منتدى يلم شمل شيعة تبسة الجزائرية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ان الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملا
السبت مايو 09, 2015 1:53 pm من طرف أبن العرب

» التوحيد واقسامه
الجمعة مايو 01, 2015 1:29 pm من طرف أبن العرب

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الجمعة مايو 01, 2015 1:08 pm من طرف أبن العرب

» برنامج الأذان الشيعي للكمبيوتر -رائع-
الجمعة نوفمبر 21, 2014 1:31 am من طرف أبو حسين

» الرد علي الشبهات تارافضيه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:53 pm من طرف الشناوي احمد

» هل ولد علي بن ابي طالب رضي الله عنه في الكعبه يا رافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:50 pm من طرف الشناوي احمد

» لماذا يكفر من ينكر الامامه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:48 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الرافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:46 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الشيعه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:44 pm من طرف الشناوي احمد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab

شاطر | 
 

 يا فاطمة ما يريد قلبك من حلاوة الدنيا ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رزيقة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1459
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: يا فاطمة ما يريد قلبك من حلاوة الدنيا ؟   السبت سبتمبر 04, 2010 2:59 am



اللهم صل على محمد وآل محمد



جاء في كتاب إحقاق الحق أن فاطمة عليها السلام، مرضت ذات يوم فجاء علي عليه السلام إلى منزلها فقال: يا فاطمة ما يريد قلبك من حلاوة الدنيا ؟



فقالت: يا علي أشتهي رماناً، فتفكر ساعة لأنه ما كان معه شئ، ثم قام وذهب إلى السوق واستقرض درهماً واشترى به رمانه، فرجع إليها فرأى شخص مريض مطروحاً على قارعة الطريق، فوقف علي فقال له: ما يريد قلبك يا شيخ ؟



فقال: يا علي خمسة أيام هنا وأنا مطروح ومر الناس عليّ ولم يلتفت أحد إليّ، يريد قلبي رماناًَ.



فتفكر في نفسه ساعة فقال لنفسه: اشتريت رمانةً واحدة لأجل فاطمة، فإن أعطيتها لهذا السائل بقيت فاطمة محرومة، وإن لم أعطه خالفت قول الله تعالى "وأما السائل فلا تنهر" والنبي عليه السلام قال: " لا تردوا السائل ولو كان على فرس" فكسر الرمانة فأطعم الشيخ، فعوفي في الساعة. وعوفيت فاطمة عليها السلام.



وجاء علي وهو مستحي، فلما رأته فاطمة عليها السلام قامت إليه وضمته إلى صدرها فقالت: أما إنك مغموم، فوعزة الله وجلاله انك لما أطعمت ذلك الشيخ الرمانة زال عن قلبي اشتهاء الرمان .



ففرح علي بكلامها، فأتى رجل فقرع الباب فقال علي عليه السلام من أنت ؟

فقال: أنا سلمان الفارسي، افتح الباب، فقام علي وفتح الباب ورأى سلمان الفارسي وبيده طبق مغطى رأسه بمنديل، فوضعه بين يديه فقال علي: ممن هذا يا سلمان ؟



فقال: من الله إلى رسوله، ومن الرسول إليك .

فكشف الغطاء فإذا فيه تسع رمانات، فقال: يا سلمان لو كان هذا لي لكان عشراً لقوله تعالى: " من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها ".



فضحك سلمان فأخرج رمانة من كمه فوضعها في الطبق فقال: يا علي والله كانت عشراً ولكن أردت بذلك أن أجربك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رزيقة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1459
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: فضة خادمة الزهراء..... مانطقت عشرين سنة إلا بالقرآن   الأحد أكتوبر 24, 2010 9:51 pm




في فضل فضة خادمة الزهراء "عليهاالسلام"



عن أبو القاسم القشيري في كتابه،
قال بعضهم: انقطعت في البادية عن القافلة فوجدت إمرأة، فقلت لها: من أنت ؟ فقالت: *(وقل سلام فسوف تعلمون)* فسلمت عليها،فقلت: ما تصنعين هيهنا ؟قالت: *(من يهدي الله فلا مضل له)*، فقلت: أمن الجن أنت أم من الإنس ؟قالت: *(يا بني آدم خذوا زينتكم) *، فقلت: من أين أقبلت ؟قالت: *(ينادون من مكان بعيد)* ، فقلت: أين تقصدين ؟قالت: *(ولله على الناس حج البيت)* ، فقلت: متى انقطعت ؟قالت: *(ولقد خلقنا السماوات والأرض في ستة أيام)*، فقلت: أتشتهين طعاما ؟فقالت: *(وما جعلناهم جسدا لا يأكلون الطعام)* ، فأطعمتها. ثم قلت: هر ولي وتعجلي قالت: *(لا يكلف الله نفسا إلا وسعها)* ، فقلت: أردفك ؟فقالت: *(لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا)* ، فنزلت فأركبتها، فقالت: *(سبحان الذي سخر لنا هذا)* ، فلما أدركنا القافلة، قلت: ألك أحد فيها ؟ قالت: *(يا داود انا جعلناك خليفة في الأرض)*، *(وما محمد إلا رسول) *، *(يا يحيى خذ الكتاب) *، *(يا موسى إني أنا الله)*، فصاحت بهذه الأسماء، فإذا أنا بأربعة شباب متوجهين نحوها، فقلت: من هؤلاء منك ؟قالت: *(المال والبنون زينة الحياة الدنيا)*، فلما أتوها،قالت: *(يا أبتا استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين)* ، فكافوني بأشياء، فقالت *(والله يضاعف لمن يشاء)* ، فزادوا علي، فسألتهم عنها ؟ فقالوا هذه أمنا فضة جارية الزهراءعليها السلام، ما تكلمت منذ عشرين سنة الا بالقرآن

"""""""""""اذا كانت الخادمه هكذا فما بالك


بالسيده """"""
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رزيقة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1459
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: جواهر الكلام لسيدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين(عليها السلام)   الأحد أكتوبر 24, 2010 9:52 pm



تقاضي علي و فاطمة إلي رسول الله ( صلي الله عليه و آله ) في الخدمة ، فقضي علي فاطمة بخدمة ما دون الباب و قضي علي علي بما خلفه ، فقالت فاطمة ( عليها السلام ) : فلا يعلم ما داخلني من السرور إالله بإكفائي رسول الله ( صلي الله عليه و آله ) تحمل رقاب الرجال . (بحار الانوار ، ج ۴۳ ، ص ۸۱

-قالت فاطمة ( عليها السلام ) لأسماء بنت عميس حين توضت وضوءها للصلاة :هاتي طيبي الذي أتطيب به ، و هاتي ثيابي التي أصلي فيها ، اجلسي عند رأسي ، فاذا جاء وقت الصلاة فأقيميني ، فان قمت و إفأرسلي إلي علي ( عليه السلام ) ، (كشف الغمة ، بيروت : دارالأضواء ، ج ۲ ، ص ۱۲۲

-قالت فاطمة ( عليها السلام ) لمؤمنة غلبت معاندة في جدال - في أمر الدين - دار بينهما ، ففرحت المؤمنة لذلك فرحا كبيرا : إن فرح الملائكة باستظهارك عليها أشد من فرحك ، و إن حزن الشيطان و مردته بحزنها أشد من حزنها . (بحار الانوار ، ج ۲ ، ص ۸

- (إذا حشرت يوم القيامة أشفع عصاة أمة النبي ( صلي الله عليه و آله ) ،(إحقاق الحق ، ج ۱۰ ، ص ۳۶۷

- ( ان كنت تعمل بما أمرناك و تنتهي عما زجرناك عنه ، فأنت من شيعتنا و أفلا )،(بحار الانوار ، ج ۶۸ ، ص ۱۵۵

-شيعتنا من خيار أهل الجنة ، و كل محبينا و موالي أوليائنا و معادي أعدائنا و المسلم بقلبه و لسانه لنا ليسوا من شيعتنا اذا خالفوا أوامرنا و نواهينا في سائر الموبقات ، و هم مع ذلك في الجنة ، و لكن بعد ما يطهرون من ذنوبهم بالبلايا و
الرزايا أو في عرصات القيامة بأنواع شدائدها أو في الطبق الاعلي من جهنم بعذابها، إلي أن نستنفذهم بحبنا منها و ننقلهم إلي حضرتنا . (بحار الانوار ، ج ۶۸ ، ص ۱۵۵

-قالت فاطمة (عيها السلام) : يا أبتاه من يقتل ولدي و قرة عيني و ثمرة فؤادي ؟ قال ( صلي الله عليه و آله ) : شر أمة من أمتي . قالت : يا أباه إقرأ جبرئيل عني السلام و قل له في أي موضع يقتل ؟ قال ( صلي الله عليه و آله ) : في موضع يقال له كربلا . قالت ( عليه السلام ) : يا أبة سلمت و رضيت و توكلت علي الله . (نهج الحياة - ص ۲۰۸

-حضرت امرأة عند الصديقة فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) فقالت : إن لي والدة ضعيفة و قد لبس عليها في أمر صلاتها شيء و قد بعثتني إليك أسالك ، فاجابتها فاطمة ( عليها السلام ) عن ذلك ، فثنت فأجابت ثم ثلئت إلي أن عشرت فأجابت ، ثم خجلت من الكثرة فقالت : أشق عليك يا ابنة رسول الله ، قالت فاطمة هاتي و سلي عما بدالك ، أرايت من اكتري يوما يصعد الي سطح بحمل ثقيل و كراه مائة ألف دينار يئقل عليه ؟ فقالت ؟ : . فقالت ( عليها السلام ) : إكتريت
أنا لكل مسألة بأكثر من ملء ما بين الثري إلي العرش لؤلؤا فأحري أن يثقل علي . (بحار الانوار ، ج ۲ ، ص ۳
-با أبا السحن ، رقدت الساعة فرأيت حبيبي رسول الله في قصر من الدر الأبيض ،فلما رآني قال ( صلي الله عليه و آله ) : هلمي إلي يا بنية فإني إليك مشتاق . فقلت : والله إني لأشد شوقا منك إلي لقائك ، فقال : أنت الليلة عندي . و هو الصادق لما وعد و الموفي لما عاهد . (بحار الانوار + ج ۴۳ ، ص ۱۷۹

(أمسوا جياعا و هم أشبالي أصغرهم يقتل في القتال بكربلا يقتل باغتيال لقاتليه الويل مع و بال )،(بحار الانوار ، ج ۳۵ ، ص ۲۳۹

(حبب إلي من ديناكم ثلاث : تلاوة كتاب الله و النظر في وجه رسول الله و الإنفاق في سبيل الله )،(نهج الحياة + ص ۲۷۱

( يا أبا الحسن إن رسول الله ( صلي الله عليه و آله ) عهد إلي وحدثني أني أول أهله لحوقا به ولابد منه ، فاصبر لأمر الله و ارض بقضائه )،(نهج الحياة ، ص ۲۳۳
-( قاري الحديد و إذا وقعت و الرحمن يدعي في السموات و الارض ساكن الفردوس)،(كنز العمال ، ج ۱ ، ص ۵۸۲

- (في المائدة ائنتا عشرة خصلة يجب علي كل مسلم أن يعرفها ، أربع فيها فرض و أربع فيها سنة و أربع فيها تأديب . فأما الفرض فالمعرفة ، و الرضا ، و التسمة ، و الشكر . فأما السنة فالوضوء قبل الطعام ، الجلوس علي الجانب الايسر ، و الأكل بئلاث أصابع . فأما التأديب فالأكل بما يليك ، و تصغير اللقمة ، و المضغ الشديد ، و قلة النظر في وجوه الناس . (عوالم العلوم للعلامة البحراني ، ج ۱۱ ، ص ۶۲۹

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رزيقة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1459
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: سبحه تربه الامام الحسين(ع)   الأحد أكتوبر 24, 2010 10:07 pm



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

اللهم صلى على محمد وعلى آله الطيبيين الطاهرين
والعنه الدائمه على أعدائهم الى قيام يوم الدين

أتعرفون أول من صنع السبحه ومن ماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أول من صنع السبحة، هي الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام
فقد أخذت من تراب قبر الحمزة سيد الشهداء في أحد
ثم خلطته بلماء وصنعت منه حبات السبحة وأستعملتها في ذكر الله تعالى
وفي أيام الأمام الصادق عليه السلام أوصى أن يؤخذ من تراب كربلاء لصناعة السبحة
فالسبحة المصنوعة من تراب الحسين عليه السلام إذا أديرت حباتها باليد،
كان لهذا العمل أجر وثواب ، ولو لم يذكر الله معه
لأن تراب الحسين عليه السلام يسبح بنفسه،
ولو ظل الشخص ساكتا، يقول الشيخ الشوشتري عليه الرحمة:
ليس هو التسبيح المعروف الذي تسبحه كل الأشياء بل لتراب كربلاء تسبيحا
خاصا غير عادي فهو قطعة من الجنة
((( ياجابر زر قبر الحسين بكربلاء ، فإنها قطعة من الجنة)))))


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رزيقة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1459
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: فضل السيدة الزهراء عليها أفضل الصلاة والسلام    الأحد يناير 02, 2011 5:55 pm


اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها



نسمع دائما كلمة على حب فاطمة

(عليها وعلى أهل بيت رسول الله أفضل الصلاة والسلام)

فلتقرأ حديث الإمام الباقر عليه السلام لتفهم وتعي وتتيقن المعنى من ذلك



فضل السيدة الزهراء عليها أفضل الصلاة والسلام



قال جابر للباقر (عليه السلام) : جعلت فداك يا بن رسول الله !.. حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك .. قال الباقر (عليه السلام) :



..... فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت.. فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. ما التفاتكِ وقد أمرت بكِِ إلى جنتي ؟.. فتقول : يا رب!.. أحببت أن يُعرف قدري في مثل هذا اليوم ..
فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. إرجعي فانظري من كان في قلبه حبّ لكِِ أو لأحد من ذريتك ِ ، خذي بيده فأدخليه الجنة ..
قال الباقر (ع) : والله يا جابر!.. إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها ، كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء .. فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة ، يُلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي !.. ما التفاتكم وقد شفّعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟.. فيقولون : يا ربّ أحببنا أن يعُرف قدرنا في مثل هذا اليوم ..
فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبّكم لحب ّفاطمة .. إنظروا من أطعمكم لحبّ فاطمة.. انظروا من كساكم لحب ّفاطمة .. انظروا من سقاكم شربة في حبّ فاطمة.. انظروا من رد عنكم غيبة في حبّ فاطمة ... خذوا بيده وأدخلوه الجنة .
قال الباقر (ع) : والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى : { فما لنا من شافعين ، ولا صديق حميم }... فيقولون : { فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين } . قال الباقر (ع) : هيهات هيهات!.. منُعوا ما طلبوا { ولو رُدّوا لعادوا لما نُهوا عنه وإنهم لكاذبون }.





هذه المشاركة المتواضعة مخصصة لخدمة فاطمة الزهراء عليها أفضل الصلاة وأزكى السلام ولطلب الحوائج

طيب الله اوقاتكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رزيقة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1459
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: تصميم فاطمه الزهراء عليها السلام في كربلاء   الثلاثاء يناير 04, 2011 9:30 pm


تصميم فاطمه الزهراء عليها السلام في كربلاء











بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلِ على محمد وال محمد وعجل فرجهم





لم تكن السيدة فاطمة الزهراء (ع) غائبة عن مأساة كربلاء بل كانت حاضرة بروحها وشاهدت تلك المشاهد المروعة من عطش الأطفال وذبحهم وقتل الحسين وأصحابه إلى سبي النساء وفصل الرؤوس عن الأجساد، وكانت روحها تنتقل مع رأس الحسين (ع) من مكان إلى مكان ومن بلد إلى بلد





ويـنه الـيواسيني ابدمعته على ابني الذي حزوا رقبته
او تـمت ثـلث تيام جثته اويـلاه يـبني الماحضرته


ولا غسلت جسمه او دفنته







اليكمـ التصميم





( انقر عالتصميم لتراه بشكله الطبيعي )







آخر بتغيرات بسيطه بالمؤثرات الفرش ..



.jpg][img(0px,27px)]http://lh4.ggpht.com/_FQA7r8sv1Pw/TROPCtnyBSI/AAAAAAAAAUA/jJ9N9VhzqFo/A'7EG-'D2G1'!-AJ-C1(D'!-1_thumb[3].jpg?imgmax=800[/img]









هذا التصميم هو للموقف الثاني لتواجد السيده الزهراء في كربلاء

لمشاهده الموقف الاول تفضل لهذا الرابط أضغـــط هنـــــا







نسالكم الدعاء


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رزيقة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1459
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: هكذا أنقذته السيدة الزهراء "ع" من النار@   الأربعاء يناير 05, 2011 5:06 pm



[center]


هكذا أنقذته السيدة الزهراء "ع" من النار

قصة يرويها سماحة الشيخ عبدالرضا معاش

------------------------------------------------------------





أنقل لكم ما سمعته من إحدى محاضرات فضيلة الخطيب الحسيني سماحة الشيخ عبد الرضا معاش حفظه الله التي ألقاها في البحرين في ذكرى وفاة السيدة ام البنين عليها السلام في حسينية بن زبر وأذيعت على قناة فورتين الفضائية , حيث قام سماحة الشيخ بنقل ماحدثه احد العلماء به ..



انه كان في زيارة المدينة المنورة وتوجّه الى زيارة ائمة البقيع عليهم السلام حيث كان مجموعة من شيعة المنطقة الشرقية بالسعودية قد اجتمعوا وكان احدهم يقرأ مصيبة السيدة الزهراء عليها السلام والكل يبكي وينتحب على المصيبة المفجعة وانتهى المقرأ من القراءة ولكن رأيتُ شاباً استمر بالبكاء ولم يتوقف عن النياحة بل ظل يضج بالبكاء والنحيب فاقتربت منه بعد أن أيقنت أن وراء هذا الشخص سر وقضية ..



سألته عن سبب عدم توقفه عن البكاء فقال: إنما هي مولاتي الزهراء سلام الله عليها أنقذتني من جهنم ، وأنا الآن هناببركاتها وألطافها عليها السلام ثم شرع في ذكر قصته..



قال: أصبتُ في حادث سيارة ولم أحس بنفسي إلا وأنا في صحراء مظلمة بحيث ماكنت اشاهد يدي من شدّة الظلام .. كنتُ وحدي حتى رأيت شخصين اشدّ ظلاماً متجهين نحوي ولما اقتربا مني سمعت أحدهما يقول للآخر: ماذا نعمل له؟ فأجابه الآخر: لا فائدة... هذا ملفه أسود.. كله أعماله سيئة.. هذا أمره محسوم !!!



بعد ذلك طوقا عنقي بشيء غاية في الثقل لم أستطع معه الحراك ثم ضرباني ضربة قفزت معها من شدة الألم وأخذا يواصلان ضربي، وصرت على هذا الحال طوال الليل كلما كانا يضربانني كنت أطفر من الألم من بقعة لأخرى وبلغ الألم بي أن صرخت بهما: اتركووووووني... حتى أحسست وأنا في ظلمة الليل أنني على شفا حفرة ملتهبة فأدركت أنها النهاية وانها نار جهنم وهذه نتيجة اعمالي السيئة وارتكابي للمعاصي... وفي تلك اللحظة جاءني الإلهام أن أصرخ: يا حبيبي يا رسول الله... وأخذت أبكي ..



وإذا بكرسي من نور جيء به إلى الطرف المقابل من الحفرة التي كنت عندها، فجاء رسول الله صلى الله عليه وآله وجلس على الكرسي وناديت بأعلى صوتي : يارسول الله انا خادم لأبنتك السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام حيث كنت اقوم بالخدمة والعمل في مجالس السيدة الزهراء عليها السلام , فجاءت امرأة جليلة القدر أدركت أنها فاطمة الزهراء عليها السلام همست في أذن أبيها فاستبشر وأظن أنها قالت له أنني أخدم لأجلها في المجالس..أحضر وأكنس وأوزع وغيرها من الأمور..



فما شعرتُ الا وانا ارتفع بطريقة لاشعورية فتحولت الى القسم الاخر واذا بي اجد نفسي عند رسول الله .

بعدها نظر إلي رسول الله صلى الله عليه وآله وخاطبني قائلا: أتريد البقاء عندنا أم العودة لدار الدنيا؟ فقلت: سيدي أريد أن أكون معكم تحت رايتكم... أنا لا أريد الدنيا... وإذا بي أرى عمودا من نور نظر إليه رسول الله صلى الله عليه وآله وقال: في حياتك بقية. فتوسلت إلى رسول الله: سيدي ... أنا الدنيا لا أريدها بعد الآن .. فقال صلى الله عليه وآله: أبوك وأمك جاءا إلي متوسلين بي إلى الله ويجب أن تعود للدنيا. في تلك اللحظة فتحت عيني على أصوات الصلوات على محمد وآله (اللهم صل على محمد وآل محمد) وقول المحيطين بي : ( فتح عينيه ) .. وإذا بي على سرير في مستشفى ( بالدمام ) وقيل لي أني أصبت في حادث سيارة فدخلت في غيبوبة لثلاثة أشهر حتى أفقت في تلك اللحظة وقد أدخلت إثر ذلك لمستشفى الدمام الذي كنت أرقد على أحد أسرته في العناية المركزة ولما سألت عن أبي وأمي قيل لي أنهما في زيارة لرسول الله صلى الله عليه وآله في المدينة المنورة يتوسلان به إلى الله من أجلي..



(اللهم صل على محمد وآل محمد) ..



انشرها على حب فاطمة عليها السلام

ولا تنسى مرضى المؤمنين والمؤمنات من الدعاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يا فاطمة ما يريد قلبك من حلاوة الدنيا ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شيعة تبسة :: قسم العترة الطاهرة :: منتدى أهل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: