منتدى يلم شمل شيعة تبسة الجزائرية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ان الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملا
السبت مايو 09, 2015 1:53 pm من طرف أبن العرب

» التوحيد واقسامه
الجمعة مايو 01, 2015 1:29 pm من طرف أبن العرب

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الجمعة مايو 01, 2015 1:08 pm من طرف أبن العرب

» برنامج الأذان الشيعي للكمبيوتر -رائع-
الجمعة نوفمبر 21, 2014 1:31 am من طرف أبو حسين

» الرد علي الشبهات تارافضيه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:53 pm من طرف الشناوي احمد

» هل ولد علي بن ابي طالب رضي الله عنه في الكعبه يا رافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:50 pm من طرف الشناوي احمد

» لماذا يكفر من ينكر الامامه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:48 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الرافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:46 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الشيعه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:44 pm من طرف الشناوي احمد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab

شاطر | 
 

 اذا تجاوز عدد الشيعة في يوم من الأيام 314 ماذا سيحصل ؟ بربكم أليس مذهب الكذب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو الحسن المالكي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1168
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: اذا تجاوز عدد الشيعة في يوم من الأيام 314 ماذا سيحصل ؟ بربكم أليس مذهب الكذب    الأحد فبراير 19, 2012 10:42 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

نستفتح باذن الله بشهادة الشيخ المفيد في:]رسائل في الغيبة - الشيخ المفيد ج 3 ص 11و12 ]:

قال الشيخ المفيد : حضرت مجلس رئيس من الرؤساء ، فجرى كلام في الامامة ، فانتهى إلى القول في الغيبة.
فقال صاحب المجلس : أليست الشيعة تروي عن جعفر بن محمد عليه السلام : انه لو اجتمع للامام عدة اهل بدر ثلاثمائة و بضعة عشر رجلا لوجب عليه الخروج بالسيف ( 2 ) ؟
فقلت : قد روي هذا الحديث .
قال : أو لسنا نعلم يقينا ان الشيعة في هذا الوقت اضاف عدة اهل بدر ، فكيف يجوز للامام الغيبة مع الرواية التى ذكرناها ؟
فقلت له : ان الشيعة وان كانت في وقتنا كثيرا عددها حتى تزيد على عدة اهل بدر اضعافا مضاعفة ، فان الجماعة التي ( عدتهم عدة اهل بدر إذا اجتمعت ) ، فلم يسع الامام التقية ووجب عليه الظهور . لم تجتمع في هذا الوقت ، ولا حصلت في هذا الزمان بصفتها وشروطها . وذلك انه يجب ان يكون هؤلاء القوم معلوم من حالهم الشجاعة ، والصبر على اللقاء ، والاخلاص في الجهاد ، ايثار الاخرة على الدنيا ، ونقاء السرائر من العيوب ، وصحة العقول ، وانهم لا يهنون ولا ينتظرون عند اللقاءة ويكون العلم من الله تعالى بعموم المصلحة في ظهورهم بالسيف وليس كل الشيعة بهذه الصفة ، ولو علم الله تعالى ان في جملتهم العدد المذكور على ما شرطناه لظهر الامام عليه السلام لا محاله ، ولم يغب بعد اجتماعهم طرفة عين ، لكن المعلوم خلاف ما وصفناه ، فلذلك ساغ للامام الغيبة على ما ذكرناه .

2 - انظر : عيون اخبار الرضا عليه السلام 1 : 63 ، كمال الدين 2 : 654 / 21 و 2 : 672 / 25 ، تفسير علي بن ابراهيم 1 : 323 ، غيبة النعماني : 315 / 9 .

هنا بعض التعليقات على هذه الشهادة الحية من المفيد والتي تحتوي على عدة نقاط كلها تهدم دين الامامية وأنه خرافة.

1-لو أحسنا الظن بهذه الأعداد التي تزعم أنها شيعة وأنهم فعلا أناس صالحون ،فعدم ظهور المهدي المزعوم دليل على أنه لا وجود له .

2-لو ذهبنا للخيار الثاني وهو أنه يوجد مهدي ،فعدم ظهوره دليل على أن هذه الأعداد التي تقدر بالملايين والتي تدعي أنها شيعة وعلى رأسهم أصحاب العمائم ،فهذا دليل على أنهم مجرد مجرمين وزنادقة ولصوص للأموال باسم الخمس وللأعراض باسم المتعة لأن عدم ظهور المهدي دليل قوي على ذلك.

3-شهادة من المفيد بأن أهل بدر الذين تكفرهم الرافضة هم من أكمل الناس أخلاقا من الشجاعة والصبر والايمان ،وهذه الصفات حاشا أن تكون في أتباع دين الامامية الذين يكفرونهم.

4-شهادة من المفيد بأن أخلاق الرافضة تتمثل في الجبن والرياء وايثار الدنيا على الآخرة و كثرة العيوب وسخافة العقول ،وبالتالي لو كانت أخلاقهم كأهل بدر لخرج مهديهم.

اذن فأتباع الدين الامامي يدورون بين اثنين لا ثالث لهما:

أ-عدم وجود للمهدي المزعوم.

أو
ب-الرافضة مجرد زنادقة ومجرمين ولصوص .

وأكتفي بهذا الجزء من ترجمة الشيخ المفيد

....لكنّ ابن شهرآشوب يرى أنّ الإمام الحجّة المهديّ عليه السّلام هو الذي لقّبه بهذا اللقب(أي المفيد)، كما جاء في رسائله الشريفة الثلاث التي كتبها عليه السّلام، هكذا ذكر يحيى بن البِطريق الحليّ، وكان نسخة عنوان الكتاب إليه: (للأخ السديد، والوليّ الرشيد، الشيخ المفيد..) (2).

غفر الله لصاحب الموضوع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مسلم جزائري
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 120
تاريخ التسجيل : 07/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: اذا تجاوز عدد الشيعة في يوم من الأيام 314 ماذا سيحصل ؟ بربكم أليس مذهب الكذب    الخميس أبريل 12, 2012 12:42 pm

اعتقد الاثنين معا

1/عدم وجود للمهدي المزعوم.
2/الرافضة مجرد زنادقة ومجرمين ولصوص .

بارك الله فيك اخي على الموضوع




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو الحسن المالكي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1168
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: اذا تجاوز عدد الشيعة في يوم من الأيام 314 ماذا سيحصل ؟ بربكم أليس مذهب الكذب    الثلاثاء مايو 29, 2012 5:46 pm

ابو الحسن المالكي كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم

نستفتح باذن الله بشهادة الشيخ المفيد في:]رسائل في الغيبة - الشيخ المفيد ج 3 ص 11و12 ]:

قال الشيخ المفيد : حضرت مجلس رئيس من الرؤساء ، فجرى كلام في الامامة ، فانتهى إلى القول في الغيبة.
فقال صاحب المجلس : أليست الشيعة تروي عن جعفر بن محمد عليه السلام : انه لو اجتمع للامام عدة اهل بدر ثلاثمائة و بضعة عشر رجلا لوجب عليه الخروج بالسيف ( 2 ) ؟
فقلت : قد روي هذا الحديث .
قال : أو لسنا نعلم يقينا ان الشيعة في هذا الوقت اضاف عدة اهل بدر ، فكيف يجوز للامام الغيبة مع الرواية التى ذكرناها ؟
فقلت له : ان الشيعة وان كانت في وقتنا كثيرا عددها حتى تزيد على عدة اهل بدر اضعافا مضاعفة ، فان الجماعة التي ( عدتهم عدة اهل بدر إذا اجتمعت ) ، فلم يسع الامام التقية ووجب عليه الظهور . لم تجتمع في هذا الوقت ، ولا حصلت في هذا الزمان بصفتها وشروطها . وذلك انه يجب ان يكون هؤلاء القوم معلوم من حالهم الشجاعة ، والصبر على اللقاء ، والاخلاص في الجهاد ، ايثار الاخرة على الدنيا ، ونقاء السرائر من العيوب ، وصحة العقول ، وانهم لا يهنون ولا ينتظرون عند اللقاءة ويكون العلم من الله تعالى بعموم المصلحة في ظهورهم بالسيف وليس كل الشيعة بهذه الصفة ، ولو علم الله تعالى ان في جملتهم العدد المذكور على ما شرطناه لظهر الامام عليه السلام لا محاله ، ولم يغب بعد اجتماعهم طرفة عين ، لكن المعلوم خلاف ما وصفناه ، فلذلك ساغ للامام الغيبة على ما ذكرناه .

2 - انظر : عيون اخبار الرضا عليه السلام 1 : 63 ، كمال الدين 2 : 654 / 21 و 2 : 672 / 25 ، تفسير علي بن ابراهيم 1 : 323 ، غيبة النعماني : 315 / 9 .

هنا بعض التعليقات على هذه الشهادة الحية من المفيد والتي تحتوي على عدة نقاط كلها تهدم دين الامامية وأنه خرافة.

1-لو أحسنا الظن بهذه الأعداد التي تزعم أنها شيعة وأنهم فعلا أناس صالحون ،فعدم ظهور المهدي المزعوم دليل على أنه لا وجود له .

2-لو ذهبنا للخيار الثاني وهو أنه يوجد مهدي ،فعدم ظهوره دليل على أن هذه الأعداد التي تقدر بالملايين والتي تدعي أنها شيعة وعلى رأسهم أصحاب العمائم ،فهذا دليل على أنهم مجرد مجرمين وزنادقة ولصوص للأموال باسم الخمس وللأعراض باسم المتعة لأن عدم ظهور المهدي دليل قوي على ذلك.

3-شهادة من المفيد بأن أهل بدر الذين تكفرهم الرافضة هم من أكمل الناس أخلاقا من الشجاعة والصبر والايمان ،وهذه الصفات حاشا أن تكون في أتباع دين الامامية الذين يكفرونهم.

4-شهادة من المفيد بأن أخلاق الرافضة تتمثل في الجبن والرياء وايثار الدنيا على الآخرة و كثرة العيوب وسخافة العقول ،وبالتالي لو كانت أخلاقهم كأهل بدر لخرج مهديهم.

اذن فأتباع الدين الامامي يدورون بين اثنين لا ثالث لهما:

أ-عدم وجود للمهدي المزعوم.

أو
ب-الرافضة مجرد زنادقة ومجرمين ولصوص .

وأكتفي بهذا الجزء من ترجمة الشيخ المفيد

....لكنّ ابن شهرآشوب يرى أنّ الإمام الحجّة المهديّ عليه السّلام هو الذي لقّبه بهذا اللقب(أي المفيد)، كما جاء في رسائله الشريفة الثلاث التي كتبها عليه السّلام، هكذا ذكر يحيى بن البِطريق الحليّ، وكان نسخة عنوان الكتاب إليه: (للأخ السديد، والوليّ الرشيد، الشيخ المفيد..) (2).

غفر الله لصاحب الموضوع



يـــــرفــــــع بالصلاة والسلام على محمد واله وصحبه اجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو الحسن المالكي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1168
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: اذا تجاوز عدد الشيعة في يوم من الأيام 314 ماذا سيحصل ؟ بربكم أليس مذهب الكذب    الجمعة يوليو 13, 2012 10:35 pm

ابو الحسن المالكي كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم

نستفتح باذن الله بشهادة الشيخ المفيد في:]رسائل في الغيبة - الشيخ المفيد ج 3 ص 11و12 ]:

قال الشيخ المفيد : حضرت مجلس رئيس من الرؤساء ، فجرى كلام في الامامة ، فانتهى إلى القول في الغيبة.
فقال صاحب المجلس : أليست الشيعة تروي عن جعفر بن محمد عليه السلام : انه لو اجتمع للامام عدة اهل بدر ثلاثمائة و بضعة عشر رجلا لوجب عليه الخروج بالسيف ( 2 ) ؟
فقلت : قد روي هذا الحديث .
قال : أو لسنا نعلم يقينا ان الشيعة في هذا الوقت اضاف عدة اهل بدر ، فكيف يجوز للامام الغيبة مع الرواية التى ذكرناها ؟
فقلت له : ان الشيعة وان كانت في وقتنا كثيرا عددها حتى تزيد على عدة اهل بدر اضعافا مضاعفة ، فان الجماعة التي ( عدتهم عدة اهل بدر إذا اجتمعت ) ، فلم يسع الامام التقية ووجب عليه الظهور . لم تجتمع في هذا الوقت ، ولا حصلت في هذا الزمان بصفتها وشروطها . وذلك انه يجب ان يكون هؤلاء القوم معلوم من حالهم الشجاعة ، والصبر على اللقاء ، والاخلاص في الجهاد ، ايثار الاخرة على الدنيا ، ونقاء السرائر من العيوب ، وصحة العقول ، وانهم لا يهنون ولا ينتظرون عند اللقاءة ويكون العلم من الله تعالى بعموم المصلحة في ظهورهم بالسيف وليس كل الشيعة بهذه الصفة ، ولو علم الله تعالى ان في جملتهم العدد المذكور على ما شرطناه لظهر الامام عليه السلام لا محاله ، ولم يغب بعد اجتماعهم طرفة عين ، لكن المعلوم خلاف ما وصفناه ، فلذلك ساغ للامام الغيبة على ما ذكرناه .

2 - انظر : عيون اخبار الرضا عليه السلام 1 : 63 ، كمال الدين 2 : 654 / 21 و 2 : 672 / 25 ، تفسير علي بن ابراهيم 1 : 323 ، غيبة النعماني : 315 / 9 .

هنا بعض التعليقات على هذه الشهادة الحية من المفيد والتي تحتوي على عدة نقاط كلها تهدم دين الامامية وأنه خرافة.

1-لو أحسنا الظن بهذه الأعداد التي تزعم أنها شيعة وأنهم فعلا أناس صالحون ،فعدم ظهور المهدي المزعوم دليل على أنه لا وجود له .

2-لو ذهبنا للخيار الثاني وهو أنه يوجد مهدي ،فعدم ظهوره دليل على أن هذه الأعداد التي تقدر بالملايين والتي تدعي أنها شيعة وعلى رأسهم أصحاب العمائم ،فهذا دليل على أنهم مجرد مجرمين وزنادقة ولصوص للأموال باسم الخمس وللأعراض باسم المتعة لأن عدم ظهور المهدي دليل قوي على ذلك.

3-شهادة من المفيد بأن أهل بدر الذين تكفرهم الرافضة هم من أكمل الناس أخلاقا من الشجاعة والصبر والايمان ،وهذه الصفات حاشا أن تكون في أتباع دين الامامية الذين يكفرونهم.

4-شهادة من المفيد بأن أخلاق الرافضة تتمثل في الجبن والرياء وايثار الدنيا على الآخرة و كثرة العيوب وسخافة العقول ،وبالتالي لو كانت أخلاقهم كأهل بدر لخرج مهديهم.

اذن فأتباع الدين الامامي يدورون بين اثنين لا ثالث لهما:

أ-عدم وجود للمهدي المزعوم.

أو
ب-الرافضة مجرد زنادقة ومجرمين ولصوص .

وأكتفي بهذا الجزء من ترجمة الشيخ المفيد

....لكنّ ابن شهرآشوب يرى أنّ الإمام الحجّة المهديّ عليه السّلام هو الذي لقّبه بهذا اللقب(أي المفيد)، كما جاء في رسائله الشريفة الثلاث التي كتبها عليه السّلام، هكذا ذكر يحيى بن البِطريق الحليّ، وكان نسخة عنوان الكتاب إليه: (للأخ السديد، والوليّ الرشيد، الشيخ المفيد..) (2).

غفر الله لصاحب الموضوع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو الحسن المالكي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1168
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: اذا تجاوز عدد الشيعة في يوم من الأيام 314 ماذا سيحصل ؟ بربكم أليس مذهب الكذب    الجمعة أغسطس 24, 2012 9:21 pm

ابو الحسن المالكي كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم

نستفتح باذن الله بشهادة الشيخ المفيد في:]رسائل في الغيبة - الشيخ المفيد ج 3 ص 11و12 ]:

قال الشيخ المفيد : حضرت مجلس رئيس من الرؤساء ، فجرى كلام في الامامة ، فانتهى إلى القول في الغيبة.
فقال صاحب المجلس : أليست الشيعة تروي عن جعفر بن محمد عليه السلام : انه لو اجتمع للامام عدة اهل بدر ثلاثمائة و بضعة عشر رجلا لوجب عليه الخروج بالسيف ( 2 ) ؟
فقلت : قد روي هذا الحديث .
قال : أو لسنا نعلم يقينا ان الشيعة في هذا الوقت اضاف عدة اهل بدر ، فكيف يجوز للامام الغيبة مع الرواية التى ذكرناها ؟
فقلت له : ان الشيعة وان كانت في وقتنا كثيرا عددها حتى تزيد على عدة اهل بدر اضعافا مضاعفة ، فان الجماعة التي ( عدتهم عدة اهل بدر إذا اجتمعت ) ، فلم يسع الامام التقية ووجب عليه الظهور . لم تجتمع في هذا الوقت ، ولا حصلت في هذا الزمان بصفتها وشروطها . وذلك انه يجب ان يكون هؤلاء القوم معلوم من حالهم الشجاعة ، والصبر على اللقاء ، والاخلاص في الجهاد ، ايثار الاخرة على الدنيا ، ونقاء السرائر من العيوب ، وصحة العقول ، وانهم لا يهنون ولا ينتظرون عند اللقاءة ويكون العلم من الله تعالى بعموم المصلحة في ظهورهم بالسيف وليس كل الشيعة بهذه الصفة ، ولو علم الله تعالى ان في جملتهم العدد المذكور على ما شرطناه لظهر الامام عليه السلام لا محاله ، ولم يغب بعد اجتماعهم طرفة عين ، لكن المعلوم خلاف ما وصفناه ، فلذلك ساغ للامام الغيبة على ما ذكرناه .

2 - انظر : عيون اخبار الرضا عليه السلام 1 : 63 ، كمال الدين 2 : 654 / 21 و 2 : 672 / 25 ، تفسير علي بن ابراهيم 1 : 323 ، غيبة النعماني : 315 / 9 .

هنا بعض التعليقات على هذه الشهادة الحية من المفيد والتي تحتوي على عدة نقاط كلها تهدم دين الامامية وأنه خرافة.

1-لو أحسنا الظن بهذه الأعداد التي تزعم أنها شيعة وأنهم فعلا أناس صالحون ،فعدم ظهور المهدي المزعوم دليل على أنه لا وجود له .

2-لو ذهبنا للخيار الثاني وهو أنه يوجد مهدي ،فعدم ظهوره دليل على أن هذه الأعداد التي تقدر بالملايين والتي تدعي أنها شيعة وعلى رأسهم أصحاب العمائم ،فهذا دليل على أنهم مجرد مجرمين وزنادقة ولصوص للأموال باسم الخمس وللأعراض باسم المتعة لأن عدم ظهور المهدي دليل قوي على ذلك.

3-شهادة من المفيد بأن أهل بدر الذين تكفرهم الرافضة هم من أكمل الناس أخلاقا من الشجاعة والصبر والايمان ،وهذه الصفات حاشا أن تكون في أتباع دين الامامية الذين يكفرونهم.

4-شهادة من المفيد بأن أخلاق الرافضة تتمثل في الجبن والرياء وايثار الدنيا على الآخرة و كثرة العيوب وسخافة العقول ،وبالتالي لو كانت أخلاقهم كأهل بدر لخرج مهديهم.

اذن فأتباع الدين الامامي يدورون بين اثنين لا ثالث لهما:

أ-عدم وجود للمهدي المزعوم.

أو
ب-الرافضة مجرد زنادقة ومجرمين ولصوص .

وأكتفي بهذا الجزء من ترجمة الشيخ المفيد

....لكنّ ابن شهرآشوب يرى أنّ الإمام الحجّة المهديّ عليه السّلام هو الذي لقّبه بهذا اللقب(أي المفيد)، كما جاء في رسائله الشريفة الثلاث التي كتبها عليه السّلام، هكذا ذكر يحيى بن البِطريق الحليّ، وكان نسخة عنوان الكتاب إليه: (للأخ السديد، والوليّ الرشيد، الشيخ المفيد..) (2).

غفر الله لصاحب الموضوع




يرفع للفائدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تراب أقدام المهدي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 303
العمر : 39
الموقع : الشرق الأوسط
تاريخ التسجيل : 02/04/2012

مُساهمةموضوع: رد: اذا تجاوز عدد الشيعة في يوم من الأيام 314 ماذا سيحصل ؟ بربكم أليس مذهب الكذب    الأحد أغسطس 26, 2012 9:40 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى لاسيما سيدنا محمدًا وآله الأبرار الطاهرين وصحبه المنتجبين،وبعد..
لا يعني عدم ردّنا على كثير من مشاركات الاخوان السلفيين أننا لا نملك ذلك الرد،ولكن لا نريد الدخول في كل ما يكتبون،لسبب أو لآخر،ولكني سأرد هنا ولن أعقب على ما سيأتي من هؤلاء الإخوة،فأقول وعلى الله وحده التكلان وبه المستعان..
الشيخ المفيد رحمه الله بعد أن ذكر بعض صفات الثلاثمائة وثلاثة عشر أصحاب الإمام المهدي عليه السلام ،قال:
(ويكون العِلْمُ مِن الله تعالى بعموم المصلحة في ظهورهم بالسيف)
وهذا يعني أنّ مجرّد الاجتماع بدون أن يتحقق - في عِلْم الله -أنّ المصلحة في ظهورهم بالسيف،لا يكفي،فلا يَرِد الأمران اللذان حَصَرَ فيهما المشارِكُ ما حَصَر.هذا أولاً..
وثانيًا:ما المقصود مِن هؤلاء الأصحاب الثلاثمائة وثلاثة عشر؟
إنّ المقصود قد أوضحته بعض الروايات فذكرت بأنّ هؤلاء مِن أمثال نوّاب الإمام المهدي على حكومة البلدان فيما بعد، والقضاة بين الناس وما شابههما،وأما جنوده فهم ألوف مؤلفة،وليسوا هذا العدد فقط،ومِن المعلوم أنّ صفات أولئك الحكام والفقهاء نادرة جدًّا،فالإمامُ المهدي يريدهم على شاكِلة مالك الأشتر رضي الله عنه،الذي كان للإمام علي(عليه السلام)كمَا كان الإمامُ عليٌّ للنبي الأكرم صلى الله عليه وآله،وأنَّى لهذا العدد بتلك الصفات أن يجتمع ويتوفر إلا ما شاء الله تعالى.
إذن،عدم اجتماع العدد المذكور لا يدل على أنّ الإمام المهدي عليه السلام غير موجود،ولا على أنّ الشيعة الاثني عشرية غير محقين،كما أراد المشارك أن يصِل إليه، ولله الحمد رب العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو الحسن المالكي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1168
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: اذا تجاوز عدد الشيعة في يوم من الأيام 314 ماذا سيحصل ؟ بربكم أليس مذهب الكذب    الإثنين أغسطس 27, 2012 9:13 pm

تراب أقدام المهدي كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى لاسيما سيدنا محمدًا وآله الأبرار الطاهرين وصحبه المنتجبين،وبعد..
لا يعني عدم ردّنا على كثير من مشاركات الاخوان السلفيين أننا لا نملك ذلك الرد،ولكن لا نريد الدخول في كل ما يكتبون،لسبب أو لآخر،ولكني سأرد هنا ولن أعقب على ما سيأتي من هؤلاء الإخوة،فأقول وعلى الله وحده التكلان وبه المستعان..
الشيخ المفيد رحمه الله بعد أن ذكر بعض صفات الثلاثمائة وثلاثة عشر أصحاب الإمام المهدي عليه السلام ،قال:
(ويكون العِلْمُ مِن الله تعالى بعموم المصلحة في ظهورهم بالسيف)
وهذا يعني أنّ مجرّد الاجتماع بدون أن يتحقق - في عِلْم الله -أنّ المصلحة في ظهورهم بالسيف،لا يكفي،فلا يَرِد الأمران اللذان حَصَرَ فيهما المشارِكُ ما حَصَر.هذا أولاً..
وثانيًا:ما المقصود مِن هؤلاء الأصحاب الثلاثمائة وثلاثة عشر؟
إنّ المقصود قد أوضحته بعض الروايات فذكرت بأنّ هؤلاء مِن أمثال نوّاب الإمام المهدي على حكومة البلدان فيما بعد، والقضاة بين الناس وما شابههما،وأما جنوده فهم ألوف مؤلفة،وليسوا هذا العدد فقط،ومِن المعلوم أنّ صفات أولئك الحكام والفقهاء نادرة جدًّا،فالإمامُ المهدي يريدهم على شاكِلة مالك الأشتر رضي الله عنه،الذي كان للإمام علي(عليه السلام)كمَا كان الإمامُ عليٌّ للنبي الأكرم صلى الله عليه وآله،وأنَّى لهذا العدد بتلك الصفات أن يجتمع ويتوفر إلا ما شاء الله تعالى.
إذن،عدم اجتماع العدد المذكور لا يدل على أنّ الإمام المهدي عليه السلام غير موجود،ولا على أنّ الشيعة الاثني عشرية غير محقين،كما أراد المشارك أن يصِل إليه، ولله الحمد رب العالمين.

عدم الرد راجع لنقص وتناقض مذهبكم وضعف حجتكم وهذا واضح لان دورك في هذا المنتدى هو قال السيد الحكيم فقط Wink

أما عن ردك فأعتقد حتى أنت لست مقتنع بهذا الترقيع للرواية لانها واضحة :

انه لو اجتمع للامام عدة اهل بدر ثلاثمائة و بضعة عشر رجلا لوجب عليه الخروج بالسيف

لو اجتمع لا وجب

ماهي صفات اللذين لو اجتمعوا بعددعدة أهل بدر لا وجب على غائبكم الخروج :

...وذلك انه يجب ان يكون هؤلاء القوم معلوم من حالهم الشجاعة ، والصبر على اللقاء ، والاخلاص في الجهاد ، ايثار الاخرة على الدنيا ، ونقاء السرائر من العيوب ، وصحة العقول ، وانهم لا يهنون ولا ينتظرون عند اللقاءة ويكون العلم من الله تعالى بعموم المصلحة في ظهورهم بالسيف....

هذا يعني أمران لا ثالث لهما :

عدم وجود للمهدي المزعوم.

أو
الرافضة مجرد زنادقة ومجرمين ولصوص .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اذا تجاوز عدد الشيعة في يوم من الأيام 314 ماذا سيحصل ؟ بربكم أليس مذهب الكذب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شيعة تبسة :: قسم الواحة التبسية :: منتدى تبسة للنقاش العام-
انتقل الى: