منتدى يلم شمل شيعة تبسة الجزائرية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ان الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملا
السبت مايو 09, 2015 1:53 pm من طرف أبن العرب

» التوحيد واقسامه
الجمعة مايو 01, 2015 1:29 pm من طرف أبن العرب

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الجمعة مايو 01, 2015 1:08 pm من طرف أبن العرب

» برنامج الأذان الشيعي للكمبيوتر -رائع-
الجمعة نوفمبر 21, 2014 1:31 am من طرف أبو حسين

» الرد علي الشبهات تارافضيه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:53 pm من طرف الشناوي احمد

» هل ولد علي بن ابي طالب رضي الله عنه في الكعبه يا رافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:50 pm من طرف الشناوي احمد

» لماذا يكفر من ينكر الامامه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:48 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الرافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:46 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الشيعه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:44 pm من طرف الشناوي احمد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab

شاطر | 
 

 قصيدة: وقف الحسين فيا لها من وقفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناصر الحسني
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 8
تاريخ التسجيل : 18/08/2013

مُساهمةموضوع: قصيدة: وقف الحسين فيا لها من وقفة   الأربعاء أغسطس 21, 2013 5:10 pm

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

هَذِى الطُّلُولُ فَقِفْ بِنَا يَا سَـاِري
وَانْظُرْ مِعَالِمَ سَـادَة ٍأَطْهَـارِ
نَـَزُلوا هُنَا فَأَبَتْ عَلَيْهِـمْ أَنْفُسٌ
مِنْ أَنْ تَحُلَّ مَنَازِلَ الأَشْـرَارِ
قَوْمٌ إِذَا أَرْخَـى الظَّلاَمُ سُـدُولَهُ
فَوُجُوهُهُمْ فِيهِ شُمُـوسُ نَهَارِ
يَهْدِي السُّرَاةُ إِلَى الْوُصُولُ إِلَيْهِـُم
وَسَطَ الظَّلاَمُ سَوَاطِعَ الأَنْوَارِ
مَا لَيْلَهُـْم إِلاَّ الْقِيَـاُم لِـرَبِّهِـْم
فَلَهُمْ دَوِيٌّ فِي دُجَى الأَسْحَارِ
أَنْضَاءُ مِنْ فَـرْطِ الْعِبَادَةِ خُشَّـعٌ
لَبِسُوا التُّقَـى وَتَجَلَّلُوا بِوِقَارِ
أَبْطَالُ حَرْبٍ عِنْدَ مُشْتَبَكُ الْقَنَا
وَتَلِينُ مِنْ فَـرْقٍ يَدُ الْجَـبَّارِ
قَدْ طَابَ طَعْمَ الْمَوْتِ فِي أَفْوَاهِهِمْ
وَأَتَـوْهُ وُرَّاداً بِلاَ أَصْـدَارِ
فِي مَأْزَقٍ ضَنْكٍ تَفَـرَّدَ هَوْلَـهُ
لَمْ يُرْوَ فِي التَّارِيخِ وَالأَخْـبَارِ
جَاءَتْ أُمَيَّـةَ تَسْتَحِثُّ جُيُوشَهَا
لِتَرُدَّ خَيْـَل اللهِ فِي الْمِضْمَارِ
لَمْ هَاشِـمٌ أَنْ تُضَامَ وَسَـيْفُهَا
مِنْ ذِي الْفِقَارِ الصَّارِمِ الْبَتَّارِ
فَسَطَتْ عَلَى الْبَاغِينَ أَيَّةَ سَطْوَةٍ
مَوْرُوثَةً مِنْ حَيْدَرِ الْكَـرَّارِ
ضَـرْباً بِكُلِّ مُهَنّـَدٍ لاَ يَلْـتَـوِي
طَعْـناً بِكُلِّ مُثَـقَّـفًا خَطَّـارِ
وَجَرَتْ بِهِمْ تِلْكَ الْمَذَاكِي ضَحْوَةً
فَبَنَـتْ سَنَابِكَهَا سَمَـاءِ غُـبَارِ
حَتَّى إِذَا نَزَلَ الْقَضَاءُ وَلَمْ يَكُـنْ
إِلاَّ الْـوُرُودُ لِمَنْهَلِ الأَقْــدَارِ
هَوَتِ الْبُدُورُعَلَى الطُّفُوفِ فَيَالَهَا
مِـنْ صَدْمَـةٍ فِي مِلَّةِ الْمُخْتَارِ
لَوْلاَ الظَّمَأ لَمْ تَلْقَ آسَادَ الشَّـرَى
صَرْعَى تَسْتُرُهُمْ ثِيَابُ فَخَارِ
وَقَفَ الْحُسَيْنُ فَيَالَهَا مِنْ وَقْفَـةٍ
لاَ جَازِعاً حَاشَا وَلاَ مُتَـوَارِي
ظَمْآنَ مُلْتَهِبُ الْحَشَى وَفُـؤَادَهُ
مِنْ حَسْرَةٍ فِيهِ كَوَخْزِ غَرَارِ
يَـرْنُو إِلَى تِلْكَ الْخِيَامِ وَمَنْ بِهَا
قَـدْ طَالَمَا حُجِبُـوا عَـنِ الأَنْظَارِ
فَـرْدٌ تُحِيطُ بِـهِ الأَسِنَّةُ وَالظُّبَا
خُلْوٌ مِنَ الأَعْوَانِ وَالأَنْصَـارِ
اللهُ أَكْبَرُ أَيْنَ هَاشِمُ قَدْ غَدَتْ
وَحُسَيْنُهَا مُلْقَى عَلَى الأَعْفَارِ
مَنَعَتْ أُمَيَّةَ هَاشِمٌ مِنْ شُـرْبَةٍ
حِقْـداً لِبَدْرٍ رَامِياً بِشَـرَارِ
نَهْرَ الْفُرَاتِ أَلاَ طَفَوْتَ مُلَبِّياً
لِنِدَا الْحُسَيْنِ وَآلِهِ الأَطْهَـارِ
جَفَّتْ أُصُولُكَ يَا فُرَاتُ لِحَرِّ مَا
لَحِقَ الْحُسَيْنُ وَأَنْتَ ذَاكَ الْجَارِي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* للشاعر العُماني المرحوم/ هلال بن بدر البو سعيدي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة: وقف الحسين فيا لها من وقفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شيعة تبسة :: قسم العترة الطاهرة :: منتدى الواحة الحسينية والعاشورائية-
انتقل الى: