منتدى يلم شمل شيعة تبسة الجزائرية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ان الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملا
السبت مايو 09, 2015 1:53 pm من طرف أبن العرب

» التوحيد واقسامه
الجمعة مايو 01, 2015 1:29 pm من طرف أبن العرب

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الجمعة مايو 01, 2015 1:08 pm من طرف أبن العرب

» برنامج الأذان الشيعي للكمبيوتر -رائع-
الجمعة نوفمبر 21, 2014 1:31 am من طرف أبو حسين

» الرد علي الشبهات تارافضيه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:53 pm من طرف الشناوي احمد

» هل ولد علي بن ابي طالب رضي الله عنه في الكعبه يا رافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:50 pm من طرف الشناوي احمد

» لماذا يكفر من ينكر الامامه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:48 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الرافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:46 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الشيعه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:44 pm من طرف الشناوي احمد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab

شاطر | 
 

 مجموعة احاديث من كتب الرافضة في مدح الصحابة رضي الله عنهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عباس
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1086
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: مجموعة احاديث من كتب الرافضة في مدح الصحابة رضي الله عنهم   الإثنين يناير 16, 2012 12:21 pm

مجموعة احاديث من كتب الرافضة في مدح الصحابة

<blockquote class="postcontent restore">
أولا: الشيخان أبا بكر وعمر:


- عن أبي عبد الله عليه السلام قال « لما كان رسول نفي الغار قال لأبي بكر: أنت الصديق» تفسير القمي (1/289)، البرهان (3/417).


- سئل الإمام علي عليه السلام: لم اختار المسلمون أبا
بكر خليفة للنبي وإماماً لهم؟ فأجاب عليه السلام بقوله: «إنا نرى أبا بكر
أحق الناس بها، وإنه لصاحب الغار وثاني اثنين، وإنا لنعرف له سنّه، ولقد
أمره رسول الله بالصلاة وهو حي
» شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد (1/332)

-قال يحيى بن أكثم: وقد روي أن السكينة تنطق على لسان عمر. فقال عليه السلام ( لست بمنكر فضل عمر، ولكن أبا بكر أفضل من عمر) الاحتجاج للطبرسي (2/479)


-
أبو عبد الله جعفر الصادق أمه أم فروة بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر
الصديق، وأمها أسماء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق؛ ولذلك قال جعفر
عليه السلام (ولقد ولدني أبو بكر مرتين)
كشف الغمة (2/374).


- عن عروة بن عبد الله قال: سألت أبا جعفر محمد بن علي
الباقر عليهما السلام عن حلية السيوف؟ فقال (لا بأس به، قد حلى أبو بكر
الصديق سيفه، قلت: فتقول: الصديق؟ قال: فوثب وثبة واستقبل الكعبة وقال:
نعم الصديق. نعم الصديق، فمن لم يقل له الصديق فلا صدق الله له قولاً في
الدنيا ولا في الآخرة)
كشف الغمة للإربلي (2/360).



- وعندما نزل الإمام علي عليه السلام الكوفة، قيل له
(يا أمير المؤمنين! أتنزل القصر؟ قال: لا حاجة لي في نزوله؛ لأن عمر بن
الخطاب كان يبغضه، ولكني نازل الرحبة
) الذريعة إلى تصانيف الشيعة لأغابزرك الطهراني


- عن جعفر بن محمد عن أبيه عليهما السلام :أن رجلاً من
قريش جاء إلى أمير المؤمنين عليه السلام، فقال: سمعتك تقول في الخطبة
آنفاً: اللهم أصلحنا بما أصلحت به الخلفاء الراشدين، فمن هما؟ قال: حبيباي
وعماك: أبو بكر وعمر. إماما الهدى وشيخا الإسلام ورجلا قريش، والمقتدى بهما
بعد رسول الله من اقتدى بهما عصم، ومن اتبع آثارهما هدي إلى صراط مستقيم
) / تلخيص الشافي (2/428)


- وأما الإمام زين العابدين علي بن الحسين عليهما
السلام، فقد روي عنه: أنه جاء إليه نفر من العراق، فقالوا في أبي بكر وعمر
وعثمان رضي الله عنهما، فلما فرغوا من كلامهم قال لهم (ألا تخبروني: أنتم
المهاجرون الأولون الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلاً من الله
ورضواناً أولئك هم الصادقون؟ قالوا: لا، قال: فأنتم الذين تبوء الدار
والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم، ولا يجدون في صدورهم حاجة مما
أوتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة؟ قالوا: لا، قال: أما أنتم قد
تبرأتم أن تكونوا من أحد هذين الفريقين، وأنا أشهد أنكم لستم من الذين قال
الله فيهم: (( وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا
اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا
تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِلَّذِينَ آمَنُوا
))]الحشر:10] أخرجوا عني فعل الله بكم) كشف الغمة: (2/291).


-عن جعفر بن محمد الصادق عليه السلام، أنه كان
يتولاهما – أي أبا بكر وعمر رضي الله عنهما – ويأتي القبر فيسلم عليهما مع
تسليمه على رسول
كتاب الشافي (ص238)


-عن أبي بصير قال (كنت جالساً عند أبي عبد الله عليه
السلام، إذ دخلت علينا أم خالد تستأذن عليه، فقال أبو عبد الله: أيسرك أن
تسمع كلامها؟ قال: فقلت: نعم، قال: فأذن لها، قال: وأجلسني معه على
الطنفسة، قال: ثم دخلت فتكلمت، فإذا امرأة بليغة، فسألته عنهما – أي عن أبي
بكر وعمر رضي الله عنهما – فقال لها: توليهما، قالت: فأقول لربي إذا
لقيته: إنك أمرتني بولايتهما، قال: نعم
روضة الكافي للكليني (ص:88).

هذا غيض من فيض


ثانياً: بقية الصحابة رضي الله عنهم:


- عن موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام قال: قال رسول
(أنا أمنة لأصحابي، فإذا قبضت دنا من أصحابي ما يوعدون، وأصحابي أمنة
لأمتي، فإذا قبض أصحابي دنا من أمتي ما يوعدون، ولا يزال هذا الدين ظاهراً
على الأديان كلها، ما دام فيكم من قد رآني
) بحار الأنوار (22/309، 310)

- وجاء عن أنه قال (طوبى لمن رآني، طوبى لمن رأى من رآني، طوبى لمن رأى من رأى من رآني) أمالي الصدوق، (ص:240، 241)، بحار الأنوار (22/305)

- (إن كليم الله موسى سأل ربه: هل في أصحاب الأنبياء
أكرم عندك من صحابتي؟ قال الله عز وجل: يا موسى! أما علمت أن فضل صحابة
على جميع صحابة المرسلين، كفضل محمد على جميع المرسلين والنبيين
) تفسير الحسن العسكري (ص:65)


-قول الامام علي عنهم: (لقد رأيت أصحاب محمد فما أرى
أحداً يشبههم، لقد كانوا يصبحون شعثاً غبراً، وقد باتوا سجداً وقياماً،
يراوحون بين جباههم وخدودهم، ويقفون على مثل الجمر من ذكر معادهم، كأن بين
أعينهم ركب المعزى من طول سجودهم، إذا ذكر الله هملت أعينهم حتى تبُلَّ
جيوبهم، ومادوا كما يميد الشجر يوم الريح العاصف خوفاً من العقاب ورجاءً
للثواب
) نهج البلاغة (1/244)

-
الإمام علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام في الصحيفة السجادية
الكاملة قال فيها (اللهم وأصحاب محمد خاصة الذين أحسنوا الصحابة، والذين
أبلوا البلاء الحسن في نصره، وكانفوه وأسرعوا إلى وفادته، وسابقوا إلى
دعوته، واستجابوا له حيث أسمعهم حجة رسالته، وفارقوا الأزواج والأولاد في
إظهار كلمته، وقاتلوا الآباء والأبناء في تثبيت نبوته، وانتصروا به
) الصحيفة السجادية الطبعة الثانية، دار البلاغة.



"فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ
أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ
هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ
الظَّالِمِينَ
" القصص 50

اللهم
اني احب أصحاب نبيك اللهم هذا كلامي في الدفاع عنهم اللهم اكتبه في حسناتي
واغفرلي زلاتي وامن روعاتي اللهم اني احببت نبيك واحببت من احبه نبيك
اللهم اني احب ابابكر واتولاه واحب عمر واتولاه واحب عثمان واتولاه واحب علي واتولاه اللهم اغفرلي ولأخواني الذي سبقوني بالايمان اللهم ادخلني في قولك ياارحم الراحمين
:

"وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ
رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا
بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آَمَنُوا
رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ
" الحشر 10

اللهم امين,,,

والحمدلله رب العالمين,,

</blockquote>

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fhdal
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 3
تاريخ التسجيل : 06/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: مجموعة احاديث من كتب الرافضة في مدح الصحابة رضي الله عنهم   الخميس مارس 07, 2013 12:33 am

عباس كتب:
مجموعة احاديث من كتب الرافضة في مدح الصحابة

<blockquote class="postcontent restore">
أولا: الشيخان أبا بكر وعمر:


- عن أبي عبد الله عليه السلام قال « لما كان رسول نفي الغار قال لأبي بكر: أنت الصديق» تفسير القمي (1/289)، البرهان (3/417).


- سئل الإمام علي عليه السلام: لم اختار المسلمون أبا
بكر خليفة للنبي وإماماً لهم؟ فأجاب عليه السلام بقوله: «إنا نرى أبا بكر
أحق الناس بها، وإنه لصاحب الغار وثاني اثنين، وإنا لنعرف له سنّه، ولقد
أمره رسول الله بالصلاة وهو حي
» شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد (1/332)

-قال يحيى بن أكثم: وقد روي أن السكينة تنطق على لسان عمر. فقال عليه السلام ( لست بمنكر فضل عمر، ولكن أبا بكر أفضل من عمر) الاحتجاج للطبرسي (2/479)
رجعت المصادر التي ذكرتها انت ايها الكاذب ولم اجد اي حديث ذكرتة اليس عار عليك ان تكذب واللة الان تبينت من كذب علمائك
علمائك يكذبون عليكم وانتم مثل الاغنام تصدقوهم
راجع كل كذبة سمعتة من علمائك وبعدين اعرضها في المنتدى


-
أبو عبد الله جعفر الصادق أمه أم فروة بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر
الصديق، وأمها أسماء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق؛ ولذلك قال جعفر
عليه السلام (ولقد ولدني أبو بكر مرتين)
كشف الغمة (2/374).


- عن عروة بن عبد الله قال: سألت أبا جعفر محمد بن علي
الباقر عليهما السلام عن حلية السيوف؟ فقال (لا بأس به، قد حلى أبو بكر
الصديق سيفه، قلت: فتقول: الصديق؟ قال: فوثب وثبة واستقبل الكعبة وقال:
نعم الصديق. نعم الصديق، فمن لم يقل له الصديق فلا صدق الله له قولاً في
الدنيا ولا في الآخرة)
كشف الغمة للإربلي (2/360).



- وعندما نزل الإمام علي عليه السلام الكوفة، قيل له
(يا أمير المؤمنين! أتنزل القصر؟ قال: لا حاجة لي في نزوله؛ لأن عمر بن
الخطاب كان يبغضه، ولكني نازل الرحبة
) الذريعة إلى تصانيف الشيعة لأغابزرك الطهراني


- عن جعفر بن محمد عن أبيه عليهما السلام :أن رجلاً من
قريش جاء إلى أمير المؤمنين عليه السلام، فقال: سمعتك تقول في الخطبة
آنفاً: اللهم أصلحنا بما أصلحت به الخلفاء الراشدين، فمن هما؟ قال: حبيباي
وعماك: أبو بكر وعمر. إماما الهدى وشيخا الإسلام ورجلا قريش، والمقتدى بهما
بعد رسول الله من اقتدى بهما عصم، ومن اتبع آثارهما هدي إلى صراط مستقيم
) / تلخيص الشافي (2/428)


- وأما الإمام زين العابدين علي بن الحسين عليهما
السلام، فقد روي عنه: أنه جاء إليه نفر من العراق، فقالوا في أبي بكر وعمر
وعثمان رضي الله عنهما، فلما فرغوا من كلامهم قال لهم (ألا تخبروني: أنتم
المهاجرون الأولون الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلاً من الله
ورضواناً أولئك هم الصادقون؟ قالوا: لا، قال: فأنتم الذين تبوء الدار
والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم، ولا يجدون في صدورهم حاجة مما
أوتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة؟ قالوا: لا، قال: أما أنتم قد
تبرأتم أن تكونوا من أحد هذين الفريقين، وأنا أشهد أنكم لستم من الذين قال
الله فيهم: (( وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا
اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا
تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِلَّذِينَ آمَنُوا
))]الحشر:10] أخرجوا عني فعل الله بكم) كشف الغمة: (2/291).


-عن جعفر بن محمد الصادق عليه السلام، أنه كان
يتولاهما – أي أبا بكر وعمر رضي الله عنهما – ويأتي القبر فيسلم عليهما مع
تسليمه على رسول
كتاب الشافي (ص238)


-عن أبي بصير قال (كنت جالساً عند أبي عبد الله عليه
السلام، إذ دخلت علينا أم خالد تستأذن عليه، فقال أبو عبد الله: أيسرك أن
تسمع كلامها؟ قال: فقلت: نعم، قال: فأذن لها، قال: وأجلسني معه على
الطنفسة، قال: ثم دخلت فتكلمت، فإذا امرأة بليغة، فسألته عنهما – أي عن أبي
بكر وعمر رضي الله عنهما – فقال لها: توليهما، قالت: فأقول لربي إذا
لقيته: إنك أمرتني بولايتهما، قال: نعم
روضة الكافي للكليني (ص:88).

هذا غيض من فيض


ثانياً: بقية الصحابة رضي الله عنهم:


- عن موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام قال: قال رسول
(أنا أمنة لأصحابي، فإذا قبضت دنا من أصحابي ما يوعدون، وأصحابي أمنة
لأمتي، فإذا قبض أصحابي دنا من أمتي ما يوعدون، ولا يزال هذا الدين ظاهراً
على الأديان كلها، ما دام فيكم من قد رآني
) بحار الأنوار (22/309، 310)

- وجاء عن أنه قال (طوبى لمن رآني، طوبى لمن رأى من رآني، طوبى لمن رأى من رأى من رآني) أمالي الصدوق، (ص:240، 241)، بحار الأنوار (22/305)

- (إن كليم الله موسى سأل ربه: هل في أصحاب الأنبياء
أكرم عندك من صحابتي؟ قال الله عز وجل: يا موسى! أما علمت أن فضل صحابة
على جميع صحابة المرسلين، كفضل محمد على جميع المرسلين والنبيين
) تفسير الحسن العسكري (ص:65)


-قول الامام علي عنهم: (لقد رأيت أصحاب محمد فما أرى
أحداً يشبههم، لقد كانوا يصبحون شعثاً غبراً، وقد باتوا سجداً وقياماً،
يراوحون بين جباههم وخدودهم، ويقفون على مثل الجمر من ذكر معادهم، كأن بين
أعينهم ركب المعزى من طول سجودهم، إذا ذكر الله هملت أعينهم حتى تبُلَّ
جيوبهم، ومادوا كما يميد الشجر يوم الريح العاصف خوفاً من العقاب ورجاءً
للثواب
) نهج البلاغة (1/244)

-
الإمام علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام في الصحيفة السجادية
الكاملة قال فيها (اللهم وأصحاب محمد خاصة الذين أحسنوا الصحابة، والذين
أبلوا البلاء الحسن في نصره، وكانفوه وأسرعوا إلى وفادته، وسابقوا إلى
دعوته، واستجابوا له حيث أسمعهم حجة رسالته، وفارقوا الأزواج والأولاد في
إظهار كلمته، وقاتلوا الآباء والأبناء في تثبيت نبوته، وانتصروا به
) الصحيفة السجادية الطبعة الثانية، دار البلاغة.



"فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ
أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ
هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ
الظَّالِمِينَ
" القصص 50

اللهم
اني احب أصحاب نبيك اللهم هذا كلامي في الدفاع عنهم اللهم اكتبه في حسناتي
واغفرلي زلاتي وامن روعاتي اللهم اني احببت نبيك واحببت من احبه نبيك
اللهم اني احب ابابكر واتولاه واحب عمر واتولاه واحب عثمان واتولاه واحب علي واتولاه اللهم اغفرلي ولأخواني الذي سبقوني بالايمان اللهم ادخلني في قولك ياارحم الراحمين
:

"وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ
رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا
بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آَمَنُوا
رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ
" الحشر 10

اللهم امين,,,

والحمدلله رب العالمين,,

</blockquote>

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sami
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 484
تاريخ التسجيل : 07/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: مجموعة احاديث من كتب الرافضة في مدح الصحابة رضي الله عنهم   السبت يوليو 27, 2013 8:48 pm

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مجموعة احاديث من كتب الرافضة في مدح الصحابة رضي الله عنهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شيعة تبسة :: قسم الواحة التبسية :: منتدى الترحيب والتعارف-
انتقل الى: