منتدى يلم شمل شيعة تبسة الجزائرية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ان الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملا
السبت مايو 09, 2015 1:53 pm من طرف أبن العرب

» التوحيد واقسامه
الجمعة مايو 01, 2015 1:29 pm من طرف أبن العرب

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الجمعة مايو 01, 2015 1:08 pm من طرف أبن العرب

» برنامج الأذان الشيعي للكمبيوتر -رائع-
الجمعة نوفمبر 21, 2014 1:31 am من طرف أبو حسين

» الرد علي الشبهات تارافضيه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:53 pm من طرف الشناوي احمد

» هل ولد علي بن ابي طالب رضي الله عنه في الكعبه يا رافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:50 pm من طرف الشناوي احمد

» لماذا يكفر من ينكر الامامه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:48 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الرافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:46 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الشيعه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:44 pm من طرف الشناوي احمد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab

شاطر | 
 

 لماذا لا يتيقن الشيعي من رواه عقيدته التي نقلها اليه هؤلاء وكيف يعلم الحق؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشناوي احمد
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 506
تاريخ التسجيل : 20/02/2012

مُساهمةموضوع: لماذا لا يتيقن الشيعي من رواه عقيدته التي نقلها اليه هؤلاء وكيف يعلم الحق؟؟    السبت ديسمبر 08, 2012 7:38 am



زرارة بن أعين:

اولا
وهو شيعي محدث إعتمدت كبار كتب الشيعة على أحاديثه والتي يعلم الله هلهي صحيحة أو لا؟...فلنرى كتب الشيعة ماذا تقول عن هذا الرجل ؟

1 ـ قال الشيخالطوسي: (إن زرارة من أسرة نصرانية، وإن جده (سنسن وقيل سبسن) كان راهباً نصرانياً،وكان أبوه عبداً رومياً لرجل من بني شيبان) (الفهرست 104)،

وزرارة هو الذي قال: (سألت أبا عبد الله عن التشهد .. إلى أن قال

: فلما خرجت ضرطت في لحيته وقلت: لا يفلح أبداً)(1) (رجال الكشي 142).
وقال زرارة أيضاً: (والله لو حدثت بكل ما سمعته من أبي عبدالله لانتفخت ذكور الرجال على الخشب)(2) (رجال الكشي 123).

عن ابن مسكان قال: سمعت زرارة يقول: (رحم الله أبا جعفر، وأما جعفرفإن في قلبي عليه لفتة.
فقلت له: وما حمل زرارة على هذا؟
قال: حمله على هذاأن أبا عبد الله أخرج مخازيه) (الكشي 131).
أقوال أبو عبد الله رضيالله عنه في زرارة


2 ـ ولهذا قال أبو عبد الله فيه: ( لعن الله زرارة ) ( المصدر السابق133).

3 ـ وقال أبو عبد اللهuأيضاً: اللهملو لم تكن جهنم إلا سكرجة (3) لوسعها آل أعين بن سنسن (133).

4 ـ وقالأبو عبد الله: لعن الله بريداً، لعن الله زرارة ( المصدر السابق134).

5ـ وقال أيضاً: لا يموت زرارة إلا تائهاً عليه لعنة الله (134المصدرالسابق

6 ـ وقال أبو عبد الله أيضاً: هذا زرارة بن أعين، هذاوالله من الذين وصفهم الله تعالى في كتابه العزيز
]وَقَدِمْنَا إِلَى مَاعَمِلُواْ مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَّنثُوراً[ [الفرقان:23]
(رجال الكشي) (136).

7 ـ وقال: إن قوماً يعارون الإيمان عارية، ثميسلبونه، فيقال لهم يوم القيامة المعارون، أما إن زرارة بن أعين لمنهم (رجالالكشي141)

8 ـ وقال أيضاً: إن مرض فلا تعده، وإن مات فلا تشهدجنازته.
فقيل له: زرارة؟ متعجباً، قال نعم زرارة شر من اليهود والنصارى ومن قالإن الله ثالث ثلاثة. إن الله قد نكس زرارة، وقال: إن زرارة قد شك في إمامتيفاستوهبته من ربي(1)
(رجال الكشي138).

فإذا كان زرارة من أسرة نصرانيةوكان قد شك في إمامة أبي عبد الله، وهو الذي قال بأنه ضرط في لحية أبي عبد اللهوقال عنه لا يفلح أبداً فما الذي نتوقع أن يقدمه لدين الإسلام؟؟.
إن صحاح الشيعةطافحة بأحاديث زرارة، وهو في مركز الصدارة بين الرواة، وهو الذي كذب على أهل البيتوأدخل في الإسلام بدعاً ما أدخل مثلها أحد كما قال أبو عبد الله، ومن راجع صحاحالشيعة وجد مصداق هذا الكلام، ومثله بريد حتى إن أبا عبد الله لعنهما.

ثانيا
أحد المتحيرين العجيبين في معرفه الامام الذي سياتي بعد الامام الذي حضروه
هو زرارة بن أعين

الذي كان من خواص وخُلَّص أصحاب الأئمة عليهمالسلام،كما جاء في رجال الكشي (ص207 وسائر كتب الرجال منرواية جميل بن دراج قال:
سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول:
أوتاد الأرض وأعلام الدينأربعة
محمد بن مسلم ويزيد بن معاوية وليث البختري وزرارة بن أعين]
وفي ص 208من رجال الكشي أيضاً:
[عنأبي عبد الله أنه قال:
أربعة أحبالناس إلي أحياء وأمواتا،بريد العجليوزرارة ومحمد بن مسلم والأحول]


وفيه أيضاً: [بشر المخبتين بالجنة يزيد بن معاوية وأبو بصير ليثالبختري ومحمد بن مسلم وزرارة، أربعة نجباء أمناء الله على حلاله وحرامه، لولاهؤلاء لانقطعت آثار النبوة].


وزرارة بن أعين
هذا روى عنه الكشي حيرته بعد وفاة الإمام الصادق عليهالسلام، كما يلي: .. عن علي بن يقطين قال: لما كانت وفاة أبي عبد اللهعليه السلام قال
الناس بعبد الله بن جعفر واختلفوا، فقائل به وقائل بأبيالحسن عليه السلام (أي موسىالكاظم
فدعازرارة ابنه عبيدا فقال:
يا بني! الناس مختلفون في هذا الأمر فمن قال بعبد الله فإنما ذهب إلى الخبر الذي جاء أنالإمامة في الكبير من ولد الإمام فشد راحلتك وامض إلى المدينة حتى تأتيني بصحةالخبر،فشدَّ راحلته ومضىإلى المدينة.

واعتلَّ زرارة فلماحضرته الوفاة سأل عن عبيد فقيل له إنه لم يقدم، فدعا بالمصحففقال:
اللهم إني مصدق بما جاء بهنبيك محمد فيما أنزلته عليه وبينته لنا على لسانه
وإني مصدق بما أنزلته عليه في هذا الجامع وإن عقيدتيوديني الذي يأتيني به عبيد ابني،وما بينته في كتابك فإن أمتني قبل هذا فهذه شهادتي على نفسي وإقراري بمايأتي به عبيد ابني وأنت الشهيد عليَّ بذلك، فمات زرارة... الحديث.

وروى الكشي (في ص 139 (
حيرة زرارة بعبارة أخرى من طريق آخر
عن نصر بن شعيب عن عمَّة زرارة قالت: لما وقع زرارة واشتد به،قال:
ناوليني المصحف فناولتُهُوفتحتُهُ فوضعتُهُ على صدره وأخذه مني ثم قال: يا عمَّة! اشهدي أن ليس لي إمام غيرهذا الكتاب].


فنقول:لو كانت أحاديث النص على تلك الكثرة لدرجة أن يرويها حتىأبو هريرة ومعاوية واسحق بن عمار وجابر وعشرات آخرون،فكيف لم تصل لمسامع زرارة الذي كان أقرب من كل المذكورينإلى الأئمة عليهم السلام؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لماذا لا يتيقن الشيعي من رواه عقيدته التي نقلها اليه هؤلاء وكيف يعلم الحق؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شيعة تبسة :: قسم الواحة التبسية :: منتدى تبسة للنقاش العام-
انتقل الى: