منتدى يلم شمل شيعة تبسة الجزائرية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ان الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملا
السبت مايو 09, 2015 1:53 pm من طرف أبن العرب

» التوحيد واقسامه
الجمعة مايو 01, 2015 1:29 pm من طرف أبن العرب

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الجمعة مايو 01, 2015 1:08 pm من طرف أبن العرب

» برنامج الأذان الشيعي للكمبيوتر -رائع-
الجمعة نوفمبر 21, 2014 1:31 am من طرف أبو حسين

» الرد علي الشبهات تارافضيه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:53 pm من طرف الشناوي احمد

» هل ولد علي بن ابي طالب رضي الله عنه في الكعبه يا رافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:50 pm من طرف الشناوي احمد

» لماذا يكفر من ينكر الامامه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:48 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الرافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:46 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الشيعه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:44 pm من طرف الشناوي احمد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab

شاطر | 
 

 يا مدلس لعنك الله ومن امثالك اي عداء يا مجوسي يا ابن المتعه فحب ال البيت من الايمان وبغضهم نفاق 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشناوي احمد
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 506
تاريخ التسجيل : 20/02/2012

مُساهمةموضوع: يا مدلس لعنك الله ومن امثالك اي عداء يا مجوسي يا ابن المتعه فحب ال البيت من الايمان وبغضهم نفاق 1   الأحد أغسطس 12, 2012 4:50 pm



الأسماء والمصاهرات بين آلِ بيتِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم
وأصحابهِ رضوان الله عليهم

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين ، اللهم لا علم لنا إلا ما علَّمْتنا إنك أنت العليم الحكيم ، اللهم علِّمنا ما ينْفعنا وانْفعنا بِما علَّمتنا وزِدْنا عِلما ،

أالهم َرِنا الحق حقاً وارْزقنا اتِّباعه وأرِنا الباطل باطِلاً وارزُقنا اجْتنابه ، واجْعلنا ممن يسْتمعون القول فَيَتَّبِعون أحْسنه وأدْخِلنا برحْمتك في عبادك الصالحين .

ان اللغط والغبار الذي أثاره الشيعه حين نسوا أو تناسوا اللحمة الدينية العظيمة بين آل البيت الأطهار والصحابة الأخيار والتي انعكست لحمة اجتماعية ونسيجا اجتماعياً متشابكاً بين جميع أجيالهم في العصر الذهبي الأول وما تلاه.الأمر الذي يعكس براءة آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام من الخصام المفترى والذي على أساسه مزقوا الأمة الإسلامية كل ممزق بين طوائف تكفر بعضها ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم فإلى الله المشتكي وهو المستعان على ما يصفون.

والمطلوب منك أخي المسلم ومنك أختي المسلمة أن يتسامى كل منا فوق مذهبه وطائفته ليذعن إلى الحق ولا شيء غير الحق. وان يقرء كل منا ببصيرته وعقله قبل بصره وهواه لتنكشف له الحقائق كاملة.

ولقد اتخذ علماء الشيعه نهجاً وسبيلاً آخر أنكرت فيه العديد من المصاهرات بين أهل البيت والصحابة إيهاماً لأتباعهم أن العداوة قائمة بين أولئك وهؤلاء، وقد اعتمد هؤلاء العلماء على أدلةٍ واهيةٍ لا أصل لها من الحقيقة ولا أساس لها من الصحة.

وقد ابتدأ مسلسل الإنكار هذا الشيخ المفيد ت 413هـ في كتابة المسائل السروية، فأنكر زواج عمر بن الخطاب من أم كلثوم بنت علي بدعوى أنه
رُوي من طريق الزبير بن بكار وهو زبيري ومعلوم عداوة الزبيريين للطالبيين ( كما يدعي المفيد ) وقد ذهب علماء الشيعة من بعد الشيخ المفيد مذاهب شتى في إنكار العديد من المصاهرات
ولك ايها القارئ الحكم فيمن يصاهر هل يصاهر احد الا اذا كان يحبه ويوافق دينه وهل يختار الانسان اسم ولده الا لمحبته؟؟

اولا أسماء الأعلام من أهل البيت من العلويين والهاشميين
الذين تسمُّوا بأسماء الصحابة رضوان الله عليهم

أبو بكر رضي الله عنه:
1- يعلم القاصي والداني والسني والشيعي أنه اسم أبو بكر الصديق واسمه عبد الله وهو خليفة رسول الله _ صلى الله عليه وسلم _ ولا يشك عاقل أن من يسمي ولده باسم أبي بكر أو حتى يكني نفسه بهذه الكنية فهو يتولى ويحب الصحابة الكرام وعلى رأسهم أبو بكر الصديقوممن اسمه أبو بكر:

أبو بكر بن علي بن أبي طالب:قتل مع الحسين في كربلاء، وأمه ليلي بنت مسعود النهشلية، ذكره: الإرشاد للمفيد ص 248 – 186، تاريخ اليعقوبي في أولاد علي، ومنتهى الآمال للشيخ عباس القمي 1/261 وذكر أن اسمه محمداً وكنيته أبو بكر قال: و (( محمد يكنى بأبي بكر. . . )) 1/544، وبحار الأنوار للمجلسي 42/120.

أبو بكر بن الحسن بن علي بن أبي طالب:قتل مع عمه الحسين في كربلاء، ذكره: الشيخ المفيد في قتلى كربلاء في الإرشاد 248، وتاريخ اليعقوبي في أولاد الحسن، ومنتهى الآمال لعباس القمي 1/544 في استشهاد فتيان بني هاشم في كربلاء.

أبو بكر علي زين العابدين:كنية علي زين العابدين بن الحسين هي أبو بكر وذكر ذلك العديد من علماء الشيعة الإمامية، راجع الأنوار النعمانية للجزائري.

أبو بكر علي بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق:
كانت كنية علي الرضا أبو بكر ذكر ذلك: النوري الطبرسي في كتابه النجم الثاقب في ألقاب وأسماء الحجة الغائب قال: (( 14- أبو بكر وهي إحدى كُنى الإمام الرضا كما ذكرها أبو الفرج الأصفهاني في مقاتل الطالبيين.

أبو بكر محمد المهدي المنتظر بن الحسن العسكري:إحدى أسماء المهدي المنتظر الذي يعتقد الشيعة بولادته قبل أكثر من 1100 عام أبو بكر، ذكر ذلك النوري الطبرسي في الكتاب السابق ذكره وراجع اللقب رقم ( 14 ).
قُلتُ تُرى لماذا يُكنى أو ويلقب المهدي المنتظر لدى الشيعة الإمامية بأبي بكر ؟!!
أبو بكر بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب:ذكره صاحب أنساب الأشراف ص 68 قال: (( ولد عبد الله بن جعفر. . . وأبا بكر قُتِلَ مع الحسين وأمهم الخوصاء من ربيعة. . . ))، وذكره خليفة بن خياط في تاريخه ص 240 في تسمية من قُتِلَ يوم الحرة من بني هاشم.

عمر رضي الله عنه:
لا شك أن من أشهر الصحابة الذين تسموا بـ عمر عمر بن الخطاب ومن يسمي بهذا الاسم إنما يريد التيمن بعمر بن الخطاب. وممن اسمه عمر:
عمر بن الأطرف بن علي بن أبي طالب: أمه أم حبيب الصهباء التغلبية من سبي الردة، راجع: سر السلسلة العلوية لأبي نصر البخاري الشيعي ص 123 في نسب عمر الأطرف، ومنتهى الآمال لعباس القمي 1/261 قال: (( عمر ورقية الكبرى التوأمان )) وبحار الأنوار للمجلسي 42/120.

عمر بن الحسن بن علي بن أبي طالب:أمة أم ولد استشهد مع عمه الحسين في كربلاء، راجع: عمدة الطالب لابن عنبه هامش ص 116، تاريخ اليعقوبي ص 228 في أولاد الحسن. وقال اليعقوبي في تاريخه (( وكان للحسن ثمانية ذكور وهم. . . وزيد. . . وعمر والقاسم وأبو بكر وعبد الرحمن لأمهاتٍ شتى وطلحة وعبد الله. . . )).
عمر الأشرف بن علي زين العابدين بن الحسين: أمة أم ولد ولقب بـ الأشرف، لأن عمر الملقب بـ الأطرف، وهو عمر بن علي بن أبي طالب، راجع: الإرشاد للمفيد ص 261، عمدة الطالب لابن عنبه ص 223، ولقب بالأشرف لأنه من حسيني وحسنية أما عمر الأطرف أخذ بطرف واحد هو الأب علي بن أبي طالب.
عمر بن يحيى بن الحسين بن زيد الشهيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب: ذكر اسمه محمد الأعلمي الحائري في تراجم أعلام النساء تحت ذكر اسم بنت الحسن بن عبيد الله بن جعفر الطيار.. ص 359.

عمر بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق: ذكره ابن الخشاب في أولاد موسى الكاظم.قال ابن الخشاب: (( عشرون ابناً زاد فيهم عمراً وعقيلاً وثماني عشرةَ بنتاً )) راجع: تواريخ النبي والآل لمحمد تقي التستري.

عثمان رضي الله عنه:
الخليفة الثالث عثمان بن عفان ذو النورين زوج ابنتي رسول الله _ صلى الله عليه وسلم _ رقية وأم كلثوم المقتول شهيداً.
وممن اسمه عثمان:
عثمان بن علي بن أبي طالب: قُتِلَ مع الحسين في كربلاء وأمة أم البنين بنت حزام الوحيدية ثم الكلابية، راجع الإرشاد للمفيد ص186 – 428، أعيان النساء للشيخ محمد رضا الحكيمي ص 51، تاريخ اليعقوبي في أولاد علي، منتهى الآمال 1/544، التستري في تواريخ النبي والآل ص115 في أولاد أمير المؤمنين.

عثمان بن عقيل بن أبي طالب:ذكره البلاذري في أنساب الأشراف ص70 قال: (( ولد عقيل مسلماً... وعثمان )) .
فليجب علماء الشيعة الإمامية إن كان لديهم جواب !!والله يلهمنا الصواب.

وممن اسمهن عائشة


عائشة رضي الله عنها:
عائشة بنت أبي بكر الصديق زوج رسول الله _ صلى الله عليه وسلم _ والملاحظ أن هناك من أهل البيت ولد له بنين وبنت واحدة فسمى البنت عائشة. تُرى لماذا هذه الرغبة الشديدة في التسمية باسم عائشة رضوان الله عليها !!؟:

عائشة بنت موسى الكاظم بن جعفر الصادق:

هي من بنات موسى الكاظم وذكر ذلك الكثير من علماء الشيعة أنفسهم بما فيهم الشيخ المفيد نفسه في الإرشاد ص 303، وعمدة الطالب لابن عنبه هامش ص 266، والأنوار النعمانية لنعمة الله الجزائري 1/380.

قُلتُ: ودليل شدة محبة أهل البيت لأم المؤمنين عائشة أن موسى الكاظم له من الولد سبعه وثلاثون ذكراً وأنثى واحدة سماها عائشة.

قال في الأنوار النعمانية 1/380 (( وأما عدد أولاده فهم سبعة وثلاثون ولداً ذكراً وأنثى: الإمام علي الرضا و... و ... و ... وعائشة ))وإن كان هناك خلاف في عدد أولاده لكن الذي لا خلاف فيه أن له ابنة اسمها: عائشة، قال أبو نصر البخاري (( ولد موسى من ثمانية عشر ابناً واثنتين وعشرين بنتاً )) سر السلسلة العلوية ص 53.

وأورد التستري في تواريخ النبي والآل سبع عشرة بنتاً هًن (( فاطمة الكبرى وفاطمة الصغرى ورقية ورقية الصغرى وحكيمة وأم أبيها وأم كلثوم وأم سلمة وأم جعفر ولبانة وعلية وآمنة وحسنة وبريهة وعائشة وزينب وخديجة )) تواريخ النبي والآل 125 – 126.

عائشة بنت جعفر بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق:

قال العمري في المجدي: (( ولد جعفر بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق يقال له الخواري، وهو لأم ولد ثماني نسوة وهي: حسنة وعباسة و عائشة وفاطمة الكبرى وفاطمة ( أي الصغرى ) وأسماء وزينب وأم جعفر... )) سر السلسلة العلوية ص 63 الهامش الذي كتبه المحقق.

عائشة بنت علي الرضا بن موسى الكاظم: ذكرها ابن الخشاب في كتابه مواليد أهل البيت قال: ولد الرضا خمسة بنين وابنة واحدة هم محمد القانع والحسن وجعفر وإبراهيم والحسين، والبنت اسمها عائشة. تواريخ النبي والآل ص 128.

عائشة بنت علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا: ذكرها الشيخ المفيد في الإرشاد ص 334 قال: (( وخلف من الولد أبا محمد الحسن ابنه هو الإمام من بعده والحسين ومحمد وجعفر وابنته عائشة... )).


طلحة رضي الله عنه:

وممن تسموا باسم طلحة:

طلحة بن الحسن بن علي بن أبي طالب:ذكره اليعقوبي في تاريخه في أولاد الحسن ص 228، والتستري في تواريخ النبي والآل ص 120.

معاوية رضي الله عنه:

وممن تسموا باسم معاوية: معاوية بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب:

هو أحد أولاد عبد الله سماه باسم معاوية بن أبي سفيان ولمعاوية هذا عقب راجع: أنساب الأشراف ص60 – 68، وعمدة الطالب لابن عنبه ص 56
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mazloom
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 286
تاريخ التسجيل : 16/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: يا مدلس لعنك الله ومن امثالك اي عداء يا مجوسي يا ابن المتعه فحب ال البيت من الايمان وبغضهم نفاق 1   الإثنين أغسطس 27, 2012 12:15 pm

عنزة ولو طارت . المشكلة ان فكر بني امية سيطر واجبر معتقديه من الوهابية على الاقتناه بانهم هم الفرقة الناجية ولكن ابعرفون ويشككون في قرارة انفسهم بان هذا المعتقد مسخ ولكن هذا ما وجدوا عليه ابائهم اولوا كان ابائهم لا يعقلون .
. عن افة هذا الدين هم بنو امية
قال العاصمي الشافعي : قال في ( الإشاعة لأشراط الساعة ) , في الباب الأوّل ، وهو في الأمارات البعيدةالتي ظهرت وانقضت ، وهي كثيرة , إلى أن قال : ومنها ملك بني اُميّة يزيد ومَن بعده، المشتمل على الفتن العظام كقطع الليل المظلم(1) .روى نعيم بن حمادالمروزي قال : حدّثنا محمّد بن فضيل ، عن الأعمش ، عن سالم بن أبي الجعد ، عن عليبن علقمة الأنماري قال : سمعت عبد الله بن مسعود (رض) يقول : إنّ لكل شيء آفة تفسده، وآفة هذا الدين بنو اُمية(2) . أقول : ورجالهثقات(3) .(1) سمط النجوم العوالي 3 / 209 .(*) إنّ سياق الحديث يدلّ على أنّ القول هو لعبد الله بن مسعود وليس لرسول الله (صلّىالله عليه وآله) , اللّهمَّ إلاّ أن يقال : إنّ هناك عبارةً ما قد سقطت من أصلالسند المتّصل برسول الله (صلّى الله عليه وآله) . (موقع معهد الإمامين الحسنَين)(2) كتاب الفتن ـ نعيم بن حماد المروزي / 72 ، كنز العمال ـ المتّقي الهندي 41 / 87 ،فيض القدير شرح الجامع الصغير ـ المناوي 5 / 362 ، العلل ـ أحمد بن حنبل 3 / 455 , لكنه كنّى فقال : (بنو فلان) بدل (بنو اُمية)(3) الأوَّل : عبد الله بن مسعود , وهو من الصحابة , وحاله أشهر من أن يُعرف .الثاني : علي بن علقمة , وذكره ابن حبان في الثقات 5 / 163 ، وفي الكامل ـلعبد الله بن عدي 5 / 204 قال الشيخ (ابن عدي) : ولا أرى بحديث علي بن علقمة بأساًفي مقدار ما يرويه ، وليس له عن علي غير ما ذكرت إلاّ الشيء اليسير .الثالث : سالم أبي الجعد , وثّقه العجلي , قال في معرفة الثقات 1 / 382 : سالم بن أبي الجعد الغطفاني , كوفي تابعي ثقة . قال فيه الذهبي في سير أعلامالنبلاء 5 / 108 : سالم بن أبي الجعد الأشجعي الغطفاني , مولاهم الكوفي الفقيه , أحد الثقات . وقال فيه الذهبي أيضاً فيالكاشف في مَن له رواية في كتب الستة 1 / 422 قال : سالم بن أبي الجعدالاشجعي , مولاهم الكوفي , عن عمر وعائشة , وهو مرسل , وعن ابن عمر وابن عباس , وعنه منصور والأعمش , توفي سنة مئة . ثقة .الرابع : سليمان بن مهران الأعمش , وهو من الثقات , وهو أشهر من أن يُعرف . قال فيه الذهبي في تذكرة الحفاظ 1 / 154 : الأعمش الحافظ الثقة , شيخ الإسلام أبومحمّد سليمان بن مهران الأسدي الكاهلي , مولاهم الكوفي , أصله من بلاد الري . . . .إلخ .الخامس : محمّد بن الفضيل , قال فيه العجلي في معرفة الثقات 2 / 250 : محمّدبن فضيل بن غزوان الضبي , كوفي ثقة , وكان يتشيع . وذكر أبو حاتم في الجرح والتعديلـ الرازي 8 / 57 : حدّثنا عبد الرحمن , أنا حرب بن إسماعيل فيما كتب إليَّ , قال : قلت لأبي عبد الله أحمد بن حنبل : محمّد بن فضيل ؟ قال كان يتشيع , وكان حسن الحديث .وقال أبو حاتم أيضاً : نا عبد الرحمن , أنا يعقوب بن إسحاق فيما كتب إلي , نا عثمان بن سعيد [ الدارمي1 ] قال : سألت يحيى بن معين عن محمّد بن فضيل فقال : ثقة . . . نا عبد الرحمن قال : سألت أبي عن محمّد بن فضيل فقال : شيخ . نا عبدالرحمن قال : سمعت أبا زرعة يقول : محمّد بن فضيل صدوق من أهل العلم .السادس : نعيم بن حماد من الثقات والحفّاظ , ذمّه البعض ؛ لروايته في ذمِّالقياس وذمِّ أبي حنيفة . قال فيه أبو حاتم في الجرح والتعديل ـ الرازي 8 / 463: . . . نا عبد الرحمن قال : سمعت أبي يقول ذلك , وسألته عنه فقال : محله الصدق . قلتله : نعيم بن حماد وعبدة (156 م6) ابن سليمان , أيُّهما أحب إليك ؟ قال : ماأقربهما .وذكره العجلي في معرفة الثقات 1 / 49 ، وقال الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 31 / 314 : أخبرنا حمزة بن محمّد بن طاهر الدقاق ، حدّثنا الوليد بن بكر الأندلسي ،حدّثنا علي بن أحمد بن زكريا الهاشمي ، حدّثنا أبو مسلم صالح بن أحمد بن عبد اللهالعجلي ، حدّثني أبي قال : نعيم بن حماد المروزي ثقة . =قوله (عليه السّلام) : (( آفة هذهالاُمّة بنو اُميّة)روى نعيم بن حمادالمروزي قال : هشام ، عن جويبر ، عن الضحاك قال : قال لي النزال بن سبرة : ألااُحدّثك حديثاً سمعته من أبي حسن علي بن أبي طالب (عليه السّلام) ؟ قال : قلت : بلى . قال : سمعته يقول : (( لكلِّ اُمّةٍ آفةٌ ، وآفةُ هذهالاُمّةِ بنو اُميّة (1) . قوله (صلّى الله عليه وآله) : (( إذابلغت بنو اُميّة أربعين ... وروى نعيم بن حمادالمروزي قال : حدّثنا بقية بن الوليد وعبد القدوس ، عن أبي بكر بن أبي مريم ، عنراشد= وقال ابن عدي في الكامل 7 / 16 : سمعتزكريا بن يحيى البستي يقول : ثنا يوسف بن عبد الله الخوارزمي قال : سألت أحمد بنحنبل عن نعيم بن حماد , فقال : لقد كان من الثقات .وقال الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 31 / 314 : أخبرنا حمزة بن محمّد بنطاهر الدقاق ، حدّثنا الوليد بن بكر الأندلسي ، حدّثنا علي بن أحمد بن زكرياالهاشمي ، حدّثنا أبو مسلم صالح بن أحمد بن عبد الله العجلي ، حدّثني أبي قال : نعيم بن حماد المروزي ثقة .وقال الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 31 / 314 : أنبأنا أحمد بن محمّد بنعبد الله الكاتب ، أنبانا محمّد بن حميد المخرمي ، حدّثنا علي بن الحسين بن حبانقال : وجدت في كتاب أبي بخطِّ يده قال أبو زكريا : حدّثنا نعيم بن حماد , ثقة صدوقرجل صدق , أنا أعرف الناس به ، كان رفيقي بالبصرة , كتب عن روح بن عبادة خمسين ألفحديث .وقال فيه الذهبي في الكاشف في من له رواية في كتب الستة 2 / 324 : نعيم بنحماد الخزاعي الحافظ , أبو عبد الله المروزي الأعور , عن أبي حمزة السكري , وإبراهيم بن سعد , وعنه البخاري مقروناً , والدارمي وحمزة الكاتب مختلف فيه , امتحنفمات محبوساً بسامراء 229 خ د ت ق .(1) كتاب الفتن ـ نعيم بن حماد المروزي / 72 .ابن سعد ، عن أبي ذر (رض) قال : سمعت رسول الله (صلّى الله عليه وآله) يقول : ( إذا بلغت بنو اُميّة أربعين , اتخذوا عباد الله خولاً ، ومال الله نحلاً ، وكتابالله دغلاً)(1) . قوله (صلّى الله عليه وآله) : (( مِنأشدِّ الناس لنا بغضاً بنو اُميّة(روى نعيم بن حمادالمروزي , والمتقى الهندي ـ واللفظ للأوّل ـ قال : حدّثنا الوليد بن مسلم ، عن أبيرافع إسماعيل بن رافع قال : قال أبو سعيد الخدري (رض) : قال رسول الله (صلّى اللهعليه وآله) : (( إنّ أهل بيتي سيلقون من اُمّتي بعدي قتلاًشديداً ، وإنّ أشدَّ قومنا لنا بغضاً بنو اُميّة , وبنو المغيرة من بني مخزوم ))(2) . ورواه الحاكم قال : أخبرني محمّد بن المؤمل بن الحسن ، حدّثنا الفضل بن محمّد ، ثنا نعيم بن حماد ، ثناالوليد بن مسلم ، عن أبي رافع إسماعيل بن رافع ، عن أبي نضرة قال : قال أبو سعيدالخدري (رض) : قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله) : (( إنّأهل بيتي سيلقون من بعدي من اُمّتي قتلاً وتشريداً ، وإنّ أشدَّ قومنا لنا بغضاًبنو اُميّة ، وبنو المغيرة ، وبنو مخزوم )) . هذا حديث صحيح الإسناد , ولميخرجاه(3) . (1) كتاب الفتن ـ نعيم بن حماد المروزي / 72 ، تاريخ مدينة دمشق ـ ابن عساكر 57 / 253 ( نحلاً ) بدل ( دخلاً ) ، كنز العمال ـ المتّقي الهندي 11 / 165 ( نحلاً ) بدل ( دخلاً .(2) كتاب الفتن ـ نعيم بن حماد المروزي / 73 ، كنز العمال ـ المتّقي الهندي 11 / 169وفيه : ( بنو مخزوم ) بدل ( من بني مخزوم ) . (3) المستدرك ـ الحاكم النيسابوري 4 / 487 ، سبل الهدى والرشاد ـ الصالحي الشامي 10 / 152 ، ينابيع المودّة لذوي القربى ـ القندوزي 2 / 469 .... من أبغض الناس لرسولالله (صلّى الله عليه وآله) بنو اُميّةروى نعيم بن حمادالمروزي , والطبراني , والمتّقي الهندي ـ واللفظ للأوّل ـ قال : حدّثنا محمّد بنجعفر ، عن شعبة ، عن محمّد بن أبي يعقوب الضبي قال : سمعت أبا نصر الهلالي يحدّث عنبجالة بن عبد أو عبد بن بجالة , قال : قلت لعمر : إنّ ابن حصين حدّثني عن أبغضالناس إلى رسول الله (صلّى الله عليه وآله) , فقال : تكتم عليَّ حتّى أموت ؟ قال : قلتُ : نعم . قال : بنو اُميّة , وثقيف , وبنو حنيفة(1) .قوله (صلّى الله عليه وآله) : (( ويللبني اُميّة ! )روى الضحاك , وابنحجر , والمتّقي الهندي ـ واللفظ للأوّل ـ قال : حدّثنا محمّد بن مسكين ، نا عبدالله بن محمّد بن جابر ، حدّثني أبي ، عن عبد الله بن بدر ، عن أُمِّ سالم , قالأبو عبد الرحمن عبد الله بن محمّد ـ وهي جدّة عبد الله بن بدر , أُمّ اُمّه ـ عنأبي سالم ـ وهو جدّ عبد الله بن بدر : سمعت رسول الله (صلّى الله عليه وآله) يقول : (( ويل لبني اُميّة ! )) ثلاث مرات . قال أبو عبد الرحمنوأبو سالم حمران بن جابر : وهو أحد الوفد(2) . (*) رفعنا من العنوان عبارة ( قوله (صلّىالله عليه وآله) ) ؛ وذلك لأنّها لا تنسجم وأصل العنوان , وكذلك أنّ القولالذي ذُكر هو قول عمر وليس قول رسول الله (صلّى الله عليه وآله) . (موقع معهد الإمامين الحسَنَين)(1) كتاب الفتن ـ نعيم بن حماد المروزي / 74 ، كنز العمال ـ المتّقي الهندي 11 / 274 ،المعجم الكبير ـ الطبراني 81 / 229 : حدّثنا معاذ بن المثنى ، ثنا يحيى بن معين ،ثنا محمّد بن جعفر ، ثنا شعبة عن محمّد بن عبد الله بن أبي يعقوب قال : سمعت أبانصر الهلالي يحدّث عن بجالة بن عبدة أو عبدة بن بجالة , قال : قلت لعمران بن حصين : أخبرني بأبغض الناس إلى رسول الله (صلّى الله عليه وآله) . قال : اكتم عليَّ حتّىأموت . قلت : نعم . قال : كان أبغض الناس إلى رسول الله (صلّى الله عليه وآله) بنيحنيفة , وبني اُميّة , وثقيف .(2) الآحاد والمثاني ـ الضحاك 3 / 300 ، الإصابة ـ ابن حجر 2 / 104 ، كنز العمال ـالمتّقي الهندي 11 / 165 : ويل لبني اُميّة ثلاث مرات . ( ابن منده وأبو نعيم , عنحمران بن جابر اليمامي ، ابن قانع , عن سالم الحضرمي ) .قوله (صلّى الله عليه وآله) : (( ويللاُمّتي من الشيعتين(روى نعيم بن حمادالمروزي قال : حدّثنا عبد الله بن مروان ، حدّثنا محمّد بن سوار ، عن عبيد الله بنالوليد ، عن محمّد بن علي قال : قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله) : (ويل لاُمّتي من الشيعتين ؛ شيعة بني اُميّة ، وشيعة بني العباس ،وراية الضلالة ))(1) . قوله (صلّى الله عليه وآله) : (( ليفتقنَّ رجلٌ من ولد أبي سفيان فتقاً ...روى نعيم بن حمادالمروزي قال : حدّثنا بقية بن الوليد ، عن الوليد بن محمّد بن يزيد ، سمع محمّد بنزيد ، سمع محمّد بن علي يقول : بلغني أنّ رسول الله (صلّى الله عليه وآله) قال : (( ليفتقنَّ رجلٌ من ولد أبي سفيان في الإسلام فتقاً لا يسدُّهشيء ) (2) .وقوله (عليه السّلام) : فتنة بني اُميّة فتنة عمياء مظلمةروى نعيم بن حمادالمروزي , والمتّقي الهندي ـ واللفظ للأوّل ـ قال : حدّثنا أبو هارون ، عن عمرو بنقيس الملائي ، عن المنهال بن عمرو ، عن زر بن حبيش , سمع عليّاً (عليه السّلام) يقول : ( ألا إنّ أخوف الفتن عندي عليكم فتنة بني اُميّة , ألاإنّها فتنة عمياء مظلمة(3) . (1) كتاب الفتن ـ نعيم بن حماد المروزي / 118 .(2) المصدر نفسه / 167 .(3) المصدر نفسه / 111 ، كنز العمال ـ المتّقي الهندي 11 / 364 .قوله (عليه السّلام) : ( لا يزالبلاء بني اُميّة شديد(روى نعيم بن حمادالمروزي قال : حدّثنا هشيم ، عن جويبر ، عن الضحاك ، عن النزال بن سبرة , سمععليّاً (عليه السّلام) يقول : ) لا يزال بلاء بني اُميّة شديدحتّى يبعث الله العصب مثل قزع الخريف , يأتون من كلِّ , ولا يستأمرون أميراً ولامأموراً ، فإذا كان ذلك أذهب الله ملك بني اُميّة .)قوله (عليه السّلام) : (( ... الأفجرين من قريش : بنو اُميّة)روى المتّقي الهنديقال : (مسند علي) , عن قيس بن أبي حازم قال : سمعت علي بن أبي طالب (عليه السّلام) على منبر الكوفة يقول : (( ألا لعن الله الأفجرين من قريش : بني اُميّة ، وبني مغيرة ؛ أمّا بنو مغيرة فقد أهلكهم الله بالسيف يوم بدر ، وأمّابنو اُميّة فهيهات هيهات ! أما والذي فلق الحبة وبرأ النسمة , لو كان الملك من وراءالجبال ليثبوا عليه حتّى يصلوا ))(2) .قوله (عليه السّلام) : (( آية فيناوآية في بني اُميّة ))روى الحاكم الحسكانيقال : حدّثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ (إملاءً وقراءةً) , حدّثنا أبو الحسين عليبن الحسين الرصافي ببغداد , قال : أخبرني أبو عبد الله العباس بن عبد الله بن (1) كتاب الفتن ـ نعيم بن حماد المروزي / 113 .(2) كنز العمال ـ المتّقي الهندي 11 / 363 .الحسن بن سعيد بنعثمان الخراز ، عن جدّه الحسن بن سعيد , حدّثنا حصين بن مخارق ، عن صباح المزني ،عن الحارث بن حصيرة ، عن أبي صادق , عن ربيعة بن ناجذ ، عن علي (عليه السّلام) قال : (( سورة محمّد آية فينا ، وآية في بني اُميّة ))(1) .روى الحاكم الحسكانيقال : حدثونا عن أبي العباس بن عقدة (قال حدّثنا جعفر بن محمّد بن سعيد ، حدّثنامخول ، حدّثنا أبو مريم . وحدثني كثير قال : حدّثني عبد الله بن حزن قال : سمعتالحسين بن علي بمكّة , (و) ذكر : ( الَّذِينَ كَفَرُواوَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ أَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ * وَالَّذِينَ آمَنُواوَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّمِن ربِّهِمْ )(2) , (ثمّ) قال): نزلت فينا وفي بني اُميّة (3) . (روى الحاكم الحسكانيقال : أخبرنا أبو سعد المعاذي ، أخبرنا أبو الحسين الكهيلي ، حدّثنا أبو جعفرالحضرمي ، حدّثنا محمّد بن مرزوق ، حدّثنا حسين الأشقر ، عن عمرو بن عبد الغفاروعلي بن هاشم ، عن فطر ، عن جعفر بن الحسين الهاشمي قال : في هذه السورة ( يعنيسورة محمّد ) آية فينا وآية في بني اُميّة . و (ورد) عن أبي جعفرالباقر (عليه السّلام) مثله ، أخرجه السبيعي . وقال الحسن بن الحسن : إذا أردت أنتعرفنا وبني اُميّة فأقرأ (الذين كفروا) آية فينا وآية فيهم إلى (1) شواهد التنزيل ـ الحاكم الحسكاني 2 / 240 ، الدر المنثور ـ جلال الدين السيوطي 6 / 46 قال : وأخرج ابن مردويه عن علي (عليه السّلام) قال : (( سورة محمّد آية فينا وآية في بني اُميّة )) .(2) سورة محمّد / 1 ـ 2 .(3) شواهد التنزيل ـ الحاكم الحسكاني 2 / 241 .آخر السورة(1) .بنو اُمية الشجرة الملعونةقال أبن أبي الحديدالمعتزلي : وقد جاء في الأخبار الشائعة المستفيضة في كتب المحدّثين أنّ رسول الله (صلّى الله عليه وآله) أخبر أنّ بني اُميّة تملك الخلافة بعده ، مع ذمّ منه عليهوالسّلام لهم ، نحو ما روى عنه في تفسير قوله تعالى : ( وَمَاجَعَلْنَا الرُّؤيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلاَّ فِتْنَةً للنَّاسِ وَالشَّجَرَةَالْمَلْعُونَةَ فِي القُرْآنِ )(2) ؛ فإنّالمفسّرين قالوا : إنه رأى بني اُميّة ينزون على منبره نزو القردة ـ هذا لفظ رسولالله (صلّى الله عليه وآله) الذي فسر لهم الآية به ـ فساءه ذلك , ثمَّ قال : (( الشجرة الملعونة بنو اُميّة , وبنو المغيرة. ونحو قوله (صلّى اللهعليه وآله) : (( إذا بلغ بنو أبي العاص ثلاثين رجلاً , اتخذوامال الله دولاً , وعباده خولاً )) . ونحو قوله (صلّى الله عليه وآله) فيتفسير قوله تعالى : ( لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِشَهْرٍ )(3) قال : (( ألفشهر يملك فيها بنو اُميّة)4) .) . قال ابن أبي الحديدالمعتزلي : وقال (عمر) : أتسمع يابن عباس ؟ أما والله لقد سمعت من رسول الله مايشابه هذا ؛ سمعته يقول : (( ليصعدنَّ بنو اُميّة على منبري ،ولقد أريتهم في منامي ينزون عليه نزو القردة )) , وفيهم اُنزل ( وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلاَّ فِتْنَةًللنَّاسِ (1) شواهد التنزيل ـ الحاكم الحسكاني 2 / 241 .(2) سورة الإسراء / 60 .(3) سورة القدر / 3 .(4) شرح نهج البلاغة ـ ابن أبي الحديد 9 / 219 .وَالشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي القُرْآنِ )(1) . روى الطبري عنالمعتضد العباسي أنّه قال فيما قال في بني اُميّة : وأنزل به كتاباً قوله : ( وَالشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي القُرْآنِ وَنُخَوِّفُهُمْ فَمَايَزِيدُهُمْ إِلاَّ طُغْيَاناً كَبِيراً )(2) , ولا اختلاف بين أحد أنه أراد بها بني اُميّة(3) .وقال الفخر الرازي : قال سعيد بن المسيب : رأى رسول الله (صلّى الله عليه وآله) بني اُميّة ينزون علىمنبره نزو القردة ، فساءه ذلك . وهذا قول ابن عباس في رواية عطاء(4) .قوله (صلّى الله عليه وآله) : (( إنّالله يبغض بني اُميّة ويحب بني عبد المطلب)قال ابن أبي الحديدالمعتزلي : ونحو قوله (صلّى الله عليه وآله) : (( إنّ ربَّكميحبُّ ويبغض كما يحبُّ أحدكم ويبغض , وأنّه يبغض بني اُميّة ويحبُّ بني عبد المطلب ))(5) .قول عمر : ليعورنّ بنو اُميّة الإسلام ...قال ابن أبي الحديدالمعتزلي : (1) سورة الإسراء / 60 , شرح نهج البلاغة ـ ابن أبي الحديد 12 / 81 .(2) سورة الإسراء / 60(3) تاريخ الطبري 5 / 619 ، وقد ذكر فضائح بني اُميّة بالتفصيل ، وقد نقلته في الهامشعلى عنوان فضائح بني اُميّة على لسان المعتضد العباسي . (4) التفسير الكبير ـ الرازي 20 / 236 نقلاً عن تهذيب المقال ـ السيد محمّد علي الأبطحي 3 / 157 .(5) شرح نهج البلاغة ـ ابن أبي الحديد 9 / 220 .وقد روى الزّبير بنبكار عن المغيرة بن شعبة قال : قال لي عمر يوماً : يا مغيرة , هل أبصرت بهذه عينكالعوراء منذ اُصيبت ؟ قلت : لا . قال : أما والله ليعورنَّ بنو اُميّة الإسلام كماأعورت عينك هذه ، ثم ليعمينَّه حتّى لا يدري أين يذهب ولا أين يجيء …(1) .قوله (صلّى الله عليه وآله) : (( هلاكاُمّتي على يدي غلمة ... )) . وفي شرحه ما يبيّن خبث بني اُميّةروى البخاري وغيره ـواللفظ للأوّل ـ قال : قال محمود : حدّثنا أبو داود ، أخبرنا شعبة عن أبي التياح , سمعت أبا زرعة ، حدّثنا أحمد بن محمّد المكي ، حدّثنا عمرو بن يحيى بن سعيد الاُموي، عن جده قال : كنت مع مروان وأبي هريرة , فسمعت أبا هريرة يقول : سمعت الصادقالمصدوق يقول : (( هلاك اُمّتي على يدي غلمة من قريش )) . فقال مروان : غلمة ؟ قال أبو هريرة : إن شئت أن أُسمّيهم بني فلان وبني فلان(2) . قال المناوي في شرحه : (هلاك اُمّتي) : الموجودون إذ ذاك أو من قاربهم , لا كلّ الاُمّة إلى يوم القيامة . (على يدَي) : بالتثنية ، وروي بلفظ الجمع . (غِلمة) : كفتية , جمع غلام ، وهوالطار (1) شرح نهج البلاغة ـ ابن أبي الحديد 21 / 82 .(2) صحيح البخاري ـ رقم الحديث 3410 ج 4 / 178 , وفي ط 5 / 1319 : باب علامات النبوة فيالإسلام , وفي 8 / 88 من كتاب الفرائض ، فتح الباري ـ ابن حجر 11 / 417 و 13 / 7 , وذكره بأكثر من طريق وأعتمد أحدها ، مسند ابن راهويه ـ إسحاق بن راهويه 1 / 358 ،صحيح ابن حبان ـ ابن حبان 15 / 107 ، المعجم الصغير ـ الطبراني 1 / 200 ، الجامعالصغير ـ جلال الدين السيوطي 2 / 712 ، كنز العمال ـ المتّقي الهندي 11 / 128 ،الكامل ـ عبد الله بن عدي 2 / 209 ، تهذيب الكمال ـ المزي 51 / 137 ، كتاب الفتن ـنعيم بن حمّاد المروزي / 250 ، سبل الهدى والرشاد ـ الصالحي الشامي 10 / 155 .الشارب , أي صبيان ،وفي رواية : اُغيلمة تصغير أغلمة قياساً ، ولم يجز ولم يستعمل , كذا ذكره الزمخشريقال : والغلام هو الصغير إلى حدِّ الالتحاء , فإن قيل له بعد الالتحاء : غلام , فهومجاز اه‍ـ .وهذا محتمل لتحقيرشأن الحاصل منه هذا الهلاك ؛ من حيث إنّه حدث ناقص العقل , ويحتمل التعظيم باعتبارالحاصل منهم من الهلاك . وكيفما كان ليسالمراد هنا الحقيقة اللغوية ؛ فإن الغلام فيها ذكر غير بالغ ، ووروده للبالغ علىلسان الشارع غير عزيز كما في خبر الإسراء وغيره . (من قريش) : قال جمع منهم القرطبي : منهم يزيد بن معاوية وأضرابه من أحداث ملوك بني اُميّة ؛ فقد كان منهم ما كان منقتل أهل البيت (عليهم السّلام) وخيار المهاجرين والأنصار بمكّة والمدينة , وسبي أهلالبيت (عليهم السلام. قال القرطبي : وغيرخاف ما صدر عن بني اُميّة وحجاجهم من سفك الدماء , وإتلاف الأموال , وإهلاك الناسبالحجاز والعراق وغيرهما . قال : وبالجملة , فبنو اُمية قابلوا وصية المصطفى (صلّىالله عليه وآله) في أهل بيته واُمّته بالمخالفة والعقوق ؛ فسفكوا دماءهم ، وسبوانساءهم ، وأسروا صغارهم ، وخربوا ديارهم ، وجحدوا شرفهم وفضلهم ، واستباحوا نسلهموسبيهم وسبهم ؛ فخالفوا رسول الله (صلّى الله عليه وآله) في وصيته ، وقابلوه بنقيضقصده واُمنيته , فيا خجلهم إذا التقوا بين يديه ! ويا فضيحتهم يوم يعرضون عليه ! وهذا الخبر من المعجزات .وقال ابن حجر , وتبعهالقسطلاني : وفي كلام ابن بطال إشارة إلى أنّ أوَّل الاُغيلمة يزيد , كان في سنةستين , قال : وهو كذلك ؛ فإنّ يزيد بن معاوية استخلف فيها وبقي إلى سنة أربع وستينفمات ، ثمَّ ولي ولده معاوية ومات بعد أشهر . قال الطيبي : رآهم المصطفى (صلّى اللهعليه وآله) في منامه يلعبون على منبره , والمراد بالاُمّة هنا مَن كان في زمنولايتهم . (تتمة) : من أمثالهم : الباروخ على اليافوخ أهون من ولاية بعض الفروخ (حم خ) في الفتنوغيرها . (عن أبيهريرة) قال : سمعت الصادق المصدوق يقول , فذكره كان ذلك بحضرة مروان بن الحكم , فقال : لعنة الله عليهم غلمة ، فقال أبو هريرة : لو شئت أن أقول : بني فلان وفلانلفعلت . وقد ورد في عدة أخبار لعن الحكم والد مروان وما ولد(1) . قوله (صلّى الله عليه وآله) : (( أوَّل مَن يبدّل سنّتي رجلٌ من بني اُميّة ))روى عبد الله بن عديقال : أناأبو العلاء الكوفي ، ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، ثنا هوذة بن خليفة ، عنأبي خلدة ، عن أبي العالية ، عن أبي ذر , سمعت النبي (صلّى الله عليه وآله) يقول : (( إنّ أوَّل مَن يُبدّل سنّتي رجل من بني اُميّة )) . وفي بعض الأخبار مفسراً , زاد : (( يُقال له : يزيد ))(2) . وقال ابن كثير : قالالبيهقي : ويشبه أن يكون هذا الرجل هو يزيد بن معاوية بن أبي سفيان ، واللهأعلم(3) . أقول : ورجال ما رواهابن عدي ثقات(4) . (1) فيض القدير شرح الجامع الصغير ـ المناوي 6 / 459 .(2) الكامل ـ عبد الله بن عدي 3 / 164 .(3) البداية والنهاية ـ ابن كثير ـ 6 / 256 .(4) الأوَّل ابن عدي , وفيه قال الذهبي في سير أعلام النبلاء 16 / 153 : ابن عدي هوالإمام الحافظ الناقد الجوال ، أبو أحمد ، عبد الله بن عدي بن عبد الله بن محمّد بنمبارك بن القطان الجرجاني ، صاحب كتاب ( الكامل ) في الجرح والتعديل ، وهو خمسةأسفاركبار . مولده في سنة سبع وسبعين ومئتين ، وأول سماعه كان في سنة تسعين ،وارتحاله في سنة سبع وتسعين . وقال أيضاً : قال حمزة السهمي : كان ابن عدي حافظاً متقناً لم يكن في زمانهأحد مثله . وقال أيضاً : وقال أبو يعلى الخليلي : كان أبو أحمد عديم النظير حفظاًوجلالة ، سألت عبد الله بن محمّد الحافظ ، فقال : زر قميص ابن عدي أحفظ من عبدالباقي بن قانع . وقال أيضاً : قال الخليلي : وسمعت أحمد بن أبي مسلم الحافظ يقول : لم أرأحداً مثل أبي أحمد بن عدي , فكيف فوقه في الحفظ ؟وكان أحمد هذا لقي الطبراني وأبا أحمد الحاكم ، وقال لي : كان حفظ هؤلاءتكلّفاً ، وحفظ ابن عدي طبعاً , زاد ( معجمه ) على ألف شيخ . وقال أبو الوليدالباجي : ابن عدي حافظ لا بأس به .وفيمقدمة كتابه الكامل 1 / 15 : وقال ابن ناصر الدين : هو إمام حافظ كبير ثقة مأمون ،له كتاب في الجرح والتعديل سمّاه : الكامل ، وهو كتاب جليل حافل .الثاني أبو العلاء , قال فيه الذهبي في سير أعلام النبلاء 14 / 138 : (الوكيعي) الإمام المعمر الثقة ، أبو العلاء ، محمّد بن أحمد بن جعفر بن أبي جميلةالذهلي الوكيعي الكوفي ، نزيل مصر . ولد سنة أربع ومئتين ، وسمع عاصم بن علي ،ومحمد بن الصباح الدولابي ، وأحمد بن حنبل ، وعلي بن الجعد ، وعلي بن المديني ،وأحمد بن صالح ، وعدّة . وكان من أئمة الحديث , روى عنه ابن عدي ، وحمزة الكناني ، والطبراني ،والحسن الأسيوطي ، وابن حيويه النيسابوري ، وابن يونس ، والحسن بن رشيق ، وأبوإسحاق بن شعبان المالكي ، وعدّة . قالابن يونس : كان ثقة ثبتاً , توفي في جمادى الآخرة سنة ثلاثمئة . الثالث : أبو بكر , قال فيه الذهبي في سير أعلام النبلاء 11 / 122 : ابن أبيشيبة عبد الله بن محمّد بن القاضي , أبي شيبة إبراهيم بن عثمان بن خواستى , الإمامالعلم ، سيد الحفّاظ ، وصاحب الكتب الكبار ( المسند ) و ( المصنف ) و ( التفسير ) , أبو بكر العبسي مولاهم الكوفي . أخو الحافظ عثمان بن أبي شيبة ، والقاسم بن أبيشيبة الضعيف ؛ فالحافظإبراهيم بن أبي بكر هو ولده ، والحافظ أبو جعفر محمّد بن عثمان هو ابن أخيه، فهم بيت علم , وأبو بكر أجلّهم . وهومن أقران أحمد بن حنبل . . . إلى أن قال : . قال يحيى بن عبد الحميد الحماني : أولاد ابن أبي شيبة من أهل العلم ، كانوا يزاحموننا عند كلّ محدث . وقال أحمد بن حنبل : أبو بكر صدوق ، هو أحب إليّ من أخيه عثمان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يا مدلس لعنك الله ومن امثالك اي عداء يا مجوسي يا ابن المتعه فحب ال البيت من الايمان وبغضهم نفاق 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شيعة تبسة :: قسم الواحة الاسلامية السمحة :: منتدى رد الشبهات على المخالفين لمذهب آل البيت-
انتقل الى: