منتدى يلم شمل شيعة تبسة الجزائرية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ان الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملا
السبت مايو 09, 2015 1:53 pm من طرف أبن العرب

» التوحيد واقسامه
الجمعة مايو 01, 2015 1:29 pm من طرف أبن العرب

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الجمعة مايو 01, 2015 1:08 pm من طرف أبن العرب

» برنامج الأذان الشيعي للكمبيوتر -رائع-
الجمعة نوفمبر 21, 2014 1:31 am من طرف أبو حسين

» الرد علي الشبهات تارافضيه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:53 pm من طرف الشناوي احمد

» هل ولد علي بن ابي طالب رضي الله عنه في الكعبه يا رافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:50 pm من طرف الشناوي احمد

» لماذا يكفر من ينكر الامامه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:48 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الرافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:46 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الشيعه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:44 pm من طرف الشناوي احمد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab

شاطر | 
 

 العضو mazloom تفضل هنا وأجبنا على هاذين السؤالين تكرما لا أمرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو الحسن المالكي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1168
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: العضو mazloom تفضل هنا وأجبنا على هاذين السؤالين تكرما لا أمرا    السبت أكتوبر 06, 2012 1:44 pm


السؤال الاول :

كم هي عدد الروايات التي نقلتموها عن الزهراء في كتاب الكافي في أجزائه الثمانية وعدد ٍواياته التي تجاوزت 16 ألف رواية Question

السؤال الثاني :

قلت :
mazloom كتب:

اما ما يوجد عندنا من احاديث عن علي فهو اضعاف مضاعفة . ولا ننسى كم مارس امراء بني امية الذين اتخذتموهم منزلة القداسة

ممكن تنقل لنا خمس روايات فقط من الاضعاف المضاعفة التي تتحدث عنها روايات في فضائل لعلي ابن ابي طالب رضي الله عنه متصله مسنده الى رسول الله صلى الله عليه وسلم من كتبكم ؟ ركز على ما هو مكتوب باللون الاحمر Question


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو الحسن المالكي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1168
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: العضو mazloom تفضل هنا وأجبنا على هاذين السؤالين تكرما لا أمرا    الخميس أكتوبر 11, 2012 5:03 pm

[/b] يرفع بالصلاة والسلام على رسول الله [b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قواسمية لطفي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 157
تاريخ التسجيل : 05/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: العضو mazloom تفضل هنا وأجبنا على هاذين السؤالين تكرما لا أمرا    الجمعة أكتوبر 12, 2012 4:41 pm

السلام عليكم ورحمة الله
سيدي الأستاذ ابي الحسن المالكي...
لا تتعب نفسك مع العضو مظلوم فانه لا يرد على الموضوعات ويكتفي بالسب والشتم لعجزه عن الرد..
كل ردوده تتكون من الكلمات الآتية ابن باز الاعمى الوهابية كروية الارض رضاع الكبير بني أمية..
مسكين و مفلس ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو الحسن المالكي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1168
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: العضو mazloom تفضل هنا وأجبنا على هاذين السؤالين تكرما لا أمرا    الإثنين أكتوبر 15, 2012 4:41 pm

قواسمية لطفي كتب:
السلام عليكم ورحمة الله
سيدي الأستاذ ابي الحسن المالكي...
لا تتعب نفسك مع العضو مظلوم فانه لا يرد على الموضوعات ويكتفي بالسب والشتم لعجزه عن الرد..
كل ردوده تتكون من الكلمات الآتية ابن باز الاعمى الوهابية كروية الارض رضاع الكبير بني أمية..
مسكين و مفلس ....

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أستاذنا قواسمية

أولا :انا لست أستاذ ولا حتى بمنزلة طويلب علم (للتوضيح فقط) رفع الله قدرك استاذي لطفي I love you

ثانيا : غرضي من السؤال كان تبيان ان هؤلاء الصفويين الرافظة يسترون خبث مذهبهم بغطاء اهل بيت النبي عليه الصلاة والسلام وكل ما نسمع منهم غير شعارات زائفة لا يروون عن بضعة النبي عليه الصلاة والسلام الزهراء رضي الله عنها في كتبهم الاربعة المعتبرة عندهم والتي بها عشرات الالاف من الروايات ولارواية واحدة Exclamation Exclamation Exclamation Exclamation Exclamation

وهذا نموذج بسيط

وما زال السؤال مطروح وننتظر العضو mazloom

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاشتري
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 89
تاريخ التسجيل : 29/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العضو mazloom تفضل هنا وأجبنا على هاذين السؤالين تكرما لا أمرا    الإثنين نوفمبر 26, 2012 1:06 pm

الاخ المالكي
سؤالك فارغ ولا محتوى فيه كأشكال علمي لانه لو روينا عنها في الكافي رواية او مليون رواية فانه لا يغير من الحقيقة شيء من اعتقادنا كشيعة في كرامة الزهراء ع ومنزلتها وانها رضاها رضا الله وغضبها غضب الله .
واما السؤال الثاني :
فعندي مائة حديث صحيح متصل السند بالنبي (ص) على شروط الشيعة

انقل لك بعضها واضيف انه ليس لك ان تلزمني باصولك في علم الحديث وهذا من جهلك في اصول النقاش :

الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 34 )



1 - محمد بن الحسن وعلي بن محمد ، عن سهل بن زياد ، ومحمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد جميعاًًً ، عن جعفر بن محمد الأشعري ، عن عبد الله بن ميمون القداح ، وعلي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن حماد بن عيسى ، عن القداح ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) : من سلك طريقاًً يطلب فيه علماً سلك الله به طريقاًً إلى الجنة وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا به وإنه يستغفر لطالب العلم من في السماء ومن في الأرض حتى الحوت في البحر ، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر النجوم ليلة البدر ، وإن العلماء ورثة الأنبياء إن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماًً ولكن ورثوا العلم فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 39 )



2 - محمد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان ، عن إبن أبي عمير ، عن منصور بن حازم ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) : مجالسة أهل الدين شرف الدنيا والآخرة.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 40 )



3 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن إبن أبي عمير ، عن عبد الله بن سنان ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) : إن الله عز وجل يقول : تذاكر العلم بين عبادي مما تحيى عليه القلوب الميتة إذا هم إنتهوا فيه إلى أمري.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 54 )



4 - محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن الحسن بن محبوب ، عن معاوية بن وهب قال : سمعت أبا عبد الله (ع) يقول : قال رسول الله (ص) : إن عند كل بدعة تكون من بعدي يكاد بها الإيمان ولياً من أهل بيتي موكلاً به يذب عنه ، ينطق بإلهام من الله ويعلن الحق وينوره ، ويرد كيد الكائدين ، يعبر عن الضعفاء فإعتبروا يا أولي الأبصار وتوكلوا على الله.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 69 )



5 - محمد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان ، عن إبن أبي عمير ، عن هشام بن الحكم وغيره ، عن أبي عبد الله (ع) قال : خطب النبي (ص) بمنى فقال : أيها الناس ما جاء كم عني يوافق كتاب الله فأنا قلته وما جاء كم يخالف كتاب الله فلم أقله.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 91 )



6 - أحمد بن إدريس ، عن محمد بن عبد الجبار ، عن صفوان بن يحيى ، عن أبي أيوب ، عن محمد بن مسلم ، عن أبي عبد الله (ع) قال : إن اليهود سألوا رسول الله (ص) ، فقالوا : أنسب لنا ربك فلبث ثلاثاًً لا يجيبهم ثم نزل : قل هو الله أحد ، إلى آخرها.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 98 )



7 - محمد بن يحيى وغيره ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن إبن أبي نصر ، عن أبي الحسن الرضا (ع) قال : قال رسول الله (ص) : لما أسري بي إلى السماء بلغ بي جبرئيل مكاناً لم يطأه قط جبرئيل فكشف له فأراه الله من نور عظمته ما أحب.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 208 )



8 - محمد بن يحيى ، عن محمد بن الحسين ، عن النضر بن شعيب ، عن محمد بن الفضيل ، عن أبي حمزة الثمالي قال : سمعت أبا جعفر (ع) يقول : قال رسول الله (ص) : إن الله تبارك وتعالى يقول : إستكمال حجتي على الأشقياء من أمتك : من ترك ولاية علي ووالى أعداءه ، وأنكر فضله وفضل الأوصياء من بعده ، فإن فضلك فضلهم ، وطاعتك طاعتهم ، وحقك حقهم ، ومعصيتك معصيتهم ، وهم الأئمة الهداة من بعدك ، جرى فيهم روحك وروحك ما جرى فيك من ربك وهم عترتك من طينتك ولحمك ودمك وقد أجرى الله عز وجل فيهم سنتك وسنة الأنبياء قبلك ، وهم خزاني على علمي من بعدك ، حق علي لقد إصطفيتهم وإنتجبتهم وأخلصتهم وإرتضيتهم ، ونجى من أحبهم ووالاهم وسلم لفضلهم ، ولقد آتاني جبرئيل (ع) بأسمائهم وأسماء آبائهم وأحبائهم والمسلمين لفضلهم.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 263 )



9 - علي ، عن أبيه ، عن إبن أبي عمير ، عن إبن أذينة ، عن زرارة ، عن أبي جعفر (ع) قال : نزل جبرئيل (ع) على رسول الله (ص) برمانتين من الجنة فأعطاه إياهما فأكل واحدة وكسر الأخرى بنصفين فأعطى علياًً (ع) نصفها فأكلها ، فقال : يا علي أما الرمانة الأولى التي أكلتها فالنبوة ليس لك فيها شئ ، وأما الأخرى فهو العلم فأنت شريكي فيه.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 275 )



10 - أحمد بن محمد ، عن محمد بن الحسن ، عن علي بن إسماعيل ، عن صفوان بن يحيى ، عن إبن مسكان ، عن الحارث بن المغيرة ، عن أبي عبد الله (ع) قال : سمعته يقول : قال رسول الله (ص) : نحن في الأمر والفهم والحلال والحرام نجري مجرى واحد ، فأما رسول الله (ص) وعلي (ع) فلهما فضلهما.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 376 )



11 - الحسين بن محمد ، عن معلي بن محمد ، عن الحسن بن علي الوشاء ، عن أحمد بن عائذ ، عن إبن أذينة ، عن الفضيل بن يسار قال : إبتدأنا : أبو عبد الله (ع) يوماًً وقال : قال رسول الله (ص) : من مات وليس عليه إمام فميتته ميتة جاهلية ، فقلت : قال ذلك رسول الله (ص) ؟ ، فقال : إي والله : قد قال : قلت : فكل من مات وليس له إمام فميتته ميتة جاهلية ؟ ! قال : نعم.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 403 )



12 - عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن عيسى ، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر ، عن أبان بن عثمان ، عن إبن أبي يعفور ، عن أبي عبد الله (ع) أن رسول الله (ص) خطب الناس في مسجد الخيف فقال : نضر الله عبداً سمع مقالتي فوعاها وحفظها وبلغها من لم يسمعها ، فرب حامل فقه غير فقيه ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ، ثلاث لا يغل عليهن قلب إمرئ مسلم : إخلاص العمل لله ، والنصيحة لائمة المسلمين ، واللزم لجماعتهم ، فإن دعوتهم محيطة من ورائهم ، المسلمون إخوة تتكافى دماؤهم ويسعى بذمتهم أدناهم ، ورواه أيضاًً ، عن حماد بن عثمان ، عن أبان ، عن إبن أبي يعفور مثله وزاد فيه : وهم يد على من سواهم وذكر في حديثه أنه خطب في حجة الوداع بمنى في مسجد الخيف.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 404 )



13 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، ومحمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد جميعاًًً ، عن حماد بن عيسى ، عن حريز ، عن بريد بن معاوية ، عن أبي جعفر (ع) قال : قال رسول الله (ص) : ما نظر الله عز وجل إلى ولي له يجهد نفسه بالطاعة لإمامه والنصيحة إلاّ كان معنا في الرفيق الأعلى.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 442 )



14 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن أحمد بن أبي نصر ، عن حماد بن عثمان ، عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله (ع) قال : لما عرج برسول الله (ص) : إنتهى به جبرئيل إلى مكان فخلى عنه ، فقال له : يا جبرئيل تخليني على هذه الحالة ؟ ، فقال : أمضه فوالله لقد وطئت مكاناً ما وطئه بشر وما مشى فيه بشر قبلك.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 449 )



15 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن إبن أبي عمير ، عن هشام بن الحكم ، عن أبي عبد الله (ع) قال : بينا النبي (ص) في المسجد الحرام وعليه ثياب له جدد فألقى المشركون عليه سلاً ناقة فملؤوا ثيابه بها ، فدخله من ذلك ما شاء الله فذهب إلى أبي طالب فقال له : يا عم كيف ترى حسبي فيكم ؟ ، فقال له : وما ذا يا إبن أخي ؟ فأخبره الخبر ، فدعا أبو طالب حمزة وأخذ السيف وقال : لحمزة : خذ السلا ثم توجه إلى القوم والنبي معه فأتى قريشاً وهم حول الكعبة ، فلما رأوه عرفوا الشر في وجهه ، ثم قال لحمزة : أمر السلا على سبالهم ففعل ذلك حتى أتى على آخرهم ، ثم إلتفت أبو طالب إلى النبي (ص) ، فقال : يا إبن أخي هذا حسبك فينا.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 533 )



16 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن إبن أبي عمير ، عن سعيد بن غزوان ، عن أبي بصير ، عن أبي جعفر (ع) قال : يكون تسعة أئمة بعد الحسين بن علي ، تاسعهم قائمهم.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 53 )



17 - محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، وعلي بن إبراهيم ، عن أبيه ، جميعاًًً ، عن إبن محبوب ، عن أبي محمد الوابشي ، وإبراهيم بن مهزم ، عن إسحاق بن عمار قال : سمعت أبا عبد الله (ع) يقول : أن رسول الله (ص) صلى بالناس الصبح ، فنظر إلى شاب في المسجد وهو يخفق ويهوي برأسه ، مصفراً لونه ، قد نحف جسمه وغارت عيناه في رأسه ، فقال له رسول الله (ص) : كيف أصبحت يا فلان ؟ ، قال : أصبحت يا رسول الله موقناً ، فعجب رسول الله (ص) من قوله ، وقال : إن لكل يقين حقيقة فما حقيقة يقينك ؟ ، فقال : إن يقيني يا رسول الله هو الذي أحزنني وأسهر ليلي وأظمأ هواجري فعزفت نفسي عن الدنيا وما فيها حتى كأني أنظر إلى عرش ربي وقد نصب للحساب وحشر الخلائق لذلك أنا فيهم وكأني أنظر إلى أهل الجنة ، يتنعمون في الجنة ويتعارفون وعلى الأرائك متكئون وكأني أنظر إلى أهل النار وهم فيها معذبون مصطرخون وكأني الآن أسمع زفير النار ، يدور في مسامعي ، فقال رسول الله (ص) لأصحابه : هذا عبد نور الله قلبه بالإيمان ، ثم قال له : الزم ما أنت عليه ، فقال الشاب : إدع الله لي : يا رسول الله أن أرزق الشهادة معك ، فدعا له رسول الله (ص) فلم يلبث أن خرج في بعض غزوات النبي (ص) فإستشهد بعد تسعة نفر وكان هو العاشر.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 57 )



18 - عدة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد وعلي بن إبراهيم ، عن أبيه جميعاًًً ، عن إبن محبوب ، عن إبن رئاب ، عن أبي حمزة ، عن جابر بن عبد الله ، قال : قال رسول اللّه (ص) : ألا أخبركم بخير رجالكم قلنا : بلى يا رسول الله ، قال : إن من خير رجالكم التقي النقي السمح الكفين النقي الطرفين البر بوالديه ولا يلجئ عياله إلى غيره.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 71 )



19 - إبن محبوب ، عن جميل بن صالح ، عن بريد بن معاوية ، عن أبي جعفر (ع) قال : وجدنا في كتاب علي (ع) أن رسول الله (ص) قال : وهو على منبره - والذي لا إله إلاّ هو ما أعطي مؤمن قط خير الدنيا والآخرة إلاّ بحسن ظنه بالله ورجائه له وحسن خلقه والكف عن إغتياب المؤمنين والذي لا إله إلاّ هو لا يعذب الله مؤمناً بعد التوبة والإستغفار إلاّ بسوء ظنه بالله وتقصيره من رجائه وسوء خلقه وإغتيابه للمؤمنين والذي لا إله إلاّ هو لا يحسن ظن عبد مؤمن بالله إلا كان الله عند ظن عبده المؤمن ، لأن الله كريم ، بيده الخيرات يستحيي أن يكون عبده المؤمن قد أحسن به الظن ثم يخلف ظنه ورجاءه ، فأحسنوا بالله الظن وإرغبوا إليه.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 74 )



20 - عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، عن إبن فضال ، عن عاصم بن حميد ، عن أبي حمزة الثمالي ، عن أبي جعفر (ع) قال : خطب رسول الله (ع) في حجة الوداع فقال : يا أيها الناس والله ما من شئ يقربكم من الجنة ويباعدكم من النار إلاّ وقد أمرتكم به وما من شئ يقربكم من النار ويباعدكم من الجنة إلاّ وقد نهيتكم عنه ، ألا وإن الروح الأمين نفث في روعي أنه لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها ، فإتقوا الله وأجملوا في الطلب ولا يحمل أحدكم إستبطاء شئ من الرزق أن يطلبه بغير حله ، فإنه لا يدرك ما عند الله إلاّ بطاعته.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 95 )



21 - أبو علي الأشعري ، عن محمد بن عبد الجبار ، عن صفوان ، عن إسحاق إبن عمار وعبد الله بن سنان ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) : قال الله عز وجل : إني جعلت الدنيا بين عبادي قرضاً ، فمن أقرضني منها قرضاً أعطيته بكل واحدة عشراًً إلى سبعمائة ضعف وما شئت من ذلك ، ومن لم يقرضني منها قرضا فأخذت منه شيئاًً قسراً [ فصبر ] أعطيته ثلاث خصال لو أعطيت واحدة منهن ملائكتي لرضوا بها مني قال : ثم تلا أبو عبد الله (ع) قول الله عز وجل : الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ، ( فهذه واحدة من ثلاث خصال ) ورحمة ( إثنتان ) وأولئك هم المهتدون ثلاث ، ثم قال أبو عبد الله (ع) : هذا لمن أخذ الله منه شيئاًً قسراً.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 100 )



22 - أبو علي الأشعري ، عن محمد بن عبد الجبار ، عن صفوان ، عن ذريح ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) : إن صاحب الخلق الحسن له مثل أجرا الصائم القائم.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 101 )



23 - محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن الحسن بن علي الوشاء ، عن عبد الله بن سنان ، عن أبي عبد الله (ع) قال : هلك رجل على عهد النبي (ص) فأتي الحفارين فإذا بهم لم يحفروا شيئاًً وشكوا ذلك إلى رسول الله (ص) ، فقالوا : يا رسول الله ما يعمل حديدنا في الأرض ، فكأنما نضرب به في الصفا ، فقال : ولم إن كان صاحبكم لحسن الخلق ، إيتوني بقدح من ماء ، فأتوه به ، فأدخل يده فيه ، ثم رشه على الأرض رشاً ، ثم قال : إحفروا قال : فحفر الحفارون ، فكأنما كان رملا يتهايل عليهم.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 102 )



24 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن إبن أبي عمير ، عن حبيب الخثعمي ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) : أفاضلكم أحسنكم أخلاقاً الموطؤون أكنافاً الذين يألفون ويؤلفون وتوطأ رحالهم ؟




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 103 )



25 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن إبن محبوب ، عن هشام بن سالم ، عن أبي بصير ، عن أبي جعفر (ع) قال : أتى رسول الله (ص) رجل ، فقال : يا رسول الله أوصني ، فكان فيما أوصاه أن قال : إلق أخاك بوجه منبسط.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 103 )



26 - عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، عن عثمان بن عيسى ، عن سماعة ، عن أبي الحسن موسى (ع) قال : قال رسول الله (ص) : حسن البشر يذهب بالسخيمة.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 107 )



27 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن إبن أبي عمير ، عن عبد الله بن سنان ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) في خطبته : ألا أخبركم بخير خلائق الدنيا والآخرة ؟ : العفو عمن ظلمك ، وتصل من قطعك ، والإحسان إلى من أساء إليك ، وإعطاء من حرمك.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 113 )



28 - عنه ، عن الهيثم بن أبي مسروق ، عن هشام بن سالم ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) لرجل أتاه : ألا أدلك على أمر يد خلك الله به الجنة ؟ ، قال : بلى يا رسول الله ، قال : أنل مما أنالك الله ، قال : فإن كنت أحوج ممن أنيله ؟ ، قال : فانصر المظلوم ، قال : وإن كنت أضعف ممن أنصره ؟ ، قال : فإصنع للأخرق يعني أشر عليه قال : فإن كنت إخرق ممن إصنع له ؟ ، قال : فإصمت لسانك إلاّ من خير ، أما يسرك أن تكون فيك خصلة من هذه الخصال تجرك إلى الجنة ؟.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 119 )



29 - محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن إبن محبوب ، عن معاوية بن وهب ، عن معاذ بن مسلم ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) : الرفق يمن والخرق شوم.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 119 )



30 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن إبن أبي عمير ، عن عمر بن أذينة ، عن زرارة ، عن أبي جعفر (ع) قال : قال رسول الله (ص) : إن الرفق لم يوضع على شئ إلاّّ زانه ، ولا نزع من شئ إلاّّ شانه.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 122 )



31 - إبن أبي عمير ، عن عبد الرحمن بن الحجاج ، عن أبي عبد الله (ع) قال : أفطر رسول الله (ص) عشية خميس في مسجد قبا ، فقال : هل من شراب ؟ فأتاه أوس بن خولي الأنصاري بعس مخيض بعسل فلما وضعه على فيه نحاه ، ثم قال : شرابان يكتفى بأحدهما من صاحبه ، لا أشربه ولا أحرمه ولكن أتواضع لله ، فإن من تواضع لله رفعه الله ، ومن تكبر خفضه الله ، ومن إقتصد في معيشته رزقه الله ، ومن بذر حرمه الله ، ومن أكثر ذكر الموت أحبه الله.

والسلام ختام ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو الحسن المالكي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1168
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: العضو mazloom تفضل هنا وأجبنا على هاذين السؤالين تكرما لا أمرا    الإثنين نوفمبر 26, 2012 7:38 pm

الاشتري كتب:
الاخ المالكي
سؤالك فارغ ولا محتوى فيه كأشكال علمي لانه لو روينا عنها في الكافي رواية او مليون رواية فانه لا يغير من الحقيقة شيء من اعتقادنا كشيعة في كرامة الزهراء ع ومنزلتها وانها رضاها رضا الله وغضبها غضب الله .
واما السؤال الثاني :
فعندي مائة حديث صحيح متصل السند بالنبي (ص) على شروط الشيعة

انقل لك بعضها واضيف انه ليس لك ان تلزمني باصولك في علم الحديث وهذا من جهلك في اصول النقاش :

الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 34 )



1 - محمد بن الحسن وعلي بن محمد ، عن سهل بن زياد ، ومحمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد جميعاًًً ، عن جعفر بن محمد الأشعري ، عن عبد الله بن ميمون القداح ، وعلي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن حماد بن عيسى ، عن القداح ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) : من سلك طريقاًً يطلب فيه علماً سلك الله به طريقاًً إلى الجنة وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا به وإنه يستغفر لطالب العلم من في السماء ومن في الأرض حتى الحوت في البحر ، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر النجوم ليلة البدر ، وإن العلماء ورثة الأنبياء إن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماًً ولكن ورثوا العلم فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 39 )



2 - محمد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان ، عن إبن أبي عمير ، عن منصور بن حازم ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) : مجالسة أهل الدين شرف الدنيا والآخرة.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 40 )



3 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن إبن أبي عمير ، عن عبد الله بن سنان ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) : إن الله عز وجل يقول : تذاكر العلم بين عبادي مما تحيى عليه القلوب الميتة إذا هم إنتهوا فيه إلى أمري.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 54 )



4 - محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن الحسن بن محبوب ، عن معاوية بن وهب قال : سمعت أبا عبد الله (ع) يقول : قال رسول الله (ص) : إن عند كل بدعة تكون من بعدي يكاد بها الإيمان ولياً من أهل بيتي موكلاً به يذب عنه ، ينطق بإلهام من الله ويعلن الحق وينوره ، ويرد كيد الكائدين ، يعبر عن الضعفاء فإعتبروا يا أولي الأبصار وتوكلوا على الله.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 69 )



5 - محمد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان ، عن إبن أبي عمير ، عن هشام بن الحكم وغيره ، عن أبي عبد الله (ع) قال : خطب النبي (ص) بمنى فقال : أيها الناس ما جاء كم عني يوافق كتاب الله فأنا قلته وما جاء كم يخالف كتاب الله فلم أقله.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 91 )



6 - أحمد بن إدريس ، عن محمد بن عبد الجبار ، عن صفوان بن يحيى ، عن أبي أيوب ، عن محمد بن مسلم ، عن أبي عبد الله (ع) قال : إن اليهود سألوا رسول الله (ص) ، فقالوا : أنسب لنا ربك فلبث ثلاثاًً لا يجيبهم ثم نزل : قل هو الله أحد ، إلى آخرها.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 98 )



7 - محمد بن يحيى وغيره ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن إبن أبي نصر ، عن أبي الحسن الرضا (ع) قال : قال رسول الله (ص) : لما أسري بي إلى السماء بلغ بي جبرئيل مكاناً لم يطأه قط جبرئيل فكشف له فأراه الله من نور عظمته ما أحب.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 208 )



8 - محمد بن يحيى ، عن محمد بن الحسين ، عن النضر بن شعيب ، عن محمد بن الفضيل ، عن أبي حمزة الثمالي قال : سمعت أبا جعفر (ع) يقول : قال رسول الله (ص) : إن الله تبارك وتعالى يقول : إستكمال حجتي على الأشقياء من أمتك : من ترك ولاية علي ووالى أعداءه ، وأنكر فضله وفضل الأوصياء من بعده ، فإن فضلك فضلهم ، وطاعتك طاعتهم ، وحقك حقهم ، ومعصيتك معصيتهم ، وهم الأئمة الهداة من بعدك ، جرى فيهم روحك وروحك ما جرى فيك من ربك وهم عترتك من طينتك ولحمك ودمك وقد أجرى الله عز وجل فيهم سنتك وسنة الأنبياء قبلك ، وهم خزاني على علمي من بعدك ، حق علي لقد إصطفيتهم وإنتجبتهم وأخلصتهم وإرتضيتهم ، ونجى من أحبهم ووالاهم وسلم لفضلهم ، ولقد آتاني جبرئيل (ع) بأسمائهم وأسماء آبائهم وأحبائهم والمسلمين لفضلهم.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 263 )



9 - علي ، عن أبيه ، عن إبن أبي عمير ، عن إبن أذينة ، عن زرارة ، عن أبي جعفر (ع) قال : نزل جبرئيل (ع) على رسول الله (ص) برمانتين من الجنة فأعطاه إياهما فأكل واحدة وكسر الأخرى بنصفين فأعطى علياًً (ع) نصفها فأكلها ، فقال : يا علي أما الرمانة الأولى التي أكلتها فالنبوة ليس لك فيها شئ ، وأما الأخرى فهو العلم فأنت شريكي فيه.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 275 )



10 - أحمد بن محمد ، عن محمد بن الحسن ، عن علي بن إسماعيل ، عن صفوان بن يحيى ، عن إبن مسكان ، عن الحارث بن المغيرة ، عن أبي عبد الله (ع) قال : سمعته يقول : قال رسول الله (ص) : نحن في الأمر والفهم والحلال والحرام نجري مجرى واحد ، فأما رسول الله (ص) وعلي (ع) فلهما فضلهما.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 376 )



11 - الحسين بن محمد ، عن معلي بن محمد ، عن الحسن بن علي الوشاء ، عن أحمد بن عائذ ، عن إبن أذينة ، عن الفضيل بن يسار قال : إبتدأنا : أبو عبد الله (ع) يوماًً وقال : قال رسول الله (ص) : من مات وليس عليه إمام فميتته ميتة جاهلية ، فقلت : قال ذلك رسول الله (ص) ؟ ، فقال : إي والله : قد قال : قلت : فكل من مات وليس له إمام فميتته ميتة جاهلية ؟ ! قال : نعم.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 403 )



12 - عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن عيسى ، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر ، عن أبان بن عثمان ، عن إبن أبي يعفور ، عن أبي عبد الله (ع) أن رسول الله (ص) خطب الناس في مسجد الخيف فقال : نضر الله عبداً سمع مقالتي فوعاها وحفظها وبلغها من لم يسمعها ، فرب حامل فقه غير فقيه ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ، ثلاث لا يغل عليهن قلب إمرئ مسلم : إخلاص العمل لله ، والنصيحة لائمة المسلمين ، واللزم لجماعتهم ، فإن دعوتهم محيطة من ورائهم ، المسلمون إخوة تتكافى دماؤهم ويسعى بذمتهم أدناهم ، ورواه أيضاًً ، عن حماد بن عثمان ، عن أبان ، عن إبن أبي يعفور مثله وزاد فيه : وهم يد على من سواهم وذكر في حديثه أنه خطب في حجة الوداع بمنى في مسجد الخيف.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 404 )



13 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، ومحمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد جميعاًًً ، عن حماد بن عيسى ، عن حريز ، عن بريد بن معاوية ، عن أبي جعفر (ع) قال : قال رسول الله (ص) : ما نظر الله عز وجل إلى ولي له يجهد نفسه بالطاعة لإمامه والنصيحة إلاّ كان معنا في الرفيق الأعلى.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 442 )



14 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن أحمد بن أبي نصر ، عن حماد بن عثمان ، عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله (ع) قال : لما عرج برسول الله (ص) : إنتهى به جبرئيل إلى مكان فخلى عنه ، فقال له : يا جبرئيل تخليني على هذه الحالة ؟ ، فقال : أمضه فوالله لقد وطئت مكاناً ما وطئه بشر وما مشى فيه بشر قبلك.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 449 )



15 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن إبن أبي عمير ، عن هشام بن الحكم ، عن أبي عبد الله (ع) قال : بينا النبي (ص) في المسجد الحرام وعليه ثياب له جدد فألقى المشركون عليه سلاً ناقة فملؤوا ثيابه بها ، فدخله من ذلك ما شاء الله فذهب إلى أبي طالب فقال له : يا عم كيف ترى حسبي فيكم ؟ ، فقال له : وما ذا يا إبن أخي ؟ فأخبره الخبر ، فدعا أبو طالب حمزة وأخذ السيف وقال : لحمزة : خذ السلا ثم توجه إلى القوم والنبي معه فأتى قريشاً وهم حول الكعبة ، فلما رأوه عرفوا الشر في وجهه ، ثم قال لحمزة : أمر السلا على سبالهم ففعل ذلك حتى أتى على آخرهم ، ثم إلتفت أبو طالب إلى النبي (ص) ، فقال : يا إبن أخي هذا حسبك فينا.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 533 )



16 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن إبن أبي عمير ، عن سعيد بن غزوان ، عن أبي بصير ، عن أبي جعفر (ع) قال : يكون تسعة أئمة بعد الحسين بن علي ، تاسعهم قائمهم.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 53 )



17 - محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، وعلي بن إبراهيم ، عن أبيه ، جميعاًًً ، عن إبن محبوب ، عن أبي محمد الوابشي ، وإبراهيم بن مهزم ، عن إسحاق بن عمار قال : سمعت أبا عبد الله (ع) يقول : أن رسول الله (ص) صلى بالناس الصبح ، فنظر إلى شاب في المسجد وهو يخفق ويهوي برأسه ، مصفراً لونه ، قد نحف جسمه وغارت عيناه في رأسه ، فقال له رسول الله (ص) : كيف أصبحت يا فلان ؟ ، قال : أصبحت يا رسول الله موقناً ، فعجب رسول الله (ص) من قوله ، وقال : إن لكل يقين حقيقة فما حقيقة يقينك ؟ ، فقال : إن يقيني يا رسول الله هو الذي أحزنني وأسهر ليلي وأظمأ هواجري فعزفت نفسي عن الدنيا وما فيها حتى كأني أنظر إلى عرش ربي وقد نصب للحساب وحشر الخلائق لذلك أنا فيهم وكأني أنظر إلى أهل الجنة ، يتنعمون في الجنة ويتعارفون وعلى الأرائك متكئون وكأني أنظر إلى أهل النار وهم فيها معذبون مصطرخون وكأني الآن أسمع زفير النار ، يدور في مسامعي ، فقال رسول الله (ص) لأصحابه : هذا عبد نور الله قلبه بالإيمان ، ثم قال له : الزم ما أنت عليه ، فقال الشاب : إدع الله لي : يا رسول الله أن أرزق الشهادة معك ، فدعا له رسول الله (ص) فلم يلبث أن خرج في بعض غزوات النبي (ص) فإستشهد بعد تسعة نفر وكان هو العاشر.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 57 )



18 - عدة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد وعلي بن إبراهيم ، عن أبيه جميعاًًً ، عن إبن محبوب ، عن إبن رئاب ، عن أبي حمزة ، عن جابر بن عبد الله ، قال : قال رسول اللّه (ص) : ألا أخبركم بخير رجالكم قلنا : بلى يا رسول الله ، قال : إن من خير رجالكم التقي النقي السمح الكفين النقي الطرفين البر بوالديه ولا يلجئ عياله إلى غيره.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 71 )



19 - إبن محبوب ، عن جميل بن صالح ، عن بريد بن معاوية ، عن أبي جعفر (ع) قال : وجدنا في كتاب علي (ع) أن رسول الله (ص) قال : وهو على منبره - والذي لا إله إلاّ هو ما أعطي مؤمن قط خير الدنيا والآخرة إلاّ بحسن ظنه بالله ورجائه له وحسن خلقه والكف عن إغتياب المؤمنين والذي لا إله إلاّ هو لا يعذب الله مؤمناً بعد التوبة والإستغفار إلاّ بسوء ظنه بالله وتقصيره من رجائه وسوء خلقه وإغتيابه للمؤمنين والذي لا إله إلاّ هو لا يحسن ظن عبد مؤمن بالله إلا كان الله عند ظن عبده المؤمن ، لأن الله كريم ، بيده الخيرات يستحيي أن يكون عبده المؤمن قد أحسن به الظن ثم يخلف ظنه ورجاءه ، فأحسنوا بالله الظن وإرغبوا إليه.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 74 )



20 - عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، عن إبن فضال ، عن عاصم بن حميد ، عن أبي حمزة الثمالي ، عن أبي جعفر (ع) قال : خطب رسول الله (ع) في حجة الوداع فقال : يا أيها الناس والله ما من شئ يقربكم من الجنة ويباعدكم من النار إلاّ وقد أمرتكم به وما من شئ يقربكم من النار ويباعدكم من الجنة إلاّ وقد نهيتكم عنه ، ألا وإن الروح الأمين نفث في روعي أنه لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها ، فإتقوا الله وأجملوا في الطلب ولا يحمل أحدكم إستبطاء شئ من الرزق أن يطلبه بغير حله ، فإنه لا يدرك ما عند الله إلاّ بطاعته.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 95 )



21 - أبو علي الأشعري ، عن محمد بن عبد الجبار ، عن صفوان ، عن إسحاق إبن عمار وعبد الله بن سنان ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) : قال الله عز وجل : إني جعلت الدنيا بين عبادي قرضاً ، فمن أقرضني منها قرضاً أعطيته بكل واحدة عشراًً إلى سبعمائة ضعف وما شئت من ذلك ، ومن لم يقرضني منها قرضا فأخذت منه شيئاًً قسراً [ فصبر ] أعطيته ثلاث خصال لو أعطيت واحدة منهن ملائكتي لرضوا بها مني قال : ثم تلا أبو عبد الله (ع) قول الله عز وجل : الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ، ( فهذه واحدة من ثلاث خصال ) ورحمة ( إثنتان ) وأولئك هم المهتدون ثلاث ، ثم قال أبو عبد الله (ع) : هذا لمن أخذ الله منه شيئاًً قسراً.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 100 )



22 - أبو علي الأشعري ، عن محمد بن عبد الجبار ، عن صفوان ، عن ذريح ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) : إن صاحب الخلق الحسن له مثل أجرا الصائم القائم.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 101 )



23 - محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن الحسن بن علي الوشاء ، عن عبد الله بن سنان ، عن أبي عبد الله (ع) قال : هلك رجل على عهد النبي (ص) فأتي الحفارين فإذا بهم لم يحفروا شيئاًً وشكوا ذلك إلى رسول الله (ص) ، فقالوا : يا رسول الله ما يعمل حديدنا في الأرض ، فكأنما نضرب به في الصفا ، فقال : ولم إن كان صاحبكم لحسن الخلق ، إيتوني بقدح من ماء ، فأتوه به ، فأدخل يده فيه ، ثم رشه على الأرض رشاً ، ثم قال : إحفروا قال : فحفر الحفارون ، فكأنما كان رملا يتهايل عليهم.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 102 )



24 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن إبن أبي عمير ، عن حبيب الخثعمي ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) : أفاضلكم أحسنكم أخلاقاً الموطؤون أكنافاً الذين يألفون ويؤلفون وتوطأ رحالهم ؟




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 103 )



25 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن إبن محبوب ، عن هشام بن سالم ، عن أبي بصير ، عن أبي جعفر (ع) قال : أتى رسول الله (ص) رجل ، فقال : يا رسول الله أوصني ، فكان فيما أوصاه أن قال : إلق أخاك بوجه منبسط.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 103 )



26 - عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، عن عثمان بن عيسى ، عن سماعة ، عن أبي الحسن موسى (ع) قال : قال رسول الله (ص) : حسن البشر يذهب بالسخيمة.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 107 )



27 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن إبن أبي عمير ، عن عبد الله بن سنان ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) في خطبته : ألا أخبركم بخير خلائق الدنيا والآخرة ؟ : العفو عمن ظلمك ، وتصل من قطعك ، والإحسان إلى من أساء إليك ، وإعطاء من حرمك.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 113 )



28 - عنه ، عن الهيثم بن أبي مسروق ، عن هشام بن سالم ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) لرجل أتاه : ألا أدلك على أمر يد خلك الله به الجنة ؟ ، قال : بلى يا رسول الله ، قال : أنل مما أنالك الله ، قال : فإن كنت أحوج ممن أنيله ؟ ، قال : فانصر المظلوم ، قال : وإن كنت أضعف ممن أنصره ؟ ، قال : فإصنع للأخرق يعني أشر عليه قال : فإن كنت إخرق ممن إصنع له ؟ ، قال : فإصمت لسانك إلاّ من خير ، أما يسرك أن تكون فيك خصلة من هذه الخصال تجرك إلى الجنة ؟.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 119 )



29 - محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن إبن محبوب ، عن معاوية بن وهب ، عن معاذ بن مسلم ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال رسول الله (ص) : الرفق يمن والخرق شوم.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 119 )



30 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن إبن أبي عمير ، عن عمر بن أذينة ، عن زرارة ، عن أبي جعفر (ع) قال : قال رسول الله (ص) : إن الرفق لم يوضع على شئ إلاّّ زانه ، ولا نزع من شئ إلاّّ شانه.




--------------------------------------------------------------------------------



الكليني - الكافي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 122 )



31 - إبن أبي عمير ، عن عبد الرحمن بن الحجاج ، عن أبي عبد الله (ع) قال : أفطر رسول الله (ص) عشية خميس في مسجد قبا ، فقال : هل من شراب ؟ فأتاه أوس بن خولي الأنصاري بعس مخيض بعسل فلما وضعه على فيه نحاه ، ثم قال : شرابان يكتفى بأحدهما من صاحبه ، لا أشربه ولا أحرمه ولكن أتواضع لله ، فإن من تواضع لله رفعه الله ، ومن تكبر خفضه الله ، ومن إقتصد في معيشته رزقه الله ، ومن بذر حرمه الله ، ومن أكثر ذكر الموت أحبه الله.

والسلام ختام ..


كلامك عن سؤالي الاول قله لاخيك في الرفض لانه اتهمنا اننا نواصب لاننا لا نروي عن الزهراء رضي الله عنها فكان ردي عليه بالزام بسيط هو هل من لا يروي عن الزهراء ناصبي لهذا كان سؤالي (الفارغ) كما تقول واثبتنا له ان اهل السنة روو عن الزهراء رضي الله عنها وان من يتستر من وراء حبهم لها وموالتهم لها لا يروون لها رواية واحدة من اثنين واربعون الف رواية عندهم في كتبهم الاربعة اذن فبميزان اخيك الرماحي ان الرافظة هم النواصب .

أما سؤالي الثاني فأمرك غريب عجيب وانت في أمرين أولهما انك لم تقرأ الموضوع من الاول وخاصة ما هو ملون بالاحمر , والامر الثاني كالعادة تريدون تشتيت الموضوع والهروب الى الامام .

واما الاحاديث التي جئت بها من الكافي وقلت انها صحيحة فاعتقد انك نسخت ولصقت دون تثبت لانك لو بحثت في سند الرواية الاولى لوجدت عجبا عجاب حيث نجد في سند الرواية سهل بن زياد الثقة الضعيف affraid وهذه لا نجدها الا عند الشيعة :

فأرجو ان أجد عندك ترقيع جاهز لكلام شيخ طائفتكم الطوسي

معجم رجال الحديث - السيد الخوئي ج 9 ص 354 :


معجم رجال الحديث - السيد الخوئي ج 9 ص 354 :
وقال الشيخ ( 341 ) : ( سهل بن زياد الآدمي الرازي يكنى أبا سعيد ، ضعيف ، له كتاب أخبرنا به ابن أبي جيد ، عن محمد بن الحسن ، عن محمد بن يحيى ، عن محمد بن أحمد بن يحيى ، عنه ، ورواه محمد بن الحسن بن الوليد ، عن سعد والحميري ، عن أحمد بن أبي عبد الله ، عنه ) . وعده في رجاله ( تارة ) من أصحاب الجواد عليه السلام ( 1 ) ، قائلا : ( سهل ابن زياد الآدمي ، يكنى أبا سعيد من أهل الري ) ، ( وأخرى ) من أصحاب الهادي عليه السلام ( 4 ) ، قائلا : ( سهل بن زياد الآدمي ، يكنى أبا سعيد ثقة رازي ) ، ( وثالثة ) في أصحاب العسكري عليه السلام ( 2 ) ، قائلا : ( سهل بن زياد ، يكنى أبا سعيد الآدمي الرازي ) .

سوف أهضم السؤال الاول المحرج و أغض النظر عنه لحسن أدبك .

أما سؤالي الثاني :

ممكن تنقل لنا خمس روايات فقط من الاضعاف المضاعفة التي تتحدث عنها روايات في فضائل لعلي ابن ابي طالب رضي الله عنه متصله مسنده الى رسول الله صلى الله عليه وسلم من كتبكم ؟ ركز على ما هو مكتوب باللون الاحمر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاشتري
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 89
تاريخ التسجيل : 29/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العضو mazloom تفضل هنا وأجبنا على هاذين السؤالين تكرما لا أمرا    الإثنين نوفمبر 26, 2012 8:24 pm

اخي انا سأترك السؤال الاول لان القاعدة ملزمة للجميع وعدد الروايات لا يدل على الولاء .
اما السؤال الثاني فان مسألة الراوي الذي ذكرته فان كل راوي تجد بعض العلماء يجرحه والاخر يقويه فلا عجب والامثلة لا تعد .
اما المشكلة انك لاتزال تطلب رواية انا ذكرت اكثر من عشرة روما للاختصار .
اخي انصحك لله ولانك مسلم واخ ان تنظر بعين الانصاف وقد تجد ان ما تعتقده في داخلك غلطا هو عين الحق واحذر ان لا تعرف ذلك الا عندما يكون ولات حين مناص .
تحياتي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو الحسن المالكي
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 1168
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: العضو mazloom تفضل هنا وأجبنا على هاذين السؤالين تكرما لا أمرا    الجمعة نوفمبر 30, 2012 6:57 pm

الاشتري كتب:
اخي انا سأترك السؤال الاول لان القاعدة ملزمة للجميع وعدد الروايات لا يدل على الولاء .
اما السؤال الثاني فان مسألة الراوي الذي ذكرته فان كل راوي تجد بعض العلماء يجرحه والاخر يقويه فلا عجب والامثلة لا تعد .
اما المشكلة انك لاتزال تطلب رواية انا ذكرت اكثر من عشرة روما للاختصار .
اخي انصحك لله ولانك مسلم واخ ان تنظر بعين الانصاف وقد تجد ان ما تعتقده في داخلك غلطا هو عين الحق واحذر ان لا تعرف ذلك الا عندما يكون ولات حين مناص .
تحياتي .

على اي قاعدة تتحدث كيف تتولى امام و تروي عنه ماهي نوعية هذه الموالاة affraid والله غريب امركم كل يوم تأتون بقول جديد Question

وأما كلامك عن الراوي فاغرب من قولك الاول :

المشكلة ليست في ان بعض العلماء يجرحه والاخر يقويه بل في عالم كبير وشيخ طائفتكم مرة وثقه ومرة ضعفه فهذا هو العجب العجاب Laughing

اما عن قولك بانك أجبت عن سؤالي فكل من يقرأ الموضوع يدرك ان غايتك هي تشيت والهروب منه لان سؤالي كانت عن خمسة روايات صحيحة متصلة السند عن رسول الله عليه الصلاة والسلام في فضائل لعلي ابن ابي طالب رضي الله عنه من كتب الشيعة .

سؤال سهل لا يصعب عليك ولانك مؤدب سأجعلها أربعة روايات بدلا من حمسة ولا تقل ان عدم ذكر الفضائل لا يدل على الولاء لانها ستصبح مصيبة وبلية شرها يضحك الثكلى affraid

تحية طيبة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العضو mazloom تفضل هنا وأجبنا على هاذين السؤالين تكرما لا أمرا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شيعة تبسة :: قسم الواحة الاسلامية السمحة :: منتدى الحوار العقائدي-
انتقل الى: