منتدى يلم شمل شيعة تبسة الجزائرية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ان الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملا
السبت مايو 09, 2015 1:53 pm من طرف أبن العرب

» التوحيد واقسامه
الجمعة مايو 01, 2015 1:29 pm من طرف أبن العرب

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الجمعة مايو 01, 2015 1:08 pm من طرف أبن العرب

» برنامج الأذان الشيعي للكمبيوتر -رائع-
الجمعة نوفمبر 21, 2014 1:31 am من طرف أبو حسين

» الرد علي الشبهات تارافضيه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:53 pm من طرف الشناوي احمد

» هل ولد علي بن ابي طالب رضي الله عنه في الكعبه يا رافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:50 pm من طرف الشناوي احمد

» لماذا يكفر من ينكر الامامه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:48 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الرافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:46 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الشيعه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:44 pm من طرف الشناوي احمد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab

شاطر | 
 

 نظرة مجملة على علوم فقه القرآن الكريم‎

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رزيقة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1459
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: نظرة مجملة على علوم فقه القرآن الكريم‎   الأحد فبراير 21, 2010 12:04 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

اللهم صلّ على محمد وآل محمد
وعجل فرجهم الشريف


ثقافة ومصطلحات قرانية 24 ـ على ماذا يتوقف فهم القران؟

الكاتب/ الشيخ حميد البغدادي ـ العدد (99)
ان الدارس للقران يحتاج في البداية إلى فهم اللغة العربية والإحاطة بها لأنها لغة القران الكريم. ولابد من إحاطته وفهمه لعلوم أخرى لها مدخلية أساسية في فهم الكتاب الكريم ، ففهم القران الكريم لا يمكن الاقتصار فيه على فهم النص لوحده بل هناك منظومة من العلوم تشكل حاضنة مهمة للفهم الصحيح والكامل.
وينبغي الالتفات ان تفسير القران وفهمه يحتاج ـ مضافا إلى العلوم التي سنذكرها ـ إلى:
1ـ أن يعي المفسّر تعاليم الإسلام من مصادرها الأصلية ولا يبتعد عن الذهنية الإسلامية الأصيلة، إذ لا يمكن التفكيك بين فهم الإسلام وفهم كتابه. ومن هنا نعرف عاملاً رئيسياً في أخطاء المستشرقين وغيرهم البعيدين عن فهم روح الإسلام الأصيل عند دراستهم وتفسيرهم للقرآن الكريم.
2ـ أن يكون المفسّر مسترشداً بالقرآن الكريم وتابعاً له من دون أن يجعل من نفسه متبوعاً وموجّها للنص القرآني، فيجتنب تفسيره على ضوء قناعته المسبقة وتوجهاته الذاتية البعيدة عن القرآن وباقيَ المصادر الإسلامية التي يفسّر بعضها البعض الآخر، ولذا نلاحظ أخطاء فظيعة وقع فيها أصحاب العقائد والنظريات المنحرفة والباطلة عندما صاروا يحمّلون القرآن أفكارهم الخاطئة محاولةً منهم في تفسير آياته بما ينسجم معها. (1)
والعلوم التي ذكرنا ان فهم القران يتوقف عليها هي:
1ـ علوم العربية المختلفة:
مثل علم اللغة وفقه اللغة، وعلوم النحو والصرف والبلاغة، وأهمية هذه العلوم واضحة؛ اذ هي توضح معاني القران بعض الأحيان أو تسلط الضوء على الإعجاز البلاغي للقرآن الكريم ونذكر هنا على سبيل المثال:
أهمية معرفة النحو في فهم القرآن الكريم
يقول الزجاجي في كتابه الإيضاح في علل النحو:
( فإن قيل فما الفائدة في تعلم النحو؟..فالجواب في ذلك أن يقال له: الفائدة فيه للوصول إلى التكلم بكلام العرب على الحقيقة صوابا غير مبدل ولا مغير، وتقويم كتاب الله عز وجل، الذي هو أصل الدين والدنيا والمعتمد، ومعرفة أخبار النبي صلى الله عليه وسلم، وإقامة معانيها على الحقيقة، لأنه لا تفهم معانيها على صحة، إلا بتوفيتها حقوقها من الإعراب) . (2)
أمثلة توضيحية
يقول تعالى "أن الله بريء من المشركين ورسولُه" (3) فلو قرئت (ورسوله) بكسر اللام أي بعطف رسوله على (المشركين) كان المعنى فاسدا، حيث سيكون: (أن الله بريء من المشركين وبريء من رسوله كذلك)، أما الضبط الصحيح، فهو أن نقول ورسولُه بضم اللام، بعطف المرفوع على الابتداء. فيكون المعنى الصحيح (أن الله بريء من المشركين ورسوله بريء من المشركين كذلك).
ويقول تعالى في سورة البقرة: "وأوصى بها إبراهيم بنيه ويعقوبُ" (4) فلو قرئت (ويعقوبَ) بفتح الباء على النصب بالعطف على (بنيه)، فسد المعنى تماما، إذ كيف يوصي إبراهيم يعقوب وهو لم يولد بعد. فالضبط الصحيح برفع (يعقوب) على الابتداء المستأنف، ويكون المعنى الصحيح (ويعقوب وصى بها بنيه كذلك).
ويقول تعالى في سورة فاطر: "إنما يخشى الله من عباده العلماء" (5) فلو قرئت (إنما يخشى اللهُ من عباده العلماءَ) أي برفع لفظ الجلالة، ونصب العلماء، فسد المعنى تماما، وأدى إلى خلل في العقيدة، إذ كيف يخشى الله القوي العزيز الجبار عباده الضعاف؟ فالضبط الصحيح، نصب لفظ الجلالة بالفتح على أنه مفعول به مقدم، ورفع العلماء بالضم على أنه فاعل مؤخر، ويكون المعنى الصحيح أن أشد العباد خشية لله تعالى هم العلماء العالمون حقا.
علم البلاغة
ومن الواضح أهمية معرفة علم البلاغة وأساليبها فبها يستطيع معرفة إعجازه من جهة ما خصه الله به من حسن التأليف وبراعة التركيب.
قال أبو هلال العسكري (ت395هـ): (وقد علمنا أن الإنسان إذا أغفل علم البلاغة وأخل بمعرفة الفصاحة لم يقع علمه بإعجاز القرآن من جهة ما خصه الله به من حسن التأليف وبراعة التركيب، وما شحنه به من الإيجاز البديع والاختصار اللطيف، وضمنه الحلاوة، وجلله من رونق الطلاوة مع سهولة علمه، وجزالتها وعذوبتها وسلاستها، إلى غير ذلك من محاسنه التي عجز الخلق عنها، وتحيرت عقولهم فيها. وإنما يعرف إعجازه من جهة عجز العرب عنه، وقصورهم عن بلوغ غايتهم في حسنه وبراعته وسلاسته ونصاعته وكمال معانيه وصفاء ألفاظه). (6)
2ـ العلوم العقلية المختلفة:
مثل المنطق والعقائد وبعض البحوث الفلسفية وغيرها لدخالتها في فهم الاستنتاجات والقضايا البرهانية المطروحة ومدى صحتها.
3ـ مجموعة علوم القرآن:
علوم القرآن كثيرة تشمل علوما متنوعة ، تستند إلى القرآن الكريم ، و تسهّل فهمه على الوجه الصحيح، و قد نشأت لخدمة النص القرآني ، مثل نزول الآيات وتاريخه ليمكنه تفسير آية بأخرى، وتمييز المدني من المكي مثلاً وأسباب النزول وغير ذلك.
4ـ التزود بالعلوم التي تتحدث عنها بعض الآيات مباشرة:
مثل الفقه والعقائد وقصص الأنبياء وبعض أحداث التاريخ الإسلامي وغيرها وذلك لما لهذه العلوم والبحوث من الأثر الكبير في توضيح الخلفيات الأساسية في فهم النص القرآني والظروف المحيطة بذلك، وتعين الباحث على الفهم المناسب .
5ـ علما الدراية والرجال:
لتمييز النصوص التفسيرية الصحيحة عن غيرها، وتقديم المتعارضات ونحو ذلك، فمع وجود الروايات الكثيرة التي تفسر القران الكريم أو تتعرض لأسباب النزول أو الأمور الأخرى المرتبطة يحتاج الباحث إلى علم يعينه في تحديد الروايات الصحيحة والتي يمكن الاعتماد عليها والحل المناسب في حالات التعارض بين الروايات .
ولابد من الإشارة إلى ان ما ذكرناه من الإحاطة بالعلوم المتقدمة إذا كان هدف المفسّر التفسير المحيط والجامع لكل القرآن، أمّا إذا اقتصر على جوانب معيّنة منه أو آيات أو سور خاصّة منه فقد لا يحتاج إلى بعض هذه العلوم المتقدمة. ويختلف ذلك بحسب طبيعة الجانب الذي يتناوله المفسّر ومتطلباته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نظرة مجملة على علوم فقه القرآن الكريم‎
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شيعة تبسة :: قسم العترة الطاهرة :: منتدى أهل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: