منتدى يلم شمل شيعة تبسة الجزائرية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ان الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملا
السبت مايو 09, 2015 1:53 pm من طرف أبن العرب

» التوحيد واقسامه
الجمعة مايو 01, 2015 1:29 pm من طرف أبن العرب

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الجمعة مايو 01, 2015 1:08 pm من طرف أبن العرب

» برنامج الأذان الشيعي للكمبيوتر -رائع-
الجمعة نوفمبر 21, 2014 1:31 am من طرف أبو حسين

» الرد علي الشبهات تارافضيه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:53 pm من طرف الشناوي احمد

» هل ولد علي بن ابي طالب رضي الله عنه في الكعبه يا رافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:50 pm من طرف الشناوي احمد

» لماذا يكفر من ينكر الامامه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:48 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الرافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:46 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الشيعه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:44 pm من طرف الشناوي احمد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab

شاطر | 
 

 الامام يحيي الموتى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عباس
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1086
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: الامام يحيي الموتى   الأحد أغسطس 12, 2012 12:32 pm

الرابع والسبعون إحياء ميت. 1519 / 103 - إبن شهر اشوب (1): قال: (وقد) (2) سمعت شيخي أبا جعفر محمد بن الحسين (3) الشوهاني - رضي الله عنه - بمشهد الرضا - عليه السلام - في داره، وهو يقرأ في (4) كتابه، وقد ذهب عني اسم الراوي، أن فتى من أهل الشام كان يكثر الجلوس عند أبي جعفر - صلوات الله عليه - فقال ذات يوم: والله ما أجلس إليك حبا لك، وانما أجلس إليك لفصاحتك وفضلك. فتبسم - صلوات الله عليه - ولم يقل شيئا، ثم فقده (بعد) (5) ذلك بأيام، فسأل عنه فقيل (له) (6): مريض، فدخل عليه إنسان وقال له: يا بن رسول الله إن الفتى (الشامي) (7) الذي كان يكثر الجلوس إليك قد (توفي وأوصى) (Cool إليك أن تصلي عليه، فقال - صلوات الله عليه -: (إذا غسلتموه فدعوه على السرير ولا تكسوه (حتى آتيكم) (9) ثم قام فتطر، وصلى ركعتين، ودعا، وسجد بعده فأطال السجود، ثم قام فلبس نعليه (10)،

--------------------------------------------------------------------------------
(1) لم نجده في مناقب ابن شهر اشوب، بل وجدناه، في الثاقب في المناقب. (2) من المصدر. (3) في المصدر: الحسن. (4) في المصدر: من. (5 و 6) من المصدر، وفيه: أياما، بدل (بأيام). (7) ليس في المصدر. (Cool بدل ما بين القوسين في المصدر هكذا: قضى وقد أوصى. (9) من المصدر، وفيه: ولا تكفنوه بدل (ولا تكسوه). (10) في المصدر: نعله.
--------------------------------------------------------------------------------

[ 134 ]
وتردى برداء رسول الله - صلى الله عليه وآله - (ومضى إليه) (1) فلما وصل دخل البيت الذي يغسل فيه وهو على سريره، وقد فرغ من غسله وناداه باسمه، فقال: يا فلان فأجابه ولباه، ورفع رأسه وجلس، فدعا - صلوات الله عليه - بشربة سويق (فسقاه) (2) ثم سأله: مالك ؟ فقال: (إنه) (3) قد قبض روحي بلا شك مني، وإني لما قبضت سمعت صوتا ما سمعت قط أطيب منه: ردوا إليه روحه، فان محمد بن علي - عليه السلام - قد سألناه. (4) الخامس والسبعون إحياء ميت. 1520 / 104 - ثاقب المناقب: عن محمد بن مسلم، عن أبي عيينة قال: إن رجلا جاء إلى أبي جعفر - صلوات الله عليه -، وقال: أنا رجل من أهل الشام لم أزل - والله - أتولاكم أهل البيت، وأبرأ من عدوكم، وأن أبي - لا رحمه الله - كان يتولى بني أمية ويفضلهم عليكم، وكنت أبغضه على ذلك، ويبغضني على حبكم، ويحرمني ماله، ويجفوني في حياته وبعد وفاته، وقد كان له مال كثير، ولم يكن له ولد غيري، وكان مسكنه بالرملة (5)، وكان له كنيسة يخلو فيها (6) بنفسه، فلما مات طلبت ماله في كل موضع فلم أظفر به، ولست أشك أنه دفنه في موضع وأخذه مني (7)

--------------------------------------------------------------------------------
(1) من المصدر. (2 و 3) من المصدر، وفيه: ما حالك بدل (مالك). (4) الثاقب في المناقب: 369 ح 2. (5) الرملة: مدينة في فلسطين شمال شرقي القدس (معجم البلدان: 3 / 69). (6) في المصدر: بيت يخلو فيه. (7) في المصدر: وأخفاه عني.
--------------------------------------------------------------------------------

[ 135 ]
لا رضي الله عنه. قال أبو جعفر - صلوات الله عليه -: (أفتحب أن تراه وتسأله أين موضع ماله ؟ فقال (له) (1) (الرجل: نعم) (2) فاني فقير محتاج. فكتب له أبو جعفر - صلوات الله عليه - كتابا بيده (الكريمة) (3) في رق أبيض، ثم ختمه بخاتمه، وقال: إذهب بهذا الكتاب (الليلة) (4) إلى البقيع حتى تتوسطه، ثم تنادي: يا درجان (5) فانه سيأتيك رجل معتم، فادفع إليه كتابي (6) وقل له: (أنا رسول محمد بن علي بن الحسين بن زين العابدين - عليهم السلام - واسأله عما بدالك). قال: فأخذ الرجل (الكتاب) (7) وأنطلق، فلما كان من اليوم الغد أتيت أبا جعفر - صلوات الله عليه - متعمدا لا نظر ما (كان) (Cool حال الرجل، فإذا هو على باب أبي جعفر ينتظر حتى أذن له، فدخلنا عليه. فقال له الرجل: الله أعلم حيث يجعل رسالته وعند من يضع علمه، قد أنطلقت بكتابك الليلة حتى توسطت البقيع، فناديت (يا) (9) درجان فأتاني رجل معتم فقال: أنا درجان فما حاجتك ؟ فقلت: أنا رسول محمد بن علي بن الحسين - صلوات الله عليهم - (إليك و) (10) هذا كتابه.

--------------------------------------------------------------------------------
(1) من المصدر. (2) بدل ما بين القوسين في المصدر: أجل. (3 و 4) من المصدر. (5) في المصدر: ذرجان. (6) في المصدر: الكتاب. (7 و Cool من المصدر. (9) من المصدر، وفيه: ذرجان وكذا فيما يأتي. (10) من المصدر.
--------------------------------------------------------------------------------

[ 136 ]
فقال: مرحبا برسول حجة الله على خلقه، وأخذ الكتاب وقرأه وقال: أتحب أن ترى أباك ؟ قلت: نعم، قال: فلا تبرح من موضعك حتى آتيك به، فانه بضجنان (1). فانطلق فلم يلبث إلا قليلا حتى أتاني رجل أسود في عنقه حبل أسود، فقال (لي) (2): هذا أبوك وغيره اللهب، ودخان الجحيم، وجرع الحميم، والعذاب الاليم، فقلت: أنت أبي ؟ قال: نعم. قلت: ما غيرك عن صورتك ؟ ! قال: إني كنت أتولى بني أمية وأفضلهم على أهل البيت رسول الله - صلى الله عليه وآله - فعذبني الله على ذلك، وإنك تتولى أهل بيت النبي - صلى الله عليه وآله -، وكنت أبغضك على ذلك، وحرمتك مالي، وزويته عنك، وأنا اليوم على ذلك من النادمين، فانطلق إلى كنيستي (3) واحتفر تحت الزيتونة وخذ المال وهو مائة وخمسون ألفا، فأدفع إلى محمد بن علي - صلوات الله عليه - خمسين ألفا، ولك الباقي، قال: فاني منطلق حتى آتي بالمال. قال أبو عيينة: فلما حال الحول قلت لابي جعفر - صلوات الله عليه -: ما فعل الرجل ؟ قال: (قد جاء (4) بالخمسين ألفا، قضيت منها، دينا كان علينا (5) وأبتعت منها أرضا، ووصلت منها أهل الحاجة من أهل بيتي،

--------------------------------------------------------------------------------
(1) ضجنان: جبل بناحيد تهامة (معجم البلدان: 3 / 453). (2) من المصدر. (3) في المصدر: بيتي. (4) في المصدر: جاءنا. (5) في المصدر: علي.
--------------------------------------------------------------------------------

[ 137 ]
(أما) (1) إن ذلك ينفع (2) الميت النادم على ما فرط من حبنا، وضيع من حقنا بما أدخل علي من الرفق والسرور). ورواه ابن الفارسي في روضة الواعظين: عن أبي عيينة: إن رجلا جاء إلى أبي جعفر - عليه السلام - وذكر الحديث. ورواه أيضا ابن شهر اشوب في المناقب: عن أبي عيينة وأبي عبد الله: إن موحدا أتى الباقر - عليه السلام - وشكى من (3) أبيه ونصبه وفسقه، وأنه أخفى ماله عند موته، فقال له أبو جعفر - عليه السلام -: أفتحب أن تراه وتسأله عن ماله ؟ فقال الرجل: نعم، واني لمحتاج فقير. وذكر الحديث. وفي رواية ابن الفارسي في الحديث: وكان مسكنه بالرملة (وله جنة) (4) يخلو (فيها) (5) لفسقه. وفي آخر الحديث فأنا اليوم على ذلك من النادمين، فانطلق إلى جنتي (6) فاحتفر تحت الزيتونة فخذ المال، وهو مائة وخمسون ألفا، فادفع إلى محمد بن علي خمسين ألفا ولك الباقي، قال: فاني منطلق حتى آتي بالمال. قال أبو عيينة: فلما كان الحول، قلت لابي جعفر - عليه السلام -: ما فعل

--------------------------------------------------------------------------------
(1 و 2) من المصدر، وفيه سينفع بدل (ينفع). (3) في المصدر: عن. (4) في المصدر هكذا: وكانت له حبيبة. (5) ليس في المصدر. (6) في المصدر: حديقتي.
--------------------------------------------------------------------------------

[ 138 ]
الرجل ؟ قال: قد جاء (2) بخمسين ألفا وذكر الحديث إلى آخره. وفي رواية ابن شهر اشوب وابن الفارسي: حتى أتاني برجل أسود في عنقه حبل أسود مدلع لسانه يلهث وعليه سربال أسود الحديث. ورواه الراوندي في الخرائج: عن أبي عيينة، قال: كنت عند أبي جعفر - عليه السلام - فدخل (عليه) (2) رجل، فقال: أنا رجل من أهل الشام وذكر الحديث.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عباس
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1086
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الامام يحيي الموتى   الأحد أغسطس 12, 2012 1:01 pm

الخامس والثمانون إحياء ميت 1717 / 147 - محمد بن الحسن الصفار: عن أحمد بن محمد، عن عمر بن عبد العزيز، عن جميل بن دراج قال: كنت عند أبي عبد الله - عليه السلام - فدخلت عليه امرأة فذكرت أنها تركت ابنها بالملحفة على وجهه ميتا، فقال لها: لعله لم يمت، فقومي فاذهبي إلى بيتك واغتسلي وصلي ركعتين وادعي (2) وقولي (يا من وهبه لي ولم يك شيئا، جدد (لي) (3) هبته) ثم حركيه ولا تخبري بذلك أحدا، قال: ففعلت وجائت فحركته، فإذا هو قد بكى. (4) 1718 / 148 - أبو جعفر محمد بن جرير الطبري: قال: روى جميل بن دراج قال: كنت عند أبي عبد الله - عليه السلام - فدخلت عليه امرأة، فذكرت أنها تركت ابنها وقد لفته (5) بالملحفة على وجهه

--------------------------------------------------------------------------------
(1) غيبة النعماني: 87 ح 18، تأويل الايات: 1 / 203 ح 12 نقلا عن غيبة الشيخ المفيد وعنهما البحار: 36 / 400 ح 10، وأخرجه في البحار: 24 / 243 ح 4 وج 47 / 141 / 193 عن غيبة النعماني، وفي ج 46 / 173 ح 26 عن مقتضب الاثر: 30 باختلاف. (2) كذا في المصدر والبحار، وفي الاصل: واجزعي. (3) من المصدر والبحار. (4) بصائر الدرجات: 272 ح 1 وعنه البحار: 47 / 79 ح 61 وعن مناقب ابن شهر اشوب: 4 / 239 والكافي: 3 / 479 ح 11، وأخرجه في البحار: 91 / 347 ح 9 عن البصائر ودعوات الراوندي: 69 ح 166، وفي الوسائل: 5 / 263 ح 2 وإثبات الهداة: 3 / 81 ح 13 عن الكافي. (5) في المصدر: ولقد لفت.
--------------------------------------------------------------------------------

[ 370 ]
(ميتا) (1)، فقال لها: لعله لم يمت، فقومي واذهبي إلى بيتك، واغتسلي وصلي ركعتين واجزعي وقولي: (يا من وهبه لي ولم يكن شيئا جدد علي ما وهبته (2) لي، ثم حركيه ولا تخبري بذلك أحدا. قال (3): ففعلت وجائت فحركته، فإذا هو يبكي. (4) 1719 / 149 - ورواه عن صاحب ثاقب المناقب: عن جميل بن دراج قال: كنت عند أبي عبد الله - عليه السلام - فدخلت عليه امرأة وذكرت أنها تركت ابنها على وجهه ميتا، فقال لها: لعله لم يمت، قومي واذهبي إلى بيتك واغتسلي وصلي ركعتين وادعي الله تعالى وقولي (يا من وهبه لي (5) ولم يكن شيئا، جدد لي هبتك) ثم حركيه ولا تخبري أحدا بذلك. ففعلت ذلك، ثم جائت فحركته، فإذا هو قد بكى. (6) السادس والثمانون إحياء ميت. 1720 / 150 - محمد بن الحسن الصفار: عن عبد الله (بن) (7) محمد، عن محمد بن إبراهيم قال: حدثنا أبو محمد بريد (Cool، عن داود بن

--------------------------------------------------------------------------------
(1) ليس في المصدر. (2) في المصدر هكذا: يا من وهب لي ولم يكن شيئا، جدد ما وهبت لي. (3) في المصدر: قالت. (4) دلائل الامامة: 131. (5) في المصدر: يا من وهب لي ولدا. (6) الثاقب في المناقب: 395 ح 1. (7) ليس في المصدر. (Cool كذا في المصدر والبحار، وفي الاصل: أبو محمد يزيد.
--------------------------------------------------------------------------------

[ 371 ]
كثير الرقي قال: حج الرجل من أصحابنا، فدخل على أبي عبد الله - عليه السلام - فقال: فداك أبي وأمي إن أهلي قد توفيت وبقيت وحيدا. فقال أبو عبد الله - عليه السلام -: أو كنت (1) تحبها. قال: نعم (جعلت فداك) (2). قال: ارجع إلى منزلك، فانك سترجع إلى المنزل (3) وهي تأكل (شيئا) (4). قال: فلما رجعت من حجتي (ودخلت منزلي) (5) رأيتها قاعدة وهي تأكل. (6) 1721 / 151 - أبو جعفر محمد بن جرير الطبري: قال: روى عبد الله بن محمد، عن محمد بن إبراهيم قال: حدثنا أبو محمد بن يزيد، عن داود بن كثير الرقي قال: حج رجل من أصحابنا، فدخل على أبي عبد الله - عليه السلام - فقال: فداك أبي وأمي إن أهلي قد توفيت وبقيت وحيدا. فقال أبو عبد الله - عليه السلام - فكنت تحبها ؟ قال: نعم. قال: إرجع إلى منزلك، فانك سترجع إلى المنزل وهي تأكل. قال: فلما رجعت من حجتي ودخلت منزلي وجدتها قاعدة وهي

--------------------------------------------------------------------------------
(1) في المصدر والبحار: أفكنت. (2) من المصدر والبحار. (3) في الاصل: تراها بدل (سترجع إلى المنزل) وما أثبتناه من المصدر والبحار. (4) من المصدر. (5) من المصدر والبحار. (6) بصائر الدرجات: 274 ح 5 وعنه إثبات الهداة: 3 / 104 ح 94، وفي البحار: 47 / 80 ح 64 و 65 عنه وعن مناقب ابن شهر اشوب الاتي في حديث 153.
--------------------------------------------------------------------------------

[ 372 ]
تأكل. (1) 1722 / 152 - ثاقب المناقب: عن داود بن كثير الرقي قال: حج رجل من أصحابنا فدخل على (2) أبي عبد الله - عليه السلام - فقال له: فداك أبي وأمي إن أهلي قد توفيت وبقيت وحيدا. فقال أبو عبد الله - عليه السلام - (3): أو كنت تحبها ؟. قال: نعم. فقال: إرجع إلى منزلك، فانها سترجع إلى المنزل وترجع أنت وهي جالسة تأكل. قال: فلما رجعت من حجتي ودخلت المنزل وجدتها قاعدة تأكل، وبين يديها طبق فيه تمر وزبيب. (4) 1723 / 153 - ابن شهر اشوب: عن سعد القمي في بصائر الدرجات: عن داود الرقي: قال حج رجل من أصحابنا، فدخل على أبي عبد الله - عليه السلام - فقال له: فداك أبي وأمي إن أهلي توفيت وبقيت وحيدا. فقال أبو عبد الله - عليه السلام -: أفكنت تحبها ؟. قال: نعم. فقال: ارجع إلى منزلك، فانها سترجع إلى المنزل (5) وترجع أنت

--------------------------------------------------------------------------------
(1) دلائل الامامة: 132. (2) كذا في المصدر، وفي الاصل: إلى. (3) في الاصل: له بدل (أبو عبد الله - عليه السلام -)، وما أثبتناه من المصدر. (4) الثاقب في المناقب: 396 ح 3. (5) كذا في المصدر والبحار، وفي الاصل: منزلك.
--------------------------------------------------------------------------------

[ 373 ]
وهي جالسة باذن الله تعالى. (قال) (1): فلما رجعت من حجتي دخلت المنزل فوجدتها قاعدة تأكل، وبين يديها طبق عليه تمر وزبيبب. (2) وروى حديث جميل بن دراج السابق قال: كنت عند أبي عبد الله - عليه السلام - فدخلت عليه امرأة فذكرت أنها تركت ابنها ميتا مسجى بالملحفة، فقال لها: لعله لم يمت، قومي واذهبي (3) إلى بيتك، (واغتسلي) (4) وصلي ركعتين، وادعي الله وقولي وذكر الحديث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قواسمية لطفي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 157
تاريخ التسجيل : 05/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: الامام يحيي الموتى   الأحد أغسطس 12, 2012 5:28 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كيف سيقابل الروافض رب العالمين بهذه الأكاذيب الايرانية الصنع
و دمتم سالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عباس
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1086
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الامام يحيي الموتى   الأحد أغسطس 12, 2012 6:07 pm

بارك الله فيك اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشناوي احمد
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 506
تاريخ التسجيل : 20/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: الامام يحيي الموتى   الأحد أغسطس 12, 2012 8:48 pm


هذا دين المجوس اخي من رواه كذابين
فهذا راوي الإفك والضلال
أبان بن تغلب روى ثلاثين ألف رواية عن جعفر الصادق رحمه الله تعالى
(.رجال النجاشي 9، وسائل الشيعة 20/116، مجمع الرجال للقهبائي 1/22)

وأيضاً محمد بن مسلم فيذكرون
أنه سمع من الباقر ثلاثين ألف حديث
ومن الصادق ستة عشر ألف حديث

مع العلم بأنه ملعون على لسان أئمة الشيعة.
(رجال النجاشي 224، جامع الرواة 2/143، رجال الكشي 146، وسائل الشيعة 20/343، معجم رجال الحديث 17/253 .)

وكذلك جابر الجعفي
يقولون أنه روى عن الباقر سبعين ألف حديث
وعن باقي الأئمة مائة وأربعين ألف حديث
(وسائل الشيعة 20/151) .
مع أنه لم يدخل على الصادق مرة واحدة
ولم يراه عند أبيه إلا مرة واحدة:
عن زرارة قال: سألت أبا عبد الله (ع) عن أحاديث جابر.
فقال: ما رأيته عند أبي قط إلا مرة واحدة وما دخل عليّ قط
(رجال الكشي 169، تنقيح المقال للمامقاني 2/203 ).

ولنا أن نتساءل عن كثرة مرويات جابر الجعفي عن الصادق وأبيه، وهو لم يدخل إلا مرة واحدة على والد الصادق،
ويزعم الجعفي أنه روى خمسين ألف حديث ما سمع منه تلك المرويات أحد (رجال الكشي 171، مجمع الرجال 2/9 ).

وكان جابر الجعفي الذي يذهب إلى الجبال فيحفر حفرة ويُدلّ رأسه فيها ويقول: حدثني محمد بن علي بكذا وكذا
( رجال الكشي 171، تنقيح المقال 1/202، مجمع الرجال 2/9.)

يا الله افيقوا يا شيعه هذا مصادر عقيدتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الامام يحيي الموتى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شيعة تبسة :: قسم الواحة التبسية :: منتدى تبسة للنقاش العام-
انتقل الى: