منتدى يلم شمل شيعة تبسة الجزائرية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ان الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملا
السبت مايو 09, 2015 1:53 pm من طرف أبن العرب

» التوحيد واقسامه
الجمعة مايو 01, 2015 1:29 pm من طرف أبن العرب

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الجمعة مايو 01, 2015 1:08 pm من طرف أبن العرب

» برنامج الأذان الشيعي للكمبيوتر -رائع-
الجمعة نوفمبر 21, 2014 1:31 am من طرف أبو حسين

» الرد علي الشبهات تارافضيه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:53 pm من طرف الشناوي احمد

» هل ولد علي بن ابي طالب رضي الله عنه في الكعبه يا رافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:50 pm من طرف الشناوي احمد

» لماذا يكفر من ينكر الامامه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:48 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الرافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:46 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الشيعه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:44 pm من طرف الشناوي احمد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab

شاطر | 
 

 يا عائشة لاتكوني فاحشة؟!!!!! هكذا قال رسول الله ص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي العاملي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 297
تاريخ التسجيل : 12/04/2011

مُساهمةموضوع: يا عائشة لاتكوني فاحشة؟!!!!! هكذا قال رسول الله ص   الثلاثاء أبريل 26, 2011 9:58 am

المصادر من كتب اهل السنة والجماعة فما قولكم اتقوا الله ولا تهاجموا الشيعة فالشيعة دين الحق ودين الاسلام هم أخوانكم ومن منا ليس لديه عورة

يا عائشة لاتكوني فاحشة؟!!!!! هكذا قال رسول الله ص

صحيح مسلم - السلام - النهي عن إبتداء أهل الكتاب.... - رقم الحديث : ( 4028 )



- حدثنا ‏ ‏أبو كريب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو معاوية ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏مسلم ‏ ‏عن ‏ ‏مسروق ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏ ‏أتى النبي ‏ (ص) ‏ ‏أناس من ‏ ‏اليهود ‏ ‏فقالوا ‏ ‏السام ‏ ‏عليك يا ‏ ‏أبا القاسم ‏ ‏قال وعليكم قالت ‏ ‏عائشة ‏ ‏قلت بل عليكم ‏ ‏السام ‏ ‏والذام فقال رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يا ‏ ‏عائشة ‏ ‏لا تكوني فاحشة فقالت ما سمعت ما قالوا فقال أوليس قد رددت عليهم الذي قالوا قلت وعليكم ‏ ‏حدثناه ‏ ‏إسحق بن إبراهيم ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏يعلي بن عبيد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الأعمش ‏ ‏بهذا الإسناد غير أنه قال ‏ ‏ففطنت بهم ‏ ‏عائشة ‏ ‏فسبتهم فقال رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏مه ‏ ‏يا ‏ ‏عائشة ‏ ‏فإن الله لا يحب ‏ ‏الفحش ‏ ‏والتفحش ‏ ‏وزاد فأنزل الله عز وجل ‏ ‏وإذا جاءوك حيوك بما لم يحيك به الله ‏ ، ‏إلى آخر الآية.



صحيح مسلم بشرح النووي



وأما الفحش فهو القبيح من القول والفعل . وقيل : الفحش مجاوزة الحد.



الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Display/D...num=4028&doc=1





مسند أحمد - باقي مسند الأنصار - باقي المسند السابق - رقم الحديث : ( 24735 )



- حدثنا ‏ ‏أبو معاوية ‏ ‏وإبن نمير ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏مسلم ‏ ‏عن ‏ ‏مسروق ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏ ‏أتى النبي ‏ (ص) ‏ ‏ناس من ‏ ‏اليهود ‏ ‏فقالوا ‏ ‏السام ‏ ‏عليك يا ‏ ‏أبا القاسم ‏ ‏فقال وعليكم قالت ‏ ‏عائشة ‏ ‏فقلت وعليكم ‏ ‏السام ‏ ‏والذام ‏ ‏فقال رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يا ‏ ‏عائشة ‏ ‏لا تكوني ‏ ‏فاحشة ‏ ‏قالت فقلت يا رسول الله أما سمعت ما قالوا ‏ ‏السام ‏ ‏عليك قال أليس قد رددت عليهم الذي قالوا قلت وعليكم ‏ ‏قال ‏ ‏إبن نمير ‏ ‏يعني في حديث ‏ ‏عائشة ‏ ‏إن الله عز وجل لا يحب ‏ ‏الفحش ‏ ‏ولا التفحش ‏ ‏وقال ‏ ‏إبن نمير ‏ ‏في حديثه فنزلت هذه الآية ‏ ‏وإذا جاءوك حيوك بما لم يحيك ‏ ‏به الله ‏حتى فرغ.



الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Display/D...um=24735&doc=6





إبن أبي شيبة - المصنف - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 89 )



24826 - حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي الضحى عن مسروق عن عائشة أن النبي (ص) قال لها : يا عائشة ! لا تكوني فاحشة .



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=107262





المباركفوري - تحفة الأحوذي - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 93 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



47 - باب ما جاء في الفحش والتفحش قال في النهاية الفحش هو كل ما يشتد قبحه من الذنوب والمعاصي وكثيرا ما ترد الفاحشة بمعنى الزنا وكل خصلة قبيحة من الأقوال والأفعال وقال في القاموس الفاحشة الزنا وما يشتد قبحه من الذنوب وكل ما نهى الله عز وجل عنه وقد فحش ككرم فحشا والفحش عدوان الجواب ومنه لا تكوني فاحشة لعائشة ( ر ) قوله : ما كان الفحش أي ما اشتد قبحه من الكلام ( إلا شانه ) أي عيبه الفحش وقيل المراد بالفحش العنف لما في رواية عبد بن حميد والضياء عن أنس أيضا ما كان الرفق في شئ .........





محمد بن ناصر الألباني - إرواء الغليل - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 208 )



1 - حديث عائشة يرويه مسروق عنها قالت : أتى النبي (ص) ناس من اليهود ، فقالوا : السام عليك يا أبا القاسم ، فقال : وعليكم ، قالت عائشة ، فقلت : وعليكم السام والذام ، فقال رسول الله (ص) يا عائشة لا تكوني فاحشة ، قالت : فقلت : يا رسول الله أما سمعت ما قالوا : السام عليك ؟ قال : أليس قد رددت عليهم الذي قالوا قلت : وعليكم ، إن الله عز وجل لا يحب الفحش ولا التفحش ، فنزلت هذه الآية ( وإذا جاؤوك حيوك بما لم يحيك به الله حتى فرغ ، أخرجه مسلم ( 7 / 5 ) وأحمد ( 6 / 230 ) من طريق الأعمش عن مسلم عنه .




القرطبي - تفسير القرطبي - الجزء : ( 17 ) - رقم الصفحة : ( 293 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وروى مسروق عن عائشة قالت : أتى النبي (ص) ناس من اليهود ، فقالوا : السام عليك يا أبا القاسم ، قال : وعليكم قالت عائشة : قلت بل عليكم السام والذام . فقال رسول الله (ص) : يا عائشة لا تكوني فاحشة فقالت : ما سمعت ما قالوا ! فقال : أو ليس قد رددت عليهم الذي قالوا قلت وعليكم . وفي رواية قال : ففطنت بهم عائشة فسبتهم ، فقال رسول الله (ص) : مه يا عائشة فإن الله لا يحب الفحش والتفحش وزاد فأنزل الله تبارك وتعالى : وإذا جاءوك حيوك بما لم يحيك به الله إلى آخر الآية . الذام بتخفيف الميم هو العيب .




الآلوسي - تفسير الآلوسي - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 100 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- ........ أنه (ص) قال : لا تكوني فاحشة ، قالت : أو لم تسمع ما قالوا ؟ ! قال : رددت عليهم فيستجاب لي فيهم ولا يستجاب لهم في ويجب في الرد على الأصم الجمع بين اللفظ والإشارة ليعلم ، بل العلم هو المدار ، ولا يلزمه الرد إلا إن جمع له المسلم عليه بينهما ، وتكفي إشارة الأخرس ابتداءا وردا ويجب رد جواب كتاب التحية كرد السلام .





الفيروز آبادي - القاموس المحيط - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 282 )



- الفاحشة : الزنى ، وما يشتد قبحه من الذنوب ، وكل ما نهى الله عز وجل عنه . والفحشاء : البخل في أداء الزكاة . والفاحش : البخيل جدا ، والكثير الغالب ، وقد فحش ، ككرم ، فحشا . والفحش : عدوان الجواب ، ومنه : لا تكوني فاحشة لعائشة ، ( ر ) . ورجل فاحش وفحاش . وأفحش : قال الفحش . وتفاحش : أتى به ، وأظهره .




ال**يدي - تاج العروس - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 157 )



- الفاحش : هو البخيل جدا . وقد يكون الفاحش بمعنى الكثير الغالب ، ومنه حديث بعضم ، وقد سئل عن ذم البراغيث ، فقال : إن لم يكن فاحشا فلا بأس به ، وكل شئ جاوز قدره وحده فهو فاحش فلا بأس به ، وكل شئ جاوز قدره وحده فهو فاحش ، وقد فحش الأمر ، ككرم ، فحشا ، بالضم ، وتفاحش . وقد يكون الفحش بمعنى عدوان الجواب ، أي التعدي فيه ، وفي القول ، ومنه الحديث : لا تكوني فاحشة وفي رواية : لا تقولي ذلك فإن الله لا يحب الفحش ولا التفاحش قاله لعائشة ، ( ر ) ، فليس الفحش هنا من قذع الكلام ورديئه ، والتفاحش : تفاعل منه . ورجل فاحش ذو فحش وخنا من قول وفعل . وفحاش ، كشداد : كثير الفحش . وأفحش الرجل إفحاشا وفحشا ، عن كراع واللحياني : قال الفحش . والصحيح أن الفحش الاسم ، وكذا فحش عليه في المنطق : إذا قال قولا فاحشا . وتفاحش : أتى به ، أي بالفحش من القول وأظهره ، ومنه : إن الله لا يحب الفحش ولا التفاحش . * ومما يستدرك عليه : والفحشاء : اسم الفاحشة ، وقد فحش ، كمنع ، كما في خلاصة المحكم تبعا لأصله ، وذكره شراح الفصيح ، وأفحش . والمتفحش : الذي يتكلف سب الناس ويتعمده ، والذي يأتي بالفاحشة المنهي عنها . والفاحشة : مصدر فحش ككرم . وتفاحش الأمر : مثل فحش . وتفحش في كلامه ، وتفحش عليهم بلسانه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سنية للأبد
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 21
تاريخ التسجيل : 24/03/2011

مُساهمةموضوع: يا عائشة لا تكوني.......   الأحد مايو 01, 2011 11:25 pm

Mad Mad Mad Mad
قل لي فقط أ أنت و علماؤك أعلم أم الله و رسوله أعلم ......؟؟؟
قل لي اتسبون زوجة سيدنا محمد سيد الخلق أجمعين صلى الله عليه و سلم ....؟؟؟ قل لي إن الطاهر لا يصاحب إلا طاهرا و الطيب لا يصاحب و لايتزوج إلا الطيبين....؟؟؟ فكيف لكم أن تسبوا عائشة رضي الله عنها و هي زوجة نبينا الحبيب صلى الله عليه و سلم ماذا يعني ذلك .....؟؟؟؟ اترك الإجابة لك.
تتهمون أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها من ما برأها الله منه و هي الطاهرة العفيفة الأحب و الأقرب إلى قلب الرسول صلى الله عليه وسلم من بعد خديجة رضي الله عنها ..... فأجبني ماذا يعني افتراؤكم على أم المؤمنين و التي هي زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم ....؟؟؟
أقول لك أمرا عندما تتفقون على كلمة واحدة يا رافضة تعالوا و انشروا عقيدتكم فأنتم أصلا فيما بينكم لستم على كلمة واحدة و لستم متفقين في عدة أمور مثلا هناك منكم من يقول( نحن نحب عائشة رضي الله عنها و أرضاها و لا يوجد أي دليل على أننا نسبها) ,,,,,,, ولكن أنا اٌقول أنه هاهو الدليل أمام أعيننا .... و هناك منكم من يقول( نبغضها و يشتمونها) قبحهم الله,,فنصيحة لكم يا شيعة يا رافضة أن ترتبوا أمور عقيدتكم هذه و تتفقوا على كذبكم و أقوالكم و بدعكم و خرفاتكم لكي لا تقعوا في التناقض الذي دائما و سبحان الله أنتم تقعون فيه.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو الحسن المالكي
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1168
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: يا عائشة لاتكوني فاحشة؟!!!!! هكذا قال رسول الله ص   الأحد مايو 01, 2011 11:59 pm

قبل ان اسئلك سؤال واعرف انك لن تجيب عنه نرد على هذه الشبهة

{ لما قالت عائشة لليهود ما قالت قال لها النبي صلى الله عليه وسلم إن الله لا يحب الفحش ولا التفاحش } أراد بالفحش التعدي في القول والجواب لا الفحش الذي هو من قذع الكلام ورديه . والتفاحش تفاعل منه وقد يكون الفحش بمعنى الزيادة والكثرة ، ومنه حديث بعضهم وقد سئل عن دم البراغيث فقال إن لم يكن فاحشا فلا بأس .

وفي شرح البخاري للحافظ ابن حجر : الفحش كل ما خرج عن مقداره حتى يستقبح ويذم ، ويدخل في القول والفعل والصفة ، يقال طويل فاحش الطول إذا أفرط في طوله ، لكن استعماله في القول أكثر .

فأخرج الطبراني في الصغير والأوسط وأبو الشيخ عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { يا عائشة لو كان الحياء رجلا كان رجلا صالحا ، ولو كان الفحش رجلا كان رجل سوء } .

وأخرج ابن ماجه والترمذي وقال حسن غريب عن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { ما كان الفحش في شيء إلا شانه ، وما كان الحياء في شيء إلا زانه } .

وفي صحيح البخاري عن عائشة رضي الله عنها { أن يهودا أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا السام عليكم ، فقالت عائشة رضي الله عنها عليكم السام ولعنة الله وغضب الله عليكم . قال مهلا يا عائشة عليك بالرفق وإياك والعنف والفحش } . وفي الصحيحين عنها { استأذن رهط من اليهود على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا السام عليكم ، فقالت عائشة رضي الله عنها وعليكم السام [ ص: 126 ] واللعنة . فقال يا عائشة إن الله تعالى يحب الرفق في الأمر . قالت ألم تسمع ما قالوا ؟ قال قد قلت وعليكم } .

وفي رواية لهما { أن عائشة رضي الله عنها قالت بل عليكم السام والذام . فقال يا عائشة لا تكوني فاحشة ، فقال ما سمعت ما قالوا ؟ فقال أوليس قد رددت عليهم الذي قالوا ، قلت وعليكم } وفي لفظ : { مه يا عائشة فإن الله عز وجل لا يحب الفحش والتفحش وأنزل الله تعالى { وإذا جاءوك حيوك } الآية } . الذام بالذال المعجمة والميم الذم ، وروي بالدال المهملة ومعناه الدائم ، والسام الموت . وفي رواية { إنا نجاب عليهم ولا يجابون علينا } قال في شرح مسلم : فيه الانتصار من الظالم والانتصار لأهل الفضل ممن يؤذيهم . انتهى . ، والله أعلم

اما سؤالي لك

ام المؤمنين قالت لليهود عليكم ‏ ‏السام ‏ ‏والذام فقال رسول الله ‏ عليه الصلاة والسلام‏ ‏يا ‏ ‏عائشة ‏ ‏لا تكوني فاحشة

ماذا كان سيقول رسول الله عليه الصلاة والسلام لعلي حين قال في هذه الروايه التي ينقلها المجلسي

عن أحمد ابن محمد عن عمر بن عبد العزيز عن غير واحد منهم بكار بن كردم وعيسى بن سليمان عن أبي عبد الله(ع) قال : سمعناه وهو يقول : جاءت امرأة شنيعة إلى أمير المؤمنين (ع) وهو على المنبر وقد قتل أباها وأخاها فقالت : هذا قاتل الأحبة ، فنظر إليها فقال لها : ياسلفع ياجريئة يا بذية يا مذكرة يا التي لا تحيض كما تحيض النساء يا التي على هنها شيء مبين مدلي" (3)


والرواية تذكر عند ذكر كرامات أميرالمؤمنين (ع)حيث يصف للمرأة التي تقف امامه شكل فرجها ويخدش حيائها


جاء في كتاب الاختصاص - الشيخ المفيد - ص 304 - 305:

،فتبعها عمرو بن حريث فقال لها : أيتها المرأة قد قال علي فيك ما قال أيصدق عليك ؟ فقالت : والله ما كذب وإن كل ما رماني به لفي ،وما اطلع علي أحد إلا الله الذي خلقني وأمي التي ولدتني ،


المرأة تعترف ان المعصوم علي اطلع منها على مالم
تعرفه الا امها وقابلتها


وهنا كرامه لعلي انه يستطيع ان يرى فروج الناس ويصفها كما قال /

((هنها شيء مبين مدلي)) يرى فرج المرأة ويصف المدلي فيه علما انها من المذكرات من النساء
( لا مرأة ولا رجل)

2/وقول علي رضي الله عنه اللذي ينقله ايه الله الشيرازي في هذا المقطع








اذا كانت ام المؤمنين قالت لليهود وعليكم السام والذام فحش فماذا نسمي اقوال امير المؤمنين علي رضي الله عنه التي تكذبون عليه بهذه الروايات الموجدة في كتبكم

واعتذر من الاخوه والاخوات على نقل هذه الروايات

Embarassed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سنية للأبد
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 21
تاريخ التسجيل : 24/03/2011

مُساهمةموضوع: ,,,,,   الإثنين مايو 02, 2011 12:21 am

بوركت يا أخي أبا الحسن على ردك, زادك الله ايمانا و تقوى و ثباتا بوركت cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي العاملي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 297
تاريخ التسجيل : 12/04/2011

مُساهمةموضوع: لا دليل واضح    السبت مايو 28, 2011 10:45 am

لم ارى المنطق والدليل الحسي الواضح في الرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو الحسن المالكي
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1168
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: يا عائشة لاتكوني فاحشة؟!!!!! هكذا قال رسول الله ص   السبت مايو 28, 2011 1:28 pm

علي العاملي كتب:
لم ارى المنطق والدليل الحسي الواضح في الرد

عز وجل : ( فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور )

والله لا اعلم لماذا تتهربون من الاجابه على الاسئله

سؤالي واضح


ام المؤمنين قالت لليهود عليكم ‏ ‏السام ‏ ‏والذام فقال رسول الله ‏ عليه الصلاة والسلام‏ ‏يا ‏ ‏عائشة ‏ ‏لا تكوني فاحشة والسام هو الموت

ماذا كان سيقول رسول الله عليه الصلاة والسلام لعلي حين قال في هذه الروايه التي ينقلها المجلسي

عن أحمد ابن محمد عن عمر بن عبد العزيز عن غير واحد منهم بكار بن كردم وعيسى بن سليمان عن أبي عبد الله(ع) قال : سمعناه وهو يقول : جاءت امرأة شنيعة إلى أمير المؤمنين (ع) وهو على المنبر وقد قتل أباها وأخاها فقالت : هذا قاتل الأحبة ، فنظر إليها فقال لها : ياسلفع ياجريئة يا بذية يا مذكرة يا التي لا تحيض كما تحيض النساء يا التي على هنها شيء مبين مدلي" (3)


والرواية تذكر عند ذكر كرامات أميرالمؤمنين (ع)حيث يصف للمرأة التي تقف امامه شكل فرجها ويخدش حيائها


جاء في كتاب الاختصاص - الشيخ المفيد - ص 304 - 305:

،فتبعها عمرو بن حريث فقال لها : أيتها المرأة قد قال علي فيك ما قال أيصدق عليك ؟ فقالت : والله ما كذب وإن كل ما رماني به لفي ،وما اطلع علي أحد إلا الله الذي خلقني وأمي التي ولدتني ،


المرأة تعترف ان المعصوم علي اطلع منها على مالم
تعرفه الا امها وقابلتها


وهنا كرامه لعلي انه يستطيع ان يرى فروج الناس ويصفها كما قال /

((هنها شيء مبين مدلي)) يرى فرج المرأة ويصف المدلي فيه علما انها من المذكرات من النساء
( لا مرأة ولا رجل)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي العاملي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 297
تاريخ التسجيل : 12/04/2011

مُساهمةموضوع: المصدر   السبت مايو 28, 2011 1:54 pm


ذكر رواية نقلها العلامة المجلسي في بحار الأنوار قال إن فيها كلام بذيء منسوب للإمام علي عليه السلام .

نقول : الرواية التي نقلها ذكرها المجلسي في ( البحار ) عن ( الاختصاص ) و( البصائر ) ، وسند الصفار صاحب
( البصائر ) عن أحمد ابن محمد عن عمر بن عبد العزيز عن غير واحد منهم بكار بن كردم وعيسى بن سليمان عن أبي عبد الله (ع) قال : سمعناه وهو يقول : جاءت امرأة شنيعة إلى أمير المؤمنين (ع) وهو على المنبر وقد قتل أباها وأخاها فقالت : هذا قاتل الأحبة ، فنظر إليها فقال لها : يا سلفع ياجريئة يا بذية يا مذكرة يا التي لا تحيض كما تحيض النساء يا التي على هنها شيء مبين مدلي " (3) ، والرواية تذكر عند ذكر كرامات أمير المؤمنين (ع) إذ أخبر المرأة

(3) بحار الأنوار - ج41 ص293



- ج1 ص 307 -


بشيء مستور عن الناس بل في آخر الرواية قالت : " يا ويلها اطلع منها علي بن أبي طالب (ع) على شيء لم يطلع عليه إلا أمي أو قابلتي " .

وفي السند عمر بن عبد العزيز قال عنه النجاشي : مخلط ولا معارض لما قاله النجاشي إلا على مبنى السيد الخوئي في تفسير القمي ، وبكار بن كردم وعيسى ابن سليمان مجهولان ، فالرواية ضعيفة ، ولكن هناك عدة روايات تنقل الواقعة ولكن بتفاصيل متفاوتة يمكن معها القول بأنها عدة وقائع ، ولكنه احتمال بعيد ، منها ما نقله في ( البحار ) (1) عن ( بصائر الدرجات ) عن محمد بن مسلم الإمام الباقر (ع) وفي مورد آخر (2) عن جابر عن الباقر (ع) ، ورواه صاحب ( البصائر ) (3) عن الأصبغ بن نباتة قال : كنا وقوفا على رأس أمير المؤمنين (ع) بالكوفة وهو يعطي العطا في المسجد إذ جائته امرأة … ، وفي مورد آخر (4) عن الحارث الأعور قال : كنت ذات يوم مع أمير المؤمنين في مجلس القضاء إذا أقبلت امرأة … ، ورواه ابن أبي الحديد في ( شرح نهج البلاغة ) قال : وروى محمد بن جبلة الخياط عن عكرمة عن يزيد الأحمسي أن عليا (ع) كان جالسا في مسجد الكوفة وبين يديه قوم منهم عمرو بن حريث إذ أقبلت امرأة مختمرة لا تعرف … (5) ، وهذه الكثرة تعطي اطمئنانا بوقوع الحادثة وأن أمير المؤمنين أخبر عن أمر مغيب عن الناس ، لذا في نهاية رواية الأصبغ التي في ( البصائر ) إن عمرو بن حريث سأله : فمن أين علمت ذلك ؟ فقال : إن رسول الله (ص) علمني ألف باب من الحلال والحرام مما كان ومما كائن إلى يوم القيامة كل باب يفتح ألف باب حتى علمت علم المنايا والبلايا والقضايا وفصل الخطاب وحتى علمت المذكرات من النساء والمؤنثين من الرجال .
(1) بحار الأنوار - ج24 ص129
(2) نفس المصدر السابق - ص126 (3) بصائر الدرجات - ص357
(4) نفس المصدر السابق - ص359 (5) شرح ابن أبي الحديد - ج2 ص288



- ج1 ص 308 -


وأما الألفاظ التي اعتبرها شتما فهي سلفع قال العلامة المجلسي السلفع : الصخابة (1) قال ابن الأثير في ( النهاية ) : " سلفع في حديث أبي الدرداء ( وشر نسائكم السلفعة ) هي الجريئة على الرجال وأكثر ما يوصف به المؤنث وهو بلا هاء أكثر " (2) ، وأما جرية وبذية فمعناهما واضح ، ولا يعد ذلك من الشتم إذا كانت كل تلك الصفات تتجاهر بها وهي معروفة بها بين الناس كما هو واضح من الواقعة .

نعم كشف أنها لا تحيض كما تحيض النساء وعلى هنها شيء بين مدلي ، وهذا من كرامات أمير المؤمنين d التي أراد أن يبين حكمه وعدله إن صحت تلك التفاصيل وخاصة أن الأمر الثاني لم يرد بأية رواية من الروايات الأخرى التي نقلت الواقعة .

عموما قال العلامة المجلسي تعليقا على بعض الألفاظ التي وردت في الروايات التي نقلت الحادثة : " ولم أر السلفع والسلسع والمهيع والقردع بتلك المعاني التي وردت في هذه الأخبار ، بل بعضها لم يرد بمعنى أصلا ، ولعلها كانت من لغاتهم المولدة ، ويحتمل تصحيف الرواة أيضا " (3) .

وفي الختام أنت التي تريد أن تشكل على الشيعة بأن هناك كلمات المتبادر منها الشتم والسب وكيف يمكن أن يصدر هذا من علي (ع) ماذا تصنع بالرواية التي ينقلها مسلم في صحيحه وتقرّون بصحتها يصرح فيها أن رسول الله (ص) سب رجلين .
(1) بحار الأنوار - ج24 ص127 (2) النهاية في غريب الأثر - ج2 ص351 (3) بحار الأنوار - ج41 ص293



- ج1 ص 309 -


فقد روى مسلم في صحيحه كتاب البر والصلة باب من لعنه النبي (ص) أو سبه أو دعا عليه وليس هو أهلا لذلك عن عائشة قالت : دخل على رسول الله (ص) رجلان ، فكلماه بشيء لا أدري ما هو فأغضباه فلعنهما وسبهما ، فلما خرجا قلت : يا رسول الله ! من أصاب من الخير شيئا ما أصابه هذان ، قال : " وما ذاك ؟ " قالت قلت : لعنتهما وسببتهما قال : " أو ما علمت ما شارطت عليه ربي ؟ قلت : اللهم ! إنما أنا بشر فأي المسلمين لعنته أو سببته فاجعله له زكاة وأجرا " (1) .

والمصيبة ليست فقط في أن رسول الله (ص) يسب ، بل إن سبته فيها أجر وثواب !! ولكن الأمر واضح فما وضعت أمثال هذه الروايات إلا كي تحول لعنات الرسول (ص) لمثل معاوية إلى فضائل له !! .


(1) صحيح مسلم - ج7 ص2007[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يا عائشة لاتكوني فاحشة؟!!!!! هكذا قال رسول الله ص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شيعة تبسة :: قسم الواحة الاسلامية السمحة :: منتدى الحوار العقائدي-
انتقل الى: