منتدى يلم شمل شيعة تبسة الجزائرية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ان الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملا
السبت مايو 09, 2015 1:53 pm من طرف أبن العرب

» التوحيد واقسامه
الجمعة مايو 01, 2015 1:29 pm من طرف أبن العرب

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الجمعة مايو 01, 2015 1:08 pm من طرف أبن العرب

» برنامج الأذان الشيعي للكمبيوتر -رائع-
الجمعة نوفمبر 21, 2014 1:31 am من طرف أبو حسين

» الرد علي الشبهات تارافضيه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:53 pm من طرف الشناوي احمد

» هل ولد علي بن ابي طالب رضي الله عنه في الكعبه يا رافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:50 pm من طرف الشناوي احمد

» لماذا يكفر من ينكر الامامه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:48 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الرافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:46 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الشيعه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:44 pm من طرف الشناوي احمد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab

شاطر | 
 

  عائشة .. في قلوبنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عباس
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1086
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: عائشة .. في قلوبنا    الخميس يونيو 02, 2011 10:44 pm

عائشة .. في قلوبنا



من جميل مناظر الحياة وجود " الأم " ، التي تغمر أولادها بالحب والحنان منذ لحظة خروجهم إلى هذه الحياة حتى نهاية المطاف ، ومما يكمل المسيرة جمالاً هو محافظة الأبناء من الذكور والإناث على بر الوالدين وذلك بخدمتهما والدعاء لهما والمحافظة عليهما من كل سوء , وهذا هو دأب المسلمين وهي سجيتهم في كل العصور من واجب البر، والاهم من ذلك كله أن يحافظ الأبناء على سمعة آبائهم وأمهاتهم من أقاويل السفهاء وكذب الفاسدين الذين فقدوا ماء الحياء من وجوههم فغدوا غرباناً في هيئة بشر .

ولك أن تتأمل إذا تعرضت ـ لا قدر الله ـ إلى نوع من الشتم أو القذف لأحد الوالدين وخصوصاً " الأم"، ماذا سيكون رد الفعل عندها، مما لاشك فيه ستذيق المسيء ألواناً من العذاب وتجعله عبرةً للأجيال، جراء فعله المشين , وإذا كان رد الفعل بهذه القوة والحزم وهو مبرر لان المستهدف الشخص هو المرتبة الثانية بعد رضا الله سبحانه.

وما هو رد فعلك أيها المسلم حين تسمع صوت المخنثين وهم يمارسون سب أمنا الصديقة بنت الصديق عائشة رضي الله عنها وعن أبيها، ألا تستحق هذه " الأم " ، العظيمة رداً مزلزلاُ تسد أفواه " الشاتمين " بحجر من علقم، حتى يتعلموا أن عرض رسول الله صلى الله عليه وسلم أغلى من نفوسنا وأبنائنا وكل ما نملك على هذه الحياة، وأود توضيح بعض المسائل في هذه الاتجاه :

• إن قضية ( الأخوة الإسلامية ) التي ينادي بها البعض لا تتم بالسكوت عن جرائم سب أمهات المؤمنين والصحابة الكرام لان من يبرر ذلك تحت دعوى ( التوحد ) لا يملك من الغيرة والشرف شيء.

• إن هذه " الأم " , ليست مجرد امرأة عادية، وإنما هي زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبذلك تكون أماً للمسلمين وهل يرضى مسلم أن تسب أمه، وأضف إلى ذلك أن ثلث التشريع الإسلامي من السنة النبوية جاء عن طريق الصديقة عائشة رضي الله عنها .

• الكل سيقف أمام يوم القيامة وسيسأل عن دوره في نصرة الرسول عليه الصلاة والسلام وزوجاته وخلفاءه وأهل بيته، فماذا سيكون الجواب أيها الساكتون !! .

وهنا يبرز دورك أيها المسلم في نصرة ( والدتك ـ عائشة ) ، في الدفاع عنها وذكر سيرتها ، وتعليم مناقبها لأسرتك والإناث منهم على وجه الخصوص كي تكون لهن قدوة وأسوة في هذه الحياة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأوراسي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 302
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: عائشة .. في قلوبنا    الجمعة يونيو 03, 2011 5:54 pm

عباس كتب:
عائشة .. في قلوبنا



من جميل مناظر الحياة وجود " الأم " ، التي تغمر أولادها بالحب والحنان منذ لحظة خروجهم إلى هذه الحياة حتى نهاية المطاف ، ومما يكمل المسيرة جمالاً هو محافظة الأبناء من الذكور والإناث على بر الوالدين وذلك بخدمتهما والدعاء لهما والمحافظة عليهما من كل سوء , وهذا هو دأب المسلمين وهي سجيتهم في كل العصور من واجب البر، والاهم من ذلك كله أن يحافظ الأبناء على سمعة آبائهم وأمهاتهم من أقاويل السفهاء وكذب الفاسدين الذين فقدوا ماء الحياء من وجوههم فغدوا غرباناً في هيئة بشر .

ولك أن تتأمل إذا تعرضت ـ لا قدر الله ـ إلى نوع من الشتم أو القذف لأحد الوالدين وخصوصاً " الأم"، ماذا سيكون رد الفعل عندها، مما لاشك فيه ستذيق المسيء ألواناً من العذاب وتجعله عبرةً للأجيال، جراء فعله المشين , وإذا كان رد الفعل بهذه القوة والحزم وهو مبرر لان المستهدف الشخص هو المرتبة الثانية بعد رضا الله سبحانه.

وما هو رد فعلك أيها المسلم حين تسمع صوت المخنثين وهم يمارسون سب أمنا الصديقة بنت الصديق عائشة رضي الله عنها وعن أبيها، ألا تستحق هذه " الأم " ، العظيمة رداً مزلزلاُ تسد أفواه " الشاتمين " بحجر من علقم، حتى يتعلموا أن عرض رسول الله صلى الله عليه وسلم أغلى من نفوسنا وأبنائنا وكل ما نملك على هذه الحياة، وأود توضيح بعض المسائل في هذه الاتجاه :

• إن قضية ( الأخوة الإسلامية ) التي ينادي بها البعض لا تتم بالسكوت عن جرائم سب أمهات المؤمنين والصحابة الكرام لان من يبرر ذلك تحت دعوى ( التوحد ) لا يملك من الغيرة والشرف شيء.

• إن هذه " الأم " , ليست مجرد امرأة عادية، وإنما هي زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبذلك تكون أماً للمسلمين وهل يرضى مسلم أن تسب أمه، وأضف إلى ذلك أن ثلث التشريع الإسلامي من السنة النبوية جاء عن طريق الصديقة عائشة رضي الله عنها .

• الكل سيقف أمام يوم القيامة وسيسأل عن دوره في نصرة الرسول عليه الصلاة والسلام وزوجاته وخلفاءه وأهل بيته، فماذا سيكون الجواب أيها الساكتون !! .

وهنا يبرز دورك أيها المسلم في نصرة ( والدتك ـ عائشة ) ، في الدفاع عنها وذكر سيرتها ، وتعليم مناقبها لأسرتك والإناث منهم على وجه الخصوص كي تكون لهن قدوة وأسوة في هذه الحياة .


أحسنت
ولك علامة 10/10 في هذه الإنشاء.
لكن هذه الأم إن جاهدتك على ان تعصي الله فلا تفعل !! لإن الله عز وجل قال { وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا} وعائشة التي ملئت قلبك ابتلاك الله بها ليختبرك أتطيعه أم تعصيه باتباعها ؟؟... يقول صاحب أصح كتاب بعد كتاب الله { لما سار طلحة والزبير وعائشة إلى البصرة ، بعث علي عمار بن ياسر وحسن بن علي ، فقدما علينا الكوفة ، فصعدا المنبر ، فكان الحسن بن علي فوق المنبر في أعلاه ، وقام عمار أسفل من الحسن ، فاجتمعنا إليه ، فسمعت عمارا يقول : إن عائشة قد سارت إلى البصرة ، ووالله إنها لزوجة نبيكم صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة ، ولكن الله تبارك وتعالى ابتلاكم ، ليعلم إياه تطيعون أم هي }

الراوي: أبو مريم عبدالله بن زياد الأسدي المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7100 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عباس
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1086
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: عائشة .. في قلوبنا    الأحد يونيو 05, 2011 11:28 pm

ليس في قول عمار هذا ما يطعن به على عائشة -رضي الله عنها- بل فيه أعظم فضيلة لها، وهي أنها زوجة نبينا - صلى الله عليه وسلم - في الدنيا والآخرة، فأي فضل أعظم من هذا، وأي شرف أسمى من هذا، فإن غاية كل مؤمن رضا الله والجنة، وعائشة -رضي الله عنها- قد تحقق لها ذلك بشهادة عمار -- رضي الله عنه -- الذي كان مخالفاً لها في الرأي في تلك الفتنة، وأنها ستكون في أعلى الدرجات في الجنة بصحبة زوجها رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، كما شهد لها بذلك علي نفسه بعد انتهاء حرب الجمل على ما نقل الطبري أنه جاءها فأثنت عليه خيراً وأثنى عليها خيراً وكان فيما قال: (أيها الناس صدقت والله وبرّت... وإنها لزوجة نبيكم في الدنيا والآخرة).

وبهذا قد جاء الحديث الصحيح المرفوع إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - على ماروى الحاكم في المستدرك من حديث عائشة -رضي الله عنها- أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال لها: (أما ترضين أن تكوني زوجتي في الدنيا والآخرة، قالت: بلى والله، قال: فأنت زوجتي في الدنيا والآخرة).

فيكون هذا الحديث من أعظم فضائل عائشة -رضي الله عنها- ولذا أورد البخاري الأثر السابق عن عمار في مناقب عائشة -رضي الله عنها-. ... وطعن الرافضي به على عائشة دليل على ضعف عقله، وقلة فهمه، وهذا مصداق ما ذكره العلماء عنهم أن هؤلاء الرافضة هم أكذب الناس في النقليات وأجهل الناس في العقليات وأنه ليس في أهل الأهواء أضعف حجة ولا أحمق منهم.

فتبين أن أثر عمار هذا حجة على الرافضي لا له، وأما قول عمارفي الجزء الأخيرمن الأثر (ولكن الله ابتلاكم لتتبعوه أوإياها)فليس بمطعن على عائشة -رضي الله عنها- وبيان ذلك من عدة وجوه:

الوجه الأول:أن قول عمار هذا يمثل رأيه. وعائشة -رضي الله عنها- ترى خلاف ذلك، وأن ما هي عليه هو الحق، وكل منهما صحابي جليل، عظيم القدر في الدين والعلم، فليس قول أحدهما حجة على الآخر.

الوجه الثاني: أن أثر عمار تضمن معنيين أولهما قوله: (إنها زوجة نبيكم في الدنيا والآخرة) وهذا نص حديث صحيح كما تقدم. والآخر قوله: (ولكن الله ابتلاكم بها لتتبعوه أو إياها) وهذا قول عمار، فإن كان قول عمار غير معارض للحديث فلا مطعن حينئذ، وإن كان معارضاً للحديث فالحديث هو المقدم.

الوجه الثالث: أن الشهادة بأنها زوجة النبي - صلى الله عليه وسلم - في الدنيا والآخرة، حكم عام باعتبار العاقبة والمآل. وقول عمار حكم خاص في حادثة خاصة، فرجع الحكم الخاص إلى العام وآل الأمر إلى تلك العاقبة السعيدة فانتفى الطعن.

الوجه الرابع: أن غاية ما في قول عمار هو مخالفتها أمر الله في تلك الحالة الخاصة، وليس كل مخالف مذموماً حتى تقوم عليه الحجة بالمخالفة، ويعلم أنه مخالف، وإلا فهو معذور إن لم يتعمد المخالفة، فقد يكون ناسياً أو متأولاً فلا يؤاخذ بذاك.

الوجه الخامس: أن عماراً رضي الله عنه ما قصد بذلك ذم عائشة ولا انتقاصها، وإنما أراد أن يبين خطأها في الاجتهاد نصحاً للأمة، وهو مع هذا يعرف لأم المؤمنين قدرها وفضلها وقد جاء في بعض روايات هذا الأثر عن عمار أن عماراً سمع رجلاً يسب عائشة، فقال: (اسكت مقبوحاً منبوحاً،والله إنها لزوجة نبيكم في الدنيا والآخرة ولكن الله ابتلاكم بها ليعلم أتطيعوه أو إياها).

ونحن نقول للرافضة المجوس المتطاولين على أم المؤمنين وحبيبة رسولنا الكريم زوجته في الدنيا والأخرة كما قال عمار:اسكت مقبوحاً منبوحاً

التوقيع :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأوراسي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 302
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

مُساهمةموضوع: أين أنت يا عقل !!!! ؟؟؟؟   الأربعاء يونيو 08, 2011 3:22 am


أتمنى ولو مرّة واحدة تجيب بعقلك ولا تلجأ إلى منتديات "إسلّوفا " الذين جمّدوا لك عقلك !!
يا سي عبّاس !!!
وأنا لم أقل لك لا في الجنة ولا في النار...وهذا قولي { وعائشة التي ملئت قلبك ابتلاك الله بها ليختبرك أتطيعه أم تعصيه باتباعها ؟} وهذا الذي نسخت عنه الجواب " السرداب" لم يجب ولا غيره من شيوخكم عن الابتلاء ... فكلهم لا يرون سوى أنها في الجنة مع نبينا ... وأنا بجوابي هذا لأسكتك وشيوخك الذين يزودونك , أقول { نعم , نعم
, نعم عائشة في الجنة مع نبيّنا صلواة الله عليه وآآآله}
ولكن كل من دافع عنها واتبعها فهو في النار لأنه عاص لله عز وجل باتباعها ... ورواية اليخاري صريحة { ولكن الله تبارك وتعالى ابتلاكم ، ليعلم إياه تطيعون أم هي }المصدر: صحيح البخاري -


هذا هو المشكل يا سي عباس !! يعني المشكل في الذي يدافع عنها ويقلب مخازيها فضائل ومناقب .
وإلا فعمار رضي الله عنه وأرضاه الذي قلت عنه أنه شهد لها وكذا... كان شاهرا سيفه ضدها , ثم وقد لامها لمّا عصت ربها وخرجت من بيتها { قال عمار بن يسار لعائشة لما فرغوا من الجمل ما أبعد هذا المسير من العهد الذي عهد إليكم يشير إلى قوله تعالى { وقرن في بيوتكن } فقالت أبو اليقظان قال نعم قالت والله إنك ما علمت لقوال بالحق قال الحمد لله الذي قضى لي على لسانك }الراوي: أبو يزيد المدني المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 13/63خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح.
ولأقرب لك الفكرة بما أنك بطيء الفهم وأنك لا تحاول الفهم وتسأل فقط شيوخ الضلال لإفهامك...
الله عز وجل حرم الخمر صحيح يا سي عباس ؟؟؟
فهل تعتقد ان الله سيعذب الخمر !!؟؟؟
الخمر لا يُعذب مع انها حراااام .. وإنما يعذب من تناولها.
فكذلك عائشة ... فإنها قد تكون في الجنة .. لكن الذي يدخل النار المدافع عن عصيانها ويقلب سيئاتها حسنات.
حرك الشحمة التي في جمجمتك... وكف من منقوووول.

أتمنى ولو مرّة واحدة تجيب بعقلك ولا تلجأ إلى منتديات "إسلّوفا " الذين جمّدوا لك عقلك !!
يا سي عبّاس !!!
وأنا لم أقل لك لا في الجنة ولا في النار...وهذا قولي { وعائشة التي ملئت قلبك ابتلاك الله بها ليختبرك أتطيعه أم تعصيه باتباعها ؟} وهذا الذي نسخت عنه الجواب " السرداب" لم يجب ولا غيره من شيوخكم عن الابتلاء ... فكلهم لا يرون سوى أنها في الجنة مع نبينا ... وأنا بجوابي هذا لأسكتك وشيوخك الذين يزودونك , أقول { نعم , نعم
, نعم عائشة في الجنة مع نبيّنا صلواة الله عليه وآآآله}
ولكن كل من دافع عنها واتبعها فهو في النار لأنه عاص لله عز وجل باتباعها ... ورواية اليخاري صريحة { ولكن الله تبارك وتعالى ابتلاكم ، ليعلم إياه تطيعون أم هي }المصدر: صحيح البخاري -


هذا هو المشكل يا سي عباس !! يعني المشكل في الذي يدافع عنها ويقلب مخازيها فضائل ومناقب .
وإلا فعمار رضي الله عنه وأرضاه الذي قلت عنه أنه شهد لها وكذا... كان شاهرا سيفه ضدها , ثم وقد لامها لمّا عصت ربها وخرجت من بيتها { قال عمار بن يسار لعائشة لما فرغوا من الجمل ما أبعد هذا المسير من العهد الذي عهد إليكم يشير إلى قوله تعالى { وقرن في بيوتكن } فقالت أبو اليقظان قال نعم قالت والله إنك ما علمت لقوال بالحق قال الحمد لله الذي قضى لي على لسانك }الراوي: أبو يزيد المدني المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 13/63خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح.
ولأقرب لك الفكرة بما أنك بطيء الفهم وأنك لا تحاول الفهم وتسأل فقط شيوخ الضلال لإفهامك...
الله عز وجل حرم الخمر صحيح يا سي عباس ؟؟؟
فهل تعتقد ان الله سيعذب الخمر !!؟؟؟
الخمر لا يُعذب مع انها حراااام .. وإنما يعذب من تناولها.
فكذلك عائشة ... فإنها قد تكون في الجنة .. لكن الذي يدخل النار المدافع عن عصيانها ويقلب سيئاتها حسنات.
حرك الشحمة التي في جمجمتك... وكف من منقوووول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مسلم مصري
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 31
تاريخ التسجيل : 08/06/2011

مُساهمةموضوع: احسنت ايها الاوراسي    الأربعاء يونيو 08, 2011 10:21 am

احسنت يا حبيبي يا اوراسي افحمت هذا الناصبي وشيوخه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عباس
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1086
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: عائشة .. في قلوبنا    الأربعاء يونيو 08, 2011 11:16 am


ولكن كل من دافع عنها واتبعها فهو في النار لأنه عاص لله عز وجل باتباعها ... ورواية اليخاري صريحة { ولكن الله تبارك وتعالى ابتلاكم ، ليعلم إياه تطيعون أم هي }المصدر: صحيح البخاري -
ثم يعود الشيعة لتكفير كل من خالفهم ,وهذا الذي ما فتئو ينكرونه في هذا المنتدى ,
وبقولك هذا ايها الغبي تكفر جميع اهل السنه فاهل السنة كلهم يدافعون عن عائشةويعملون بالاحاديث المروية عنها رضي الله عنهاالله عز وجل حرم الخمر صحيح يا سي عباس ؟؟؟
فهل تعتقد ان الله سيعذب الخمر !!؟؟؟
الخمر لا يُعذب مع انها حراااام .. وإنما يعذب من تناولها.
فكذلك عائشة ... فإنها قد تكون في الجنة .. لكن الذي يدخل النار المدافع عن عصيانها ويقلب سيئاتها حسنات
[size=24]راك شوكيتني بهذا المثال لم اكن اظنك بهذه السذاجه و الله كلمت غبي خساره فين[/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي العاملي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 297
تاريخ التسجيل : 12/04/2011

مُساهمةموضوع: هل يصح ان عائشة علمت الرجال غسل الجنابة !؟   الأربعاء يونيو 08, 2011 2:41 pm

روى بخاري في صحيحه(1/68)، عن أبي سلمة قال: «دخلت أنا وأخو عائشه على عائشة فسألها أخوها عن غسل النبي (ص) فدعت بإناء نحو من صاع فاغتسلت وأفاضت على رأسها وبيننا وبينها حجاب »!
وبَرَّرَ أتباعها فعلها الشاذ، بل أفتوا بأن تعليم الغسل عملياً مستحب !
قال في فتح الباري (1/314): «قال القاضي عياض ظاهره أنهما رأيا عملها في رأسها وأعالي جسدها مما يحل نظره للمحرم لأنها خالة أبي سلمة من الرضاع أرضعته أختها أم كلثوم، وإنما سترت أسافل بدنها مما لا يحل للمحرم النظر إليه ! قال: وإلا لم يكن لاغتسالها بحضرتهما معنى، وفى فعل عائشة دلالة على استحباب التعليم بالفعل لأنه أوقع في النفس »!
أسئلة:
س1: لو أن رجالاً من أقارب زوجتك وغيرهم جاؤوا الى منزلكم وسألوازوجتك عن غسل الجنابة، فعملت كما عملت عائشة، ماذاكنت تفعل ؟!
س2: كشف ابن حجر أن أبا سلمة أحد الرجال الذين أرضعتهم عائشة من أقاربها ليصير محرماً عليها ! وقال إنها سترت النصف 2010-10-01 02:18:48
الأسفل من بدنها، وكشفت النصف الأعلى واغتسلت أمامهما ! فما رأيكم بهذا الوضع المشين ؟!؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأوراسي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 302
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: عائشة .. في قلوبنا    الأربعاء يونيو 08, 2011 3:44 pm

رفع الله قدر شيعة آآآآآل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عباس
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1086
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: عائشة .. في قلوبنا    الأربعاء يونيو 08, 2011 8:37 pm

علي العاملي كتب:
روى بخاري في صحيحه(1/68)، عن أبي سلمة قال: «دخلت أنا وأخو عائشه على عائشة فسألها أخوها عن غسل النبي (ص) فدعت بإناء نحو من صاع فاغتسلت وأفاضت على رأسها وبيننا وبينها حجاب »!
وبَرَّرَ أتباعها فعلها الشاذ، بل أفتوا بأن تعليم الغسل عملياً مستحب !
قال في فتح الباري (1/314): «قال القاضي عياض ظاهره أنهما رأيا عملها في رأسها وأعالي جسدها مما يحل نظره للمحرم لأنها خالة أبي سلمة من الرضاع أرضعته أختها أم كلثوم، وإنما سترت أسافل بدنها مما لا يحل للمحرم النظر إليه ! قال: وإلا لم يكن لاغتسالها بحضرتهما معنى، وفى فعل عائشة دلالة على استحباب التعليم بالفعل لأنه أوقع في النفس »!
أسئلة:
س1: لو أن رجالاً من أقارب زوجتك وغيرهم جاؤوا الى منزلكم وسألوازوجتك عن غسل الجنابة، فعملت كما عملت عائشة، ماذاكنت تفعل ؟!
س2: كشف ابن حجر أن أبا سلمة أحد الرجال الذين أرضعتهم عائشة من أقاربها ليصير محرماً عليها ! وقال إنها سترت النصف 2010-10-01 02:18:48
الأسفل من بدنها، وكشفت النصف الأعلى واغتسلت أمامهما ! فما رأيكم بهذا الوضع المشين ؟!؟؟

أولا : من هما الرجلين




أبا سلمة بن عبد الرحمن قال الزهري....... وأرضعت أم كلثوم بنت أبي بكر أبا سلمة فكان يتولج على عائشة التمهيد لابن عبد البر ج7 ص 61





قال ابن سعد عن أبو سلمة بن عبد الرحمن في الطبقة الثانية من المدنيين : كان ثقة ، فقيها ، كثير الحديث . وأمه تماضر بنت الأصبغ بن عمرو، من أهل دومة الجندل، أدركت حياة النبي - صلى الله عليه وسلم - وهي أول كلبية نكحها قرشي .

وأرضعته أم كلثوم،فعائشة خالته من الرضاعة سير أعلام النبلاء للذهبي ج 4ص288






الرد أتهم المؤمنين عائشة الله





أما الثاني قد ذكر في الحديث وهو أخوها من الرضاعة وقد ورد فيبعض الروايات أنه من بني أبي القعيس، وهم محارم لها من الرضاعة كما هو مشهور




ثانيا : الحديث في بخاري في باب الغسل بالصاع ونحوه



وفي مسلم في باب القدر المستحب من الماء في غسل الجنابة وغسل الرجل والمرأة في إناء واحد فيحالة واحدة وغسل أحدهما بفضل الآخر




وهنا أم المؤمنين تريد أن تثبت لهما أنه من الممكن أن يغتسلوا بالصاع ونحوه وكيفية غسل الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم بالطريقة العملية وكان بينهم وبينها حجاب وهنا لا غرابة في اغتسالها في الغرفة نفسها، فالمعروف أنهم كانوا في ذلك الوقت يغتسلونداخل البيوت، ويتخذون لذلك آلة تسمى (المخضب) تكون من النحاس غالباً، يجلس الشخص فيها يرخي ستارة من حوله ويغتسل. وفي هذه الحالة لا حرج من وجود غيره معه في نفسالغرفة، ويشهد لهذا ما في الحديث المشهور من دخول أم هانئ بنت أبي طالب رضي اللهعنها على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يغتسل وفاطمة بنته رضي الله عنها تسترهبثوب صحيح البخاري و صحيح مسلم








علما أن الطبري ذكر مثل هذه الرواية ولكن بسياق مختلف وهو غريب لأنه الرواية تدل على أن ابن أخيها اطلع على غسلها وهذا قول شاذ ويخالف الصحيحين والسند فيه أسامة بن زيد الليثي ليس بالقوي




وأيضا ذكر مثل هذا في مسند أحمد بسند فيه انقطاع




الخلاصة :




أن أم المؤمنين لم تغتسل أمام الرجال إنما هم محارمها وكان بينها وبينهم حجاب وعلمتهم أم المؤمنين عمليا كيفية غسل النبي صلى الله عليه وسلم هو الأمانة في نقل سنة النبي صلى الله عليه وسلم للأمة بدقة


فقد قال الله تعالى "واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمةإن الله كان لطيفا خبيرا" الأحزاب 34




رضي الله عنك يا أم المؤمنين عائشة رضي الله عنك يا حبيبة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم رضي الله عنك يا الطاهرة المبرأة من فوق سبع سماوات وحشرنا الله معك في جنات عدن عرضها السماوات والأرض

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مسلم مصري
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 31
تاريخ التسجيل : 08/06/2011

مُساهمةموضوع: كيف تبرر هذا    الخميس يونيو 09, 2011 9:37 am

لو تسكت كان أفضل لك تبرر فعلها وتعتبره فعلا مشروعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأوراسي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 302
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: عائشة .. في قلوبنا    الخميس يونيو 09, 2011 3:30 pm

اقتباس :
الأوراسي
ولكن كل من دافع عنها واتبعها فهو في النار لأنه عاص لله عز وجل باتباعها ... ورواية اليخاري صريحة { ولكن الله تبارك وتعالى ابتلاكم ، ليعلم إياه تطيعون أم هي }المصدر: صحيح البخاري -



اقتباس :

[size=18]
عباس يرد

ثم يعود الشيعة لتكفير كل من خالفهم ,وهذا الذي ما فتئو ينكرونه في هذا المنتدى ,
وبقولك هذا ايها الغبي تكفر جميع اهل السنه فاهل السنة كلهم يدافعون عن عائشة ويعملون بالاحاديث المروية عنها رضي الله عنها


الأخ عباس أنا إلى الآن لم أكفر أحد.... وقد قلت أن مطيع عائشة عاص لله عز وجل وهذا معنى كلام البخاري الصريح...

وعلى هذا أؤكد يقينا ان أهل سنة الجماعة كلهم أجمعين أكتعين عصااااااااااااااة لله مطيعين لعائشة.


اقتباس :

الله عز وجل حرم الخمر صحيح يا سي عباس ؟؟؟
فهل تعتقد ان الله سيعذب الخمر !!؟؟؟
الخمر لاتُعذب مع انها حراااام .. وإنما يعذب من تناولها.
فكذلك عائشة ... فإنها قد تكون في الجنة .. لكن الذي يدخل النار المدافع عن عصيانها ويقلب سيئاتها حسنات


اقتباس :
عباس يرد
راك شوكيتني بهذا المثال لم اكن اظنك بهذه السذاجه و الله كلمت غبي خساره فين

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.
لأنك ألفت سماع هذا صحابي قتل وسفك دماء المؤمنين وهتك الأعراض وو, ولكن بحكم الصحبة رضي الله عنه !!! ولم تألف سماع صراحة الدين الإسلامي الصحيح للذي لا تأخذه في الله لومة لائم....

رويدا رويدا ستعرف الحقيقة وستتعود.
أعود واجيب .. هل الله سيعذّب الروووج ؟؟ أم متناول الرووج ؟؟؟
أجبني أخي الكريم إذا أثبتت انه سيعذب الخمرة فأنا أعترف لك.... أما إذا كان لا يعذب الخمرة وإنما يُعذب متناولها." ولا غير هذا صحيح"
فأنا أعتقد أن عائشة لا تُعذب , وإنما يُعذب تابعيها " بحكم رواية البخاري"
************
الأخ مسلم مصري مرحبا بك
ولأشكر مرورك المنور للصفحة ومشاركتك القيّمة جزاك الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأوراسي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 302
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: عائشة .. في قلوبنا    السبت يونيو 11, 2011 3:51 am

رفع الله قدر شيعة آآآآل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأوراسي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 302
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: عائشة .. في قلوبنا    السبت يونيو 25, 2011 3:04 pm

يبدو ان الخاوة فتحو موضوع وندموا Surprised
ياو البخاري إقولكم اللي طاع عيشة أعصى ربي!!!!!! واش اتقولوا ؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الوهاب
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 160
تاريخ التسجيل : 19/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: عائشة .. في قلوبنا    السبت يونيو 25, 2011 9:31 pm

و الله عجبا لهولاء الروافض المتملقين لم أرى أكذب من الروافض

و لا أحقد منهم على أهل الإسلام في الأونة الأخيرة أطلوا علينا بنغمة جديدة

فأصبحوا ينكرون أنهم يكفرون و يطعنون في عرض رسول الله صلى الله عليه

وسلم و ينكرون أنهم نعتوا أمنا عائشة رضي الله عنها بأقبح النوعت قبح الله

الراوفض و يقولون أن أهل السنة هم من يردد هذه الشبهة و لا ندري إن كان

هذا من التقية أم أنهم عرفوا خطورة ما أقدموا عليه من طعن في زوجة رسول

الله و الأن نرى قبولكم و تصديقكم لكلام الصحابي الجليل عمار

: فسمعت عمارا يقول: إن عائشة قد سارت إلى البصرة ، ووالله إنها لزوجة

نبيكم صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة ، ولكن الله تبارك وتعالى ابتلاكم

، ليعلم إياه تطيعون أم هي }

هنا ومن خبث سرائركم تظنون أنكم قد عثرتم على منقصة في حق

أم المؤمنين رغم ادعائكم بأنكم لا تطعنون فيها ، في نفس الوقت أنتم ملزمون

بتصديق الشطر الأول من كلام عمار رضي الله عنه و تقرون بأنها زوجة النبي

في الدنيا و الأخرة و هنا تسقط فريتكم عليها بأنها في النار كل هذا لتثبتوا

المنقصة في حق أم المؤمنين و بأي شكل من الأشكال فأنتم مضطرون

لتصديق الكلام لإثبات الطعن في أم المؤمنين و معنى الكلام أيها المدلس

هل سيكف المسلمين عن بعضهم البعض طاعة لله أم طاعة لعائشة الصديقة

رضي الله عنها و هو ابتلاء لصدق المؤمنين أيها الجهلة نفس الكلام للمؤمنين

الذين هالهم المصاب العظيم عند وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم,

وهي كلمات أبا بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه : أَلَا مَنْ كَانَ يَعْبُدُ مُحَمَّدًا

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِنَّ مُحَمَّدًا قَدْ مَاتَ وَمَنْ كَانَ يَعْبُدُ اللَّهَ فَإِنَّ اللَّهَ حَيٌّ

لَا يَمُوتُ

يقول الأوراسي و بخبث
"فأنا أعتقد أن عائشة لا تُعذب , وإنما يُعذب تابعيها " بحكم رواية البخاري"

ثم يقول :

يبدو ان الخاوة فتحو موضوع وندموا Surprised
ياو البخاري إقولكم اللي طاع عيشة أعصى ربي!!!!!! واش اتقولوا ؟؟؟؟؟؟

و متى كان طاعة أم المؤمنين وذكر مناقبها يجر الندم إلا لمرضى النفوس

من أمثالكم ثم أين قال البخاري هذا الكلام أيها الكذاب الأشر فعلا الجهل

نقمة ليست مشكلتنا أنك تجهل العربية فلربما أتقنت الفارسية أكثر منها ؟؟

ثم انظر إلى تناقضك أيها الجاهل فكيف يدخل عقلك الذي أشك في وجوده

أن عائشة التي تطعن فيها لا تعذب حسب اعتقادك و من أطاعها سيعذب؟؟؟

أي منطق هذا الذي تتكلم به و أي عقل هذا الذي في جمجمتك

هذا كلام السيد عايش

عايش كتب:

وأما عن تحريف القرآن والعياذ بالله فسأوافيك بالتفصيل أنا كذلك إن شاء الله ، فانتظرني .
وعن اتهام أم المؤمنين عائشة زوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالفاحشة فحاشا وكلا ومعاذ الله أن أقول بذلك ، وكيف تجرؤ على اتهامنا بهذا القول الزور والباطل ، يا وليدي هذا عرض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا تنس ، كما أنه شرف القرآن الكريم وقدسيته في النفوس . لماذا تروّجون لمثل هذه الأباطيل ؟ أتظنون أنكم تسيئون فقط إلى اللشيعة وتشوّهون صورتهم أمام العالم حتى لا يتبع مذهب أحد ؟ أتظنون ذلك حقيقة ؟ ألا ترون أنكم بهذا تسيئون إلى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وإلى القرآن الكريم تنقصون من قدسيته واحترامه في النفوس لكثرة سماع الناس لهذه الفرية ؟ .

.
و أنا أقول لك يا ولدي اسمع ماذا يقول سيدك و ولي نعمتك الهالك الخميني

عن زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم

الخميني يقول:عائشة والزبير وطلحة أخبث من الكلاب والخنازير!! نبرأ إلى الله من هذا الكلام




إذن أنتم يا شيعة مساكين أبرياء لا تطعنون في عرض رسول الله و ترون

حسب رأيكم أنها لا تعذب جيد يا أوراسي ويا عايش ألا قبحكم الله من

منافقين اسمعوا يا من تقولون بأننا نتهمكم زورا و باطلا ألا لعنة الله

على الظالمين الزنديق الفاجر الشيرازي ماذا يقول شواه الله

في نار جهنم و بئس المصير و هذا غيض من فيض



عدل سابقا من قبل عبد الوهاب في الإثنين يونيو 27, 2011 9:56 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عباس
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1086
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: عائشة .. في قلوبنا    السبت يونيو 25, 2011 9:37 pm

بوركت اخي بوركت cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عائشة .. في قلوبنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شيعة تبسة :: قسم الواحة التبسية :: منتدى تبسة للنقاش العام-
انتقل الى: