منتدى يلم شمل شيعة تبسة الجزائرية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ان الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملا
السبت مايو 09, 2015 1:53 pm من طرف أبن العرب

» التوحيد واقسامه
الجمعة مايو 01, 2015 1:29 pm من طرف أبن العرب

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الجمعة مايو 01, 2015 1:08 pm من طرف أبن العرب

» برنامج الأذان الشيعي للكمبيوتر -رائع-
الجمعة نوفمبر 21, 2014 1:31 am من طرف أبو حسين

» الرد علي الشبهات تارافضيه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:53 pm من طرف الشناوي احمد

» هل ولد علي بن ابي طالب رضي الله عنه في الكعبه يا رافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:50 pm من طرف الشناوي احمد

» لماذا يكفر من ينكر الامامه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:48 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الرافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:46 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الشيعه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:44 pm من طرف الشناوي احمد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab

شاطر | 
 

 الصحابي حرقوص بن زهير السعدي ( الخوارج )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ked
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 158
تاريخ التسجيل : 19/07/2010

مُساهمةموضوع: الصحابي حرقوص بن زهير السعدي ( الخوارج )   السبت أغسطس 25, 2012 11:26 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد و آل محمد

أهل السنة و الجماعة يترضون على جميع الصحابة و يقولون بأن كلهم في الجنة و قد استدلوا بقوله تعالى " محمد رسول الله و الذين معه ... " و قد ذكر الشيخ المفيد في كتابه الإفصاح في إمامة أمير المؤمنين بأن " و الذين معه " تعني بباطن الإيمان و ليس بظاهر الإيمان فقد كان أهل النفاق معه بظاهر الإيمان و هذا يعني بأن الآية لا تشمل جميع الصحابة بل تشمل من كان باطنهم على مثل ما أظهروه من الإيمان


و من أئمة الإباضية الصحابيان حرقوص بن زهير السعدي و عبدالله بن وهب الراسبي و كلاهما قُتلا في النهروان.


فماذا يقولون في الصحابي حرقوص بن زهير السعدي من أهل النهروان (الخوارج ) الذين قاتلهم أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام و قُتلوا في النهروان ؟؟؟؟

عن أبي سعيد الخدري قال : بينا رسول الله يقسم ذات يوم قسما فقال ذو الخويصرة رجل من بني تميم : يا رسول الله اعدل . فقال : " ويلك ومن يعدل إذا لم أعدل " فقال عمر: ائذن لي فلأضرب عنقه . قال : " لا : . إن له أصحابا يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم وصيامه مع صيامهم يمرقون من الدين كمروق السهم من الرمية ينظر إلى نصله فلا يوجد فيه شيء وينظر إلى رصافه فلا يوجد فيه شيء وينظر إلى نضيه فلا يوجد فيه شيء ثم ينظر إلى قذذه فلا يوجد فيه شيء سبق الفرث والدم يخرجون على حين فرقة من الناس آيتهم رجل إحدى ثدييه مثل ثدي المرأة أو مثل البضعة تدردر . أسد الغابة جزء 1 - صفحة 341

بقي حرقوص إلى أيام علي وشهد معه صفين ثم صار من الخوارج ومن أشدهم على علي بن أبي طالب وكان مع الخوارج لما قاتلهم علي فقتل يومئذ سنة سبع وثلاثين. أسد الغابة جزء 1 - صفحة 251


فتح حرقوص سوق الأهواز ونزل بها وله أثر كبير في قتال الهرمزان وبقي حرقوص إلى أيام علي وشهد معه صفين ثم صار من الخوارج ومن أشدهم على علي بن أبي طالب. أسد الغابة -ج1ص251



روى أحمد بن حنبل في ( المسند 15:3 ) عن أبي سعيد الخُدري، قال:

إنّ أبا بكر جاء إلى رسول الله صلّى الله عليه وآله فقال: يا رسول الله، إنّي مَرَرتُ بوادي كذا وكذا، فإذا برجلٍ متخشّعٍ حَسَنِ الهيئة يصلّي، فقال له النبيّ صلّى الله عليه وآله: اذهَبْ فاقتُلْه. فذهب إليه أبو بكر، فلمّا رآه على تلك الحال كَرِه أن يقتله، فرجع إلى رسول الله صلّى الله عليه وآله. فقال النبي صلّى الله عليه وآله لعمر: إذهَبْ فاقتُلْه. فذهب عمر فرآه على تلك الحال التي رآه أبو بكر عليها، فكره أن يقتله، فرجع وقال: يا رسول الله، إنّي رأيتُه يصلّي متخشّعاً فكرهتُ أن أقتله. قال صلّى الله عليه وآله: يا عليّ، اذهَبْ فاقتُلْه. فذهب عليٌّ فلم يَرَه، فرجع وقال إنّه لم يَرَه. فقال النبي صلّى الله عليه وآله: إنّ هذا وأصحابه ( أي ذو الثُّدَيّة ) يقرأون القرآنَ لا يُجاوز تَراقِيَهُم، يَمرُقون مِن الدِّين كما يَمرُق السهمُ من الرميّة، ثمّ لا يعودون فيه حتّى يعود السهم في فُوقه، فاقتلُوهم، شرُّ البريّة!

لقد أمر رسولُ الله صلّى الله عليه وآله بقتل هذا الرجل المارق ذي الفتن، وأمرُه أمرُ الله تعالى إذ قال تعالى: وما يَنطِقُ عنِ الهوى * إنْ هو إلاّ وحيٌ يُوحى ، وقال عزّوجلّ: مَن يُطِعِ الرسولَ فقد أطاعَ اللهَ ومَن تولّى فما أرسَلْناكَ عليهم حفيظاً . والإيمان بالله جلّ وعلا وبنبوّة رسول الله صلّى الله عليه وآله، يستدعيانِ الثقة بالأمرِ النبويّ والامتثال للنص الصريح الواضح الآمرِ بقتل ذي الثُّدَيّة، لا التحرّج أو التردّد؛ و إن ابوبكر و عمر لم يطيعا أمر رسول الله صلى آله عليه و آله.

الخوارج كفار كما ذكر الحافظ أبوبكر بن العربي فقال الحافظ


وَبِذَلِكَ صَرَّحَ الْقَاضِي أَبُو بَكْر بْن الْعَرَبِيّ فِي شَرْح التِّرْمِذِيّ فَقَالَ : ‏الصَّحِيح أَنَّهُمْ كُفَّار لِقَوْلِهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " يَمْرُقُونَ مِنْ الْإِسْلَام " وَلِقَوْلِهِ : " لَأَقْتُلَنَّهُمْ قَتْل عَاد " ،‏ وَفِي لَفْظ " ثَمُود " ،‏ وَكُلّ مِنْهُمَا إِنَّمَا هَلَكَ بِالْكُفْرِ ،‏ وَبِقَوْلِهِ : " هُمْ شَرُّ الْخَلْق " وَلَا يُوصَف بِذَلِكَ إِلَّا الْكُفَّار ،‏ وَلِقَوْلِهِ : " إِنَّهُمْ أَبْغَضُ الْخَلْق إِلَى اللَّه تَعَالَى " ،‏ وَلِحُكْمِهِمْ عَلَى كُلّ مَنْ خَالَفَ مُعْتَقَدهمْ بِالْكُفْرِ وَالتَّخْلِيد فِي النَّار فَكَانُوا هُمْ أَحَقَّ بِالِاسْمِ مِنْهُمْ .

وكذلك ممن قال بتكفيرهم السبكي ،‏ قال الحافظ

وَمِمَّنْ جَنَحَ إِلَى ذَلِكَ مِنْ أَئِمَّة الْمُتَأَخِّرِينَ الشَّيْخ تَقِيّ الدِّين السُّبْكِيّ فَقَالَ فِي فَتَاوِيه :
اِحْتَجَّ مَنْ كَفَّرَ الْخَوَارِج وَغُلَاة الرَّوَافِض بِتَكْفِيرِهِمْ أَعْلَام الصَّحَابَة لِتَضَمُّنِهِ تَكْذِيب النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي شَهَادَته لَهُمْ بِالْجَنَّةِ ،‏ قَالَ : وَهُوَ عِنْدِي اِحْتِجَاج صَحِيح ..

وكذا قَالَ الْقُرْطُبِيّ فِي " الْمُفْهِم

وَالْقَوْل بِتَكْفِيرِهِمْ أَظْهَرُ فِي الْحَدِيث

وممن ذهب إلى تكفيرهم أيضا الحسن بن محمد بن علي ورواية عن الإمام الشافعي ورواية عن الإمام مالك وطائفة من أهل الحديث .
( انظر الإبانة الصغرى 152 ، الشفا 2/1057 ، المغني 12/239 )


وممن ذهب إلى تكفيرهم من المعاصرين الشيخ عبد العزيز بن باز .


السؤال الذي يطرح نفسه:

إن كانا الصحابيان حرقوص بن زهير السعدي و عبدالله بن وهب الراسبي قد ضلا أو كفرا بسبب قتالهما أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام و قد قُتلا في معركة النهروان و كانا على باطل


فلماذا لا ينطبق هذا الشيء على الصحابيان طلحة و الزبير اللذان قاتلا أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام و استحلا دمه و قتاله و قد قُتلا في معركة الجمل , فلماذا تقولون بأنهما من العشرة المبشرين بالجنة و كانا مصيرهما كمصير حرقوص بن زهير السعدي و عبدالله بن وهب الراسبي و قُتلا في معركة الجمل و أيضا قد خرجا على إمام زمانهما الصحابيان معاوية بن أبي سفيان و عمرو بن العاص و قاتلا أميرالمؤمنين علي عليه السلام في معركة صفين.

لماذا لا تقولون بكفر أو ضلال الصحابة طلحة و الزبير و معاوية و عمرو بن العاص كما قلتم بضلال أو كفر الصحابيان حرقوص بن زهير السعدي و عبدالله بن وهب الراسبي ؟؟


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عباس
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1086
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الصحابي حرقوص بن زهير السعدي ( الخوارج )   الأحد أغسطس 26, 2012 12:28 pm

الجواب بسيط جدا لان حرقوس و الراسبي خرجا على امير المؤمنين علي ابن ابي طالب رضي الله عنه مع اعتقاد كفره بذنب وهذا الضابط يخرج الصحابة مثل عاءشة والزبير وطلحة ومعاوية و عمر ابن العاص رضي الله عنهم وارضاهم اجمعين من جملة الخوارج
وهذا حرقوس ابن الزهير
لما بعث علي أبا موسى ومن معه من الجيش إلى دومة الجندل اشتد أمر الخوارج وبالغوا في النكير على علي وصرحوا بكفره , فجاء إليه رجلان منهم وهما : زرعة بن البرج الطائي و حرقوص بن زهير السعدي , فقالا : لا حكم إلا لله , فقال علي : لا حكم إلا لله , فقال له حرقوص : تُب من خطيئتك واذهب بنا إلى عدونا حتى نقاتلهم حتى نلقى ربنا , فقال علي : قد أردتكم على ذلك فأبيتم , وقد كتبنا بيننا وبين القوم عهودًا ,
وقد قال الله تعالى :
{ وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلا تَنْقُضُوا الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا
وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ }
[النحل : 91].
فقال له حرقوص : ذلك ذنب ينبغي أن تتوب منه, فقال علي : ما هو بذنب ولكنه عجز من الرأي وقد تقدمت إليكم فيما كان منه ونهيتكم عنه, فقال له زرعة بن البرج : أما والله يا علي لئن لم تدع تحكيم الرجال في كتاب الله لإقاتلنك أطلب بذلك رحمة الله ورضوانه, فقال علي : تبًّا لك ما أشقاك كأني بك قتيلاً تسقى عليك الريح , فقال : وددت أن قد كان ذلك, فقال له علي : إنك لو كنت محقًّا كان في الموت تعزية عن الدنيا , ولكن الشيطان قد استهواكم فخرجا من عنده يحكمان وفشا فيهم ذلك , وجاهروا به الناس وتعرضوا لعلي في خطبه وأسمعوه السب والشتم والتعريض بآيات من القرآن , وذلك أن عليًّا قام خطيبًا في بعض الجمع فذكر أمر الخوارج فذمه وعابه , فقام جماعة منهم كل يقول : لا حكم إلا لله , وقام رجل منهم وهو واضع إصبعه في أذنيه يقول :
{ وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ
لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ و َلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ }
[الزمر: 65] ,
واما [عائشة رضي الله عنها ومن معها لم يخرجوا على علي رضي الله عنه طلبا للخلافة وتنحية لعلي،ولكن نقطة الخلاف التي كانت بين الفريقين هي أن عائشة ومن معها كانوا يطالبون عليا بأن يقيم الحد على قتلة عثمان في الحال ودون تأخير،وأما الخليفة علي رضي الله عنه فكان يرى أن المصلحة العامة تقتضي تأخير ذلك إلى أن يتمكن في الخلافة خاصة إذا علمنا أن قتلة عثمان كانوا ينتسبون زورا وبهتانا إلى علي رضي الله عنه فليس من مصلحة الدولة اقامة الحد عليهم وهم يحاصرون المدينة من كل جانب.
هذا الذي ذكرته وذكره المحققون من أهل العلم كابن العربي وغيره هو سبب خروج جيش عائشة رضي الله عنها إلى البصرة للتشاور والتصالح مع علي رضي الله عنه لا لأجل القتال كما يزعم المغرضون من الكتاب.
وأما سبب نشوب الحرب بين الطرفين فراجع إلى فئة من المنافقين وهم قتلة عثمان الذين لم يرضيهم الصلح الذي كان سيتم بين عائشة وعلي رضي الله عنهما لأن ذلك سيكون على حساب رؤوسهم فقرروا إشعال الفتنة والحرب بين الفريقين بطريقة ماكرة حتى ينسى أمرهم.
وكان ذلك في ليلة تم فيها التصالح بين عائشة وعلي كما يذكر المؤرخون حيث بات الناس في ليلة هادئة إلى أن قرر هؤلاء المنافقين أن يندسوا في معسكر الفريقين فجعلوا يقتلون فيهم حتى ظن علي أن جيش عائشة قد غدر بهم وظنت عائشة أن جيش علي قد غدر بهم وهكذا لم يعط هؤلاء المنافقون الوقت الكافي للفريقين لأجل التثبت في الأمر ودفعوا بالجيشين إلى تلك الحرب التي حدثت بينهما وهم مكرهين.
هذا هو السبب الحقيقي في نشوب تلك الحرب بين عائشة وعلي رضي الله عن الجميع، وكما يقولون : إذا عرف السبب بطل العجب.
وأود أن أشير هنا إلى أن الحق مع علي رضي الله عنه فيما ذهب إليه ورآه،وأن عائشة ومن معها قد أخطؤوا عندما قرروا الذهاب الى البصرة لأجل ملاقاة علي، وقد تنبأ النبي صلى الله عليه وسلم بذلك عندما قال لأزواجه : أيتكن تنبح عليها كلاب الحوأب ؟ والحوأب ماء قريب من البصرة على طريق مكة اليها سمي بالحوأب بنت كلب بن وبرة القضاعية.
وقد روى احمد والحاكم عن قيس بن حازم : أن عائشة لما بلغت مياه بني عامر ليلا نبحت الكلاب،فقالت: أي ماء هذا؟ قالوا: ماء الحوأب، قالت : ما أظنني إلا راجعة ، فقال بعض من كان معها-وفي رواية: أنه الزبير-:بل تقدمين فيراك المسلمون فيصلح الله ذات بينهم. وقد صحح هذه الرواية ابن حبان والذهبي وابن كثير وابن حجر والألباني في الصحيحة
474
اما معاوية رضي الله عنه بعد مقتل ذي النورين عثمان رضي الله عنه وأرضاه قام الخوارج بإختيار علي رضي الله عنه كخليفة له ...
ولم يكن هناك من هو خير من علي رضي الله عنه وهم اختاروه لأنهم يعلمون أن اختيارهم لغيره لن يرضي المسلمين ...
فاختاروه لأنهم يريدون أن يقولوا له نحن من وضعناك ونحن من يخلعك كما فعلنا مع من سبقك ...
وقد بايعه المسلمين في كل مكان إلا في الشام وذلك لأن معاوية رضي الله عنه كان واليها ...
ومعاوية رضي الله عنه كان اشترط لكي يبايع علي أن ينفذ حكم الله في قتلة ذي النورين رضي الله عنه ثم يبايعه ...
وفي الحقيقة لم يكن بمقدور علي رضي الله عنه أن ينفّذ حكم الله فيهم لأنهم متحصنين في المدينة وهم كثر وقتالهم سيريق كثير من الدماء البريئة حتى يتمكن من قتلهم ...
لهذا قال علي رضي الله عنه بايع ثم عندما تقوى الدولة الإسلامية ننفّذ حكم الله فيهم ... ولكنه رفض ...
فهو المخوّل الشرعي والوحيد بالقصاص من القتلة وذلك بناء على الآية الكريمة :
{وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا}
وهو وليه وكبير بني أمية بعده وابن عمه لهذا هو ولي شرعي مخوّل من الله أن يقتص من القتلة ...
ولم يتنازل أي منهما عن رأيه إلى أن وقعت الحرب وقتل عمار رضي الله عنه وعلم معاوية أنه باغي أي مجتهد مخطئ فأوقف الحرب حالاً ودعى للصلح وقبل علي رضي الله عنه ....
فاختاورا حكام من كل جهة للتحكيم بينهم ثم قتل الشيعة لعنة الله عليهم علي رضي الله عنه لقبوله بالتحكيم !!!
فهم يريدونها فتنة للأبد كي ترضي اليهود والمجوس أسياد الشيعة ...
فأتم الصلح الحسن رضي الله عنه بعد أبيه مصداق لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال عن الحسن :
(إن ابني هذا سيد لعل الله أن يصلح به فئتين عظيمتين من المسلمين) صحيح
فعدنما صالح الحسن معاوية رضي الله عنه سموه "مذل المؤمنين" وسبوه وحرموا ذريته من الإمامة بل وكفروهم لعنة الله على الرافضة ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ked
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 158
تاريخ التسجيل : 19/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصحابي حرقوص بن زهير السعدي ( الخوارج )   الأحد أغسطس 26, 2012 2:02 pm

لا تبرر يا ناصبي خروجهم طلحة و الزبير و معاوية و عمرو بن العاص على امام زمانهم

فإنهم بخروجهم عليه قد استحلوا دمه كما فعلا حرقوص و الراسبي

كلهم نواصب و في النار خالدون

لعن الله من قاتل أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب

لعن الله راكبة الجمل الملعونه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عباس
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1086
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الصحابي حرقوص بن زهير السعدي ( الخوارج )   الإثنين أغسطس 27, 2012 10:41 am

تلعن زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم وبعد كل هذا تقولون نحن لا نسب الصحابة رضوان الله عليهم الا لعنة الله عليك وعلى امثالك يا زنديق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mazloom
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 286
تاريخ التسجيل : 16/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: الصحابي حرقوص بن زهير السعدي ( الخوارج )   الإثنين أغسطس 27, 2012 11:46 am

سوف اسعد الناصبي قليلا . سيغفر الله ليزيد ولوالده ولجده حيث سيكونوا في منزلة الرسول والائمة . تلك امانيهم ولكن هيهات ز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عباس
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1086
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الصحابي حرقوص بن زهير السعدي ( الخوارج )   الإثنين أغسطس 27, 2012 1:11 pm


إن الروافض شر من وطئ الحصى = من كل إنس ناطق أو جان

مدحوا النبي وخونوا أصحابه= ورموهم بالظلم والعدوان

حبوا قرابته وسبوا صحبه = جدلان عند الله منتقضان

فكأنما آل النبي وصحبه = روح يضم جميعها جسدان

فئتان عقدهما شريعة أحمد= بأبي وأمي ذانك الفئتان

فئتان سالكتان في سبل الهدى= وهما بدين الله قائمتان

قل إن خير الأنبياء محمد وأجل= من يمشي على الكثبان

وأجل صحب الرسل صحب محمد =وكذاك أفضل صحبه العمران

رجلان قد خلقا لنصر محمد =بدمي ونفسي ذانك الرجلان

فهما اللذان تظاهرا لنبينا= في نصره وهما له صهران

بنتاهما أسنى نساء نبينا = وهما له بالوحي صاحبتان

أبواهما أسنى صحابة أحمد = يا حبذا الأبوان والبنتان

وهما وزيراه اللذان هما هما= لفضائل الأعمال مستبقان

وهما لأحمد ناظراه وسمعه = وبقربه في القبر مضطجعان

كانا على الإسلام أشفق أهله = وهما لدين محمد جبلان

أصفاهما أقواهما أخشاهما = أتقاهما في السر والإعلان

أسناهما أزكاهما أعلاهما = أوفاهما في الوزن والرجحان

صديق أحمد صاحب الغار الذي = هو في المغارة والنبي اثنان

أعني أبا بكر الذي لم يختلف = من شرعنا في فضله رجلان

هو شيخ أصحاب النبي وخيرهم= وإمامهم حقا بلا بطلان

وأبو المطهرة التي تنزيهها = قد جاءنا في النور والفرقان

أكرم بعائشة الرضى من حرة = بكر مطهرة الإزار حصان

هي زوج خير الأنبياء وبكره =وعروسه من جملة النسوان

هي عرسه هي أنسه هي إلفه = هي حبه صدقا بلا أدهان

أوليس والدها يصافي بعلها =وهما بروح الله مؤتلفان

لما قضى صديق أحمد نحبه = دفع الخلافة للإمام الثاني

أعني به الفاروق فرق عنوة = بالسيف بين الكفر والإيمان

هو أظهر الإسلام بعد خفائه = ومحا الظلام وباح بالكتمان

ومضى وخلى الأمر شورى بينهم = في الأمر فاجتمعوا على عثمان

من كان يسهر ليلة في ركعة = وترا فيكمل ختمة القرآن

ولي الخلافة صهر أحمد بعده= أعني علي العالم الرباني

زوج البتول أخا الرسول وركنه = ليث الحروب منازل الأقران

سبحان من جعل الخلافة رتبة = وبنى الإمامة أيما بنيان

واستخلف الأصحاب كي لا يدعي = من بعد أحمد في النبوة ثاني

أكرم بفاطمة البتول وبعلها = وبمن هما لمحمد سبطان

غصنان أصلهما بروضة أحمد = لله در الأصل والغصنان



والعن زنادقة الروافض إنهم = أعناقهم غلت إلى الأذقان

جحدوا الشرائع والنبوة واقتدوا = بفساد ملة صاحب الإيوان

لا تركنن إلى الروافض إنهم = شتموا الصحابة دون ما برهان

لعنوا كما بغضوا صحابة أحمد = وودادهم فرض على الإنسان

حب الصحابة والقرابة سنة = ألقى بها ربي إذا أحياني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ked
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 158
تاريخ التسجيل : 19/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصحابي حرقوص بن زهير السعدي ( الخوارج )   الإثنين أغسطس 27, 2012 1:32 pm

عباس كتب:
تلعن زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم وبعد كل هذا تقولون نحن لا نسب الصحابة رضوان الله عليهم الا لعنة الله عليك وعلى امثالك يا زنديق

ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين


نعم لعن الله من خرج على امام زمانه علي بن أبي طالب عليه السلام

لعن الله راكبة الجمل و ان كانت زوج الرسول فإن الله ضرب مثلا في امرأة نوح و إمرأة لوط ما نفعهما شيئا كون انهما زوجاتان لنبيين

و كذا راكبة الجمل لعنها الله لعنها الله لعنها الله و مأواها جهنم و بئس المصير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عباس
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1086
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الصحابي حرقوص بن زهير السعدي ( الخوارج )   الإثنين أغسطس 27, 2012 4:07 pm



بل لعنة الله عليك انت يا زنديق




ما شَانُ أُمِّ المؤمنين وشَاني
هُدِيَ المُحِبُّ لها وضَلَّ الشَّاني

إِنِّي أَقُولُ مُبيِّناً عَنْ فَضْلِها
ومُتَرْجِماً عَنْ قَوْلِها بِلِسَاني

يا مُبْغِضِي لا تَأتِ قَبْرَ مُحَمَّدٍ
فالبَيْتُ بَيْتي والمَكانُ مَكاني

إِنِّي خُصِصْتُ على نِساءِ مُحَمَّدٍ
بِصِفاتِ بِرٍّ تَحْتَهُنَّ مَعاني

وَسَبَقْتُهُنَّ إلي الفَضَائِلِ كُلِّها
فالسَّبقُ سَبقي والعِنَانُ عِنَاني

مَرِضَ النَّبِيُّ وماتَ بينَ تَرَائِبي
فالْيَوْم يَوْمي والزَّمانُ زَماني

زَوْجي رَسولُ اللهِ لَمْ أَرَ غَيْرَهُ
اللهُ زَوَّجني بهِ وحَبَاني

وأتاهُ جبريلُ الأمين بصورتي

فأحبني المختارُ حين رآني

أنا بِكْرُهُ العَذْراءُ عِنْدي سِرُّهُ
وضَجيعُهُ في مَنْزلي قَمَرانِ

وتَكلم اللهُ العظيمُ بحُجَّتي
وبَرَاءَتِي في مُحكمِ القُرآنِ

واللهُ خَفرَني وعَظَّمَ حُرْمَتي
وعلى لِسَانِ نبِيِّهِ بَرَّاني

والله في القرآن قد لعن الذي

بعد البراءة بالقبيح رماني

واللهُ وبَّخَ منْ أراد تَنقُّصي
إفْكاً وسَبَّحَ نفسهُ في شاني

إني لَمُحْصَنةُ الإزارِ بَرِيئَةُ
ودليلُ حُسنِ طَهارتي إحْصاني

واللهُ أحصنَني بخاتِمِ رُسْلِهِ
وأذلَّ أهلَ الإفْكِ والبُهتانِ

وسَمِعْتُ وَحيَ الله عِندَ مُحمدٍ
من جِبْرَئيلَ ونُورُه يَغْشاني

أَوْحى إليهِ وكُنتَ تَحتَ ثِيابِهِ
فَحَنى عليَّ بِثَوْبهِ خبَّاني



مَنْ ذا يُفاخِرُني وينْكِرُ صُحبتي
ومُحَمَّدٌ في حِجْره رَبَّاني؟

وأخذتُ عن أبوي دينَ محمدٍ
وهُما على الإسلامِ مُصطَحِبان

وأبي أقامَ الدِّين بَعْدَ مُحمدٍ
فالنَّصْلُ نصلي والسِّنان سِناني

والفَخرُ فخري والخلافةُ في أبي
حَسبي بهذا مَفْخَراً وكَفاني

وأنا ابْنَةُ الصِّديقِ صاحبِ أحمدٍ
وحَبيبهِ في السِّرِّ والإعلانِ

نصرَ النبيَّ بمالهِ وفِعاله
وخُروجهِ مَعَهُ من الأوطانِ

ثانيه في الغارِِ الذي سَدَّ الكُوَى
بردائهِ أكرِم بِهِ منْ ثانِ

وجفا الغِنى حتى تَخلل بالعَبا
زُهداُ وأذعن أيَّما إذعانِ

وتخللتْ مَعَهُ ملائكةُ السما
وأتتهُ بُشرى الهِ بالرضوانِ

وهو الذي لم يخشَ لَومةً لائمٍ
في قتلِ أهلِ البَغْيِ والعُدوانِ

قتلَ الأُلى مَنَعوا الزكاة بكُفْرهم
وأذل أهلَ الكُفر والطُّغيانِ

سَبقَ الصَّحابةَ والقَرابةَ للهدى
هو شَيْخُهُم في الفضلِ والإحسانِ

واللهِ ما استبَقُوا لنيلِ فضيلةٍ
مَثلَ استباقِ الخيل يومَ رهانِ

إلا وطارَ أبي إلي عليائِها
فمكانُه منها أجلُّ مكانِ

ويلٌ لِعبدٍ خانَ آلَ مُحمدٍ
بعَداوةِ الأزواجِ والأختانِ

طُُوبى لمن والى جماعةَ صحبهِ
ويكون مِن أحبابه الحسنانِ

بينَ الصحابةِ والقرابةِ أُلْفَةٌ
لا تستحيلُ بنزغَةِ الشيطانِ

هُمْ كالأَصابعِ في اليدينِ تواصُلاً
هل يستوي كَفٌ بغير بَنانِ؟

حصرتْ صُدورُ الكافرين بوالدي
وقُلوبُهُمْ مُلِئَتْ من الأضغانِ

حُبُّ البتولِ وبعلها لم يختلِفْ
مِن مِلَّة الإسلامِ فيه اثنانِ

أكرم بأربعةٍ أئمةِ شرعنا
فهُمُ لبيتِ الدينِ كالأركانِ

نُسجتْ مودتهم سدىٍ في لُحمةٍ
فبناؤها من أثبتِ البُنيانِ

اللهُ ألفَ بين وُدِّ قلوبهم
ليغيظَ كُلَّ مُنافق طعانِ

رُحماء بينهمُ صفت أخلاقُهُمْ
وخلت قُلُوبهمُ من الشنآن

فدُخولهم بين الأحبة كُلفةٌ
وسبابهم سببٌ إلي الحرمان

جمع الإلهُ المسلمين على أبي
واستُبدلوا من خوفهم بأمان

وإذا أراد اللهُ نُصرة عبده
من ذا يُطيقُ لهُ على خذلانِ

من حبيني فليجتنب من سبني
إن كانَ صان محبتي ورعاني

وإذا محبي قد ألظَّ بمُبغضي
فكلاهما في البُغض مُستويانِ

إني لطيبةُ خُلقتُ لطيب
ونساءُ أحمدَ أطيبُ النِّسوان

إني لأمُ المؤمنين فمن أبى
حُبي فسوف يبُوءُ بالخسران

اللهُ حببني لِقلبِ نبيه
وإلي الصراطِ المستقيمِ هداني

واللهُ يُكرمُ من أراد كرامتي
ويُهين ربي من أراد هواني

والله أسألُهُ زيادة فضله
وحَمِدْتُهُ شمراً لِما أولاني

يا من يلوذُ بأهل بيت مُحمد
يرجو بذلك رحمةَ الرحمان

صل أمهاتِ المؤمنين ولا تَحُدْ
عنَّا فتُسلب حُلت الإيمان

إني لصادقة المقالِ كريمةٌ
أي والذي ذلتْ له الثقلانِ

خُذها إليكَ فإنما هي روضةٌ
محفوفة بالروح والريحان

صلَّى الإلهُ على النبي وآله
فبهمْ تُشمُّ أزاهرُ البُستانِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ked
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 158
تاريخ التسجيل : 19/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصحابي حرقوص بن زهير السعدي ( الخوارج )   الثلاثاء أغسطس 28, 2012 1:39 am

حشرك الله مع عائشة و طلحة و الزبير و ابليس
قال الامام علي عليه السلام لطلحة و الزبير


نشدتكما بالله، أتعلمان وأولوا العلم من آل محمد وعائشة بنت أبي بكر (أن أصحاب الجمل وأهل النهروان ملعونون على لسان محمد صلى الله عليه وآله) وقد خاب من افترى؟
فقال الزبير: كيف نكون ملعونين ونحن من أهل الجنة؟ فقال علي عليه السلام: لو علمت أنكم من أهل الجنة لما استحللت قتالكم.
فقال الزبير: أما سمعت رسول الله يقول يوم أحد: (أوجب طلحة الجنة، ومن أراد أن ينظر إلى شهيد يمشي على الأرض حيا فلينظر إلى طلحة)؟ أوما سمعت رسول الله : (عشرة من قريش في الجنة)؟ رد أمير المؤمنين عليه السلام حديث العشرة المبشرة فقال علي عليه السلام: فسمهم. قال: فلان وفلان وفلان، حتى عد تسعة، فيهم أبو عبيدة بن الجراح وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل.
فقال علي عليه السلام: عددت تسعة، فمن العاشر؟ قال الزبير: أنت فقال علي عليه السلام: أما أنت فقد أقررت أني من أهل الجنة، وأما ما ادعيت لنفسك وأصحابك فإني به لمن الجاحدين. والله إن بعض من سميت لفي تابوت في جب في أسفل درك من جهنم، على ذلك الجب صخرة إذا أراد الله أن يسعر جهنم رفع تلك الصخرة فأسعرت جهنم. سمعت ذلك من رسول الله صلى الله عليه وآله، وإلا فأظفرك الله بي وسفك دمي بيدك، وإلا فأظفرني الله بك وبأصحابك فرجع الزبير إلى أصحابه وهو يبكي.
إخراج زوجة رسول الله صلى الله عليه وآله بيد طلحة والزبير ثم أقبل على طلحة فقال: يا طلحة، معكما نساؤكما؟ قال: لا. قال: عمدتما إلى امرأة موضعها في كتاب الله القعود في بيتها فأبرزتماها وصنتما حلائلكما في الخيام والحجال؟ ما أنصفتما رسول الله صلى الله عليه وآله من أنفسكم حيث أجلستما نسائكما في البيوت وأخرجتما زوجة رسول الله صلى الله عليه وآله وقد أمر الله أن لا يكلمن إلا من وراء حجاب


اهل الجمل ملعونون على لسان رسول الله

لعن الله ام الجمل و لعنك الله يا من تدافع عن ام الجمل لعنها الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عباس
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1086
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الصحابي حرقوص بن زهير السعدي ( الخوارج )   الثلاثاء أغسطس 28, 2012 8:48 am



اللهم احشرني معهم امين وحشرك الله مع مفخض الرضيعة

اما ماجئت به من الخزعبلات Basketball فنحن لا نؤمن بها لانها من وضع الانجاس pig من امثالك بل نؤمن

بالحديث الصحيح الصريح القطعي الدلالة

الحديث الأول :
133 - حدثنا هشام بن عمار. حدثنا عيسى بن يونس. حدثنا صدقة بن المثنى، أبو المثنى النخعي، عن جده رياح بن الحارث، سمع سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل يقول:
- كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عاشر عشرة؛ فقال ((أبو بكر في الجنة، وعمر في الجنة، وعثمان في الجنة، وعلي في الجنة، وطلحة في الجنة، والزبير في الجنة، وسعد في الجنة، وعبد الرحمن في الجنة)) فقيل: من التاسع؟ قال ((أنا)).
المصد : (سنن ابن ماجة)

الحديث الثاني :
4649ـ حدثنا حفص بن عمر النمري، ثنا شعبة، عن الحر بن الصَّيَّاح، عن عبد الرحمن بن الأخنس أنه كان في المسجد فذكر رجلٌ عليّاً عليه السلام، فقام سعيد بن زيد فقال: أشهد على رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أني سمعته وهو يقول: "عشرةٌ في الجنة: النبيُّ في الجنة، وأبو بكرٍ في الجنة، وعمر في الجنة، وعثمان في الجنة، وعليٌّ في الجنة، وطلحة في الجنة، والزبير بن العوام في الجنة، وسعد بن مالك في الجنة، وعبد الرحمن بن عوفٍ في الجنة" ولو شئت لسميت العاشر، قال: فقالوا: من هو؟ فسكت، قال: فقالوا: من هو؟ فقال: هو سعيد بن زيد.
المصد : (سنن أبو داوود)

الحديث الثالث :
4650ـ حدثنا أبو كامل، ثنا عبد الواحد بن زياد، ثنا صدقة بن المثنى النخعي، حدثني جدِّي رياح بن الحارث قال:كنت قاعداً عند فلان في مسجد الكوفة وعنده أهل الكوفة، فجاء سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل، فرحَّب به وحياه وأقعده عند رجله على السرير، فجاء رجل من أهل الكوفة يقال له قيس بن علقمة فاستقبله فسبَّ وسبَّ، فقال سعيد: من يسُبُّ هذا الرجل؟ فقال: يسبُّ عليّا، قال: ألا أرى أصحاب رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يُسَبُّونَ عندك ثم لا تنكر ولا تغير؟ أنا سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول: وإني لغنيٌّ أن أقول عليه ما لم يقل فيسألني عنه غداً إذا لقيته "أبو بكرٍ في الجنة، وعمر في الجنة" وساق معناه ثم قال: لَمشْهَدُ رجل منهم مع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يغبِّر فيه وجهه خير من عمل أحدكم عمره ولو عُمِّرَ عُمْرَ نوح.
المصد : (سنن أبو داوود)


و الأن نأتي لأقوال أئمة الجرح و التعديل في رواة هذه الأحاديث :
الحديث الأول :

1- هشام بن عمار بن نصير بن ميسرة بن أبان السلمي :
قال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين : ثقة
قال أبو حاتم عن يحيى بن معين :كيس كيس
وقال العجلي :ثقة و قال مرة صدوق وقال أحمد بن خالد الخلال عن يحيى بن معين : حدثنا هشام بن عمار وليس بالكذوب
وقال النسائي: لا بأس به
وقال الدارقطني: صدوق كبير المحل
وقال عبدان : ما كان في الدنيا مثله
(تهذيب التهذيب ج 11 / ص -52-)
و تكلم فيه البعض لكن أورده الذهبي في كتابه (ذكر أسماء من تكلم فيه وهو موثق)
فلهذا لا يضره ذلك

2-عيسى بن يونس بن أبي إسحاق السبيعي :
قال أحمد أبو حاتم : ثقة
وقال يعقوب بن شيبة : ثقة
وقال ابن خراش : ثقة
وقال بن عمار : عيسى حجة
وقال العجلي : كوفي ثقة
وقال أبو زرعة : كان حافظاً
(تهذيب التهذيب ج 8 / ص -238-)
و هنالك المزيد من المدح لكن نتركه للإختصار

3-صدقة بن المثنى بن رياح بن الحارث النخعي :
قال أحمد : شيخ صالح
وقال الآجري عن أبي داود : ثقة
وقال ابن حبان : ثقة
وقال العجلي : ثقة
(تهذيب التهذيب ج 4 / ص -418-)

4-رياح بن الحارث النخعي :
قال ابن حبان : ثقة
وقال العجلي : كوفي تابعي ثقة
(تهذيب التهذيب ج 3 / ص -299-)

_______________________________________________

الحديث الثاني :

1- حفص بن عمر بن الحارث بن سخبرة الأزدي النمري :
قال أبو طالب عن أحمد : ثبت ثبت متقن لا يؤخذ عليه حرف واحد
وقال يعقوب بن شيبة : كان من المتثبتين
وقال أبو حاتم : صدوق متقن أعرابي فصيح
وقال بن قانع : ثقة
وقال ابن وضاح : ثقة
وقال الدارقطني : ثقة
وقال ابن معين : ثقة
وقال السمعاني: كان صدوقا ثبتا
(تهذيب التهذيب ج 2 / ص -406-)

2-شعبة بن الحجاج بن الورد العتكي الأزدي :
قال ابن مهدي : كان الثوري يقول شعبة أمير المؤمنين في الحديث
وقال يحيى القطان :ما رأيت أحدا قط أحسن حديثا من شعبة
وقال أبو داوود : ليس في الدنيا أحسن حديثا من شعبة
وقال ابن سعد : كان ثقة مأمونا ثبتا حجة صاحب حديث
وقال العجلي : ثقة ثبت في الحديث
(تهذيب التهذيب ج 4 / ص -345-)
و هنالك المزيد من المدح لكن تركته للإختصار

3- الحر بن الصباح النخعي :
قال بن معين : ثقة
وقال النسائي : ثقة
وقال أبو حاتم : ثقة صالح الحديث
(تهذيب التهذيب ج 2 / ص -221-)

4- عبد الرحمن بن الأخنس :
قال ابن حبان : ثقة
(تهذيب التهذيب ج 6 / ص -133-)

وهنا قد يشكل البعض و يقول لا يكفي توثيق ابن حبان لرفع الشك عنه
فأقول : لا يوجد مشكلة ابداً لأن الحديث الثالث بمعناه و هو صحيح
فيكون هذا الحديث للمتابعة و زيادة له في القوة
_______________________________________________

الحديث الثالث :

1- فضيل بن حسين بن طلحة البصري أبو كامل الجحدري :
قال ابن حبان : ثقة
وقال أبو طالب عن أحمد : أبو كامل بصير بالحديث متقن
وقال بن أبي حاتم عن أبيه عن علي بن المديني : ثقة
(تهذيب التهذيب ج 8 / ص -291-)

2- عبد الواحد بن زياد العبدي :
قال أبو عوانة : ثقة
وقال ابن سعد : ثقة كثير الحديث
وقال أبو زرعة : ثقة
وقال أبو حاتم : ثقة
وقال النسائي : ليس به بأس
وقال أبو داود : ثقة
وقال العجلي : ثقة حسن الحديث
وقال الدارقطني : ثقة مأمون
وقال ابن حبان : ثقة
وقال ابن عبد البر : اجمعوا لا خلاف بينهم أن عبد الواحد بن زياد ثقة
وقال ابن القطان الفاسي : ثقة لم يعتل عليه بقادح
(تهذيب التهذيب ج 6 / ص -435-)

3-صدقة بن المثنى بن رياح بن الحارث النخعي :
قال أحمد : شيخ صالح
وقال الآجري عن أبي داود : ثقة
وقال ابن حبان : ثقة
وقال العجلي : ثقة
(تهذيب التهذيب ج 4 / ص -418-)

4-رياح بن الحارث النخعي :
قال ابن حبان : ثقة
وقال العجلي : كوفي تابعي ثقة
(تهذيب التهذيب ج 3 / ص -299-)
________________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ked
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 158
تاريخ التسجيل : 19/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصحابي حرقوص بن زهير السعدي ( الخوارج )   الثلاثاء أغسطس 28, 2012 2:03 pm

عباس كتب:


اللهم احشرني معهم امين وحشرك الله مع مفخض الرضيعة



انا دعوت الله ان يحشرك مع عائشة و ابليس ههههههههههه و انت تقول امين

يعني انت تقر بأن عائشة و طلحة و الزبير مع ابليس في نار جهنم Very Happy

لعن الله اهل الجمل و من يدافع عن اهل الجمل

حشرك الله مع ابليس و عائشه ههههههههههههههههههه

لا تنسى ان تأمن على دعائي ههههههههههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عباس
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1086
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الصحابي حرقوص بن زهير السعدي ( الخوارج )   الثلاثاء أغسطس 28, 2012 2:33 pm

انا لا اظن ان هناك من هو اغبى منك في المنتدى pig pig pig geek geek geek
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ked
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 158
تاريخ التسجيل : 19/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصحابي حرقوص بن زهير السعدي ( الخوارج )   الأربعاء أغسطس 29, 2012 1:47 am



المهم انك اقرت بان عائشة و ابليس معا و اسال من الله ان يحشرك معهما

انت الغباء بعينه يا زباله هههههههههههههههههه Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عباس
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1086
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الصحابي حرقوص بن زهير السعدي ( الخوارج )   الأربعاء أغسطس 29, 2012 6:18 am

النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصحابي حرقوص بن زهير السعدي ( الخوارج )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شيعة تبسة :: قسم الواحة الاسلامية السمحة :: منتدى الحوار العقائدي-
انتقل الى: