منتدى يلم شمل شيعة تبسة الجزائرية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ان الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملا
السبت مايو 09, 2015 1:53 pm من طرف أبن العرب

» التوحيد واقسامه
الجمعة مايو 01, 2015 1:29 pm من طرف أبن العرب

» قولوا لا إله إلا الله تفلحوا
الجمعة مايو 01, 2015 1:08 pm من طرف أبن العرب

» برنامج الأذان الشيعي للكمبيوتر -رائع-
الجمعة نوفمبر 21, 2014 1:31 am من طرف أبو حسين

» الرد علي الشبهات تارافضيه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:53 pm من طرف الشناوي احمد

» هل ولد علي بن ابي طالب رضي الله عنه في الكعبه يا رافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:50 pm من طرف الشناوي احمد

» لماذا يكفر من ينكر الامامه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:48 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الرافضه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:46 pm من طرف الشناوي احمد

» سؤال الي الشيعه
السبت نوفمبر 15, 2014 6:44 pm من طرف الشناوي احمد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab

شاطر | 
 

 في ذكرى استشهاد الامام الصادق عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رزيقة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1459
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: في ذكرى استشهاد الامام الصادق عليه السلام   الأحد أكتوبر 03, 2010 4:32 pm


*من أقوال الإمام الصادق عليه السلام‎

قال الامام الصادق (ع) : من قال اذا اصبح اربع مرات: الحمدالله رب العاملين فقد ادى
شكر يومه ومن قالها اذا مسى فقد ادى شكر ليلته

* قال الامام الصادق (ع) : من توضأ وتمندل كتبت له حسنة ومن لم يتمندل حتي يجف

وضوؤه كتبت له ثلاثون حسنه

* قال الامام الصادق (ع) : لو يعلم الناس مافي السواك لاباتوه معهم في لحاف

* قال الامام الصادق (ع) : من تطهر ثم أوى الى فراشه بات وفراشه كمسجده

* قال رسول الله (ص) : من قلم أظفاره يوم الجمعة أخرج الله عز وجل من أنامله الداء

وأدخل فيها الدواء

* قال رسول الله (ص) : ان الله عز وجل أوجب الجنة لشاب كان يكثر النظر في المرآة

فيكثر حمدا لله على ذلك

* قال الامام الصادق (ع) : مكتوب في التوراة أن بيوتي في الأرض المساجد فطوبي لعبد

تطهر في بيته ثم زارني في بيتي ألا ان على المزور كرامة الزائر

* قال رسول الله (ص) : من كان القرآن حديثه والمسجد بيته بني له بيتا في الجنة

* قال رسول الله (ص) : من أسرج في مسجد من مساجد الله عز وجل سراجا لم تزل

الملائكة وحملة العرش يستغفرون له مادام في ذلك المسجد ضوء من السراج

* قال الامام الصادق (ع) : من أتم ركوعه لم تدخله وحشة في قبره

* قال الامام الصادق (ع) : أقرب مايكون العبد الى الله وهو ساجد

* قال رسول الله (ص) : ما من صلاة يحضر وقتها الا نادى ملك بين يدي الناس ايها الناس

: قوموا الى نيرانكم التي أوقدتموها على ظهوركم فأطفئوها بصلاتكم

* قال الامام الصادق (ع) : ركعتان يصليهما متعطر أفضل من سبعين ركعة يصليها غير متعطر

* قال الامام الصادق (ع) : ركعتان يصليهما متزوج أفضل من سبعين ركعة يصليها غير متزوج

* قال الامام الصادق (ع) : صلاة الليل تحسن الوجه وتحسن الخلق وتطيب الريح وتدر

الرزق وتقضي الدين وتذهب بالهم وتجلو البصر

* قال الامام الرضا (ع) : من زار قبر أبي عبدالله (ع) بشط الفرات كان كمن زار الله فوق عرشه

* قال الامام الباقر (ع) : لكل شئ ربيع وربيع القرآن شهر رمضان

* قال الامام الباقر (ع) : البر والصدقة ينفيان الفقر ويزيدان في العمر ويدفعان عن

صاحبهما سبعين ميتة سوء

* قال الامام أمير المؤمنين (ع) : تختموا بالعقيق يبارك الله عليكم وتكونوا في أمن من البلاء

* قال الامام أمير المؤمنين (ع) : من ذكر اسم الله على الطعام لم يسأل عن نعيم ذلك الطعام أبدا

* قال الامام الصادق (ع) : ان حبنا أهل البيت ليحط الذنوب عن العباد كما تحط الريح

الشديدة الورق من الشجر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رزيقة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1459
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: من هو الإمام جعفر الصادق ( عليه السَّلام ) ؟ما هو موقف الإمام جعفر الصادق ( عليه السلام ) من الخلافة العباسية ؟‎   الأحد أكتوبر 03, 2010 4:35 pm





نعزي الامة العربية والاسلامية وصاحب العصر والزمان المنتظر (عج) باستشهاد الامام جعفر الصادق (ع)



عن الإمام الصادق {عليه السلام}:{ماأحب الله عز وجل من عصاه }



ثم تمثل فقال:



تعصي الاله وأنت تظهر حبه



هـــــذا محال في الفعال بــــــديع

لو كان حبك صادقاً

إن المحب لمن أحب مطيع





مأجورين بذ كرى شهـــاد ة الإمام الصــــادق عليه السلام










من هو الإمام جعفر الصادق ( عليه السَّلام ) ؟

الاجابة للشيخ صالح الكرباسي


فيما يلي نذكر بعض المعلومات الخاطفة حول الإمام جعفر الصادق ( عليه السَّلام)ا




إسمه و نسبه : جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهم السَّلام)ا




أشهر ألقابه : الصادق ، البار ، الامين




كنيته : أبو عبد الله




أبوه : الإمام محمد الباقر ( عليه السَّلام )ا .




أمه : فاطمة ـ المكناة بأم فروة ـ بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر






ولادته : عند طلوع الفجر من يوم الاثنين أو الجمعة ( 17 ) شهر ربيع الأول ، أو قبل شهر رجب سنة



( 83 ) اهجرية


محل ولادته : المدينة المنورة






مدة عمره : ( 65 ) سنة .


مدة إمامته : ( 34 ) سنة ، أي من ( 7 ) ذي الحجة سنة ( 114 ) و حتى ( 148 ) ا




شهادته : مضى شهيداً في شهر شوال سنة : 148 هجرية




نقش خاتمه : اللهم أنت ثقتي ، الله خالق كل شيء




زوجاته : من زوجاته : حميدة البربرية أو المغربية بنت صاعد ، أم ولد و تلقّب بـ " المصفاة


سبب شهادته : السم من قبل المنصور الدوانيقي ، في أيام خلافة المنصور .






مدفنه الصّلاة على الإمام جعفر بن محمّد الصادق ( عليه السَّلام )ا:


جنة البقيع / المدينة المنورة






اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّد الصّادِقِ ، خازِنِ الْعِلْمِ ، الدّاعي اِلَيْكَ بِالْحَقِّ ، النُّورِ الْمُبينِ ، اَللّـهُمَّ وَ كَما جَعَلْتَهُ



مَعْدِنَ كَلامِكَ وَ وَحْيِكَ وَ خازِنَ عِلْمِكَ وَ لِسانَ تَوْحيدِكَ ، وَ وَلِيَّ اَمْرِكَ وَ مُسْتَحْفِظَ دينِكَ ، فَصَلِّ عَلَيْهِ اَفْضَلَ ما



صَلَّيْتَ عَلى اَحَد مِنْ اَصْفِيائِكَ وَ حُجَجِكَ اِنَّكَ حَميدٌ مَجيدٌ [1] .




--------------------------------------------------------------------------------

[1] بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 91 / 76 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود بإصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية .




ما هو موقف الإمام جعفر الصادق ( عليه السلام ) من الخلافة العباسية ، و ما سبب رفضه القيام ضدها ؟



الاجابة للشيخ صالح الكرباسي



موقف الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) سادس أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) من الخلافة العباسية لم يكن موقفاً مؤيداً و لا موافقاً لها ، و لم يصدر منه ما يؤيد بني العباس على الإطلاق ، بل كانت مواقفه ( عليه السَّلام ) موقف المعارض و المخالف لهم ، كل ذلك لمعرفته بأهداف بني العباس و نواياهم السلطوية و الدنيوية المخالفة للدين الإسلامي .
لكنه ( عليه السَّلام ) لم يكن مُحارباً لهم أيضاً ـ أي أنه لم يعلن حرباً ضدهم ـ و ذلك لأنه كان يرى في المواجهة السياسية و العسكرية خطئاً كبيراً و خسارة عظيمة على المصلحة الإسلامية بصورة عامة ، و على الثلة المؤمنة بصورة خاصة ، حيث أن الإمام ( عليه السَّلام ) كان ينظر إلى المستقبل السياسي بكل وضوح و شفافية ، و لذلك فقد رفض التعاون مع أبو سلمة الخلال [1] عندما عرض عليه قيادة المعارضة ، لأنه ( عليه السَّلام ) كان يعلم بأن أبو سلمة لم يعرض هذا الأمر عليه إلا لتعزيز قوته و لإضفاء الشرعية على حركته السياسية لضمان الوصول إلى السلطة تحت مظلة الإمام الصادق ( عليه السَّلام ) ، حيث أن أبو سلمة لم يكن يريد إقامة دولة إسلامية تُطبِّق حكم الله كما يراه الإمام ( عليه السَّلام ) ، و الدليل على ذلك موقف الإمام ( عليه السَّلام ) من كتاب أبي سلمة و قوله : " مالي و لأبي سلمة و هو شيعة لغيري " !
و لم يكن ولاء أبي سلمة خالصاً و لا مطلقاً للإمام ( عليه السَّلام ) ، و يشهد على ذلك ما كتبه إلى كل من الإمام ( عليه السَّلام ) و عبد الله المحض ، و عمر الأشرف ، و تعليماته المصحوبة بها و التي أصدرها لرسوله الذي كلَّفه بتسليم الكتب بترتيب خاص .
نعم الحقيقة هي أنه لمّا سبر أبو سلمة الخلال أحوال بني العباس و عرف نواياهم عزم على العدول عنهم إلى بني عليّ ، فكتب إلى ثلاثة من أعيانهم و شخصياتهم و رموزهم الدينية و السياسية و هم :
1. الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) .
2. عبد اللّه المحض بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن طالب ( عليه السَّلام ) .
3. عمر الأشرف بن الإمام علي بن الحسين زين العابدين ( عليه السَّلام ) .
و أرسل الكتب مع رجل من مواليه و قال له :
اقصد أولاً جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) ، فإن أجاب فأبطِل الكتابين الآخرين ، و إن لم يجب فالق عبد اللّه المحض ، فإن أجاب فأبطل كتاب عمر ، و إن لم يجب فالق عمر .
فذهب الرسول إلى الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أولاً ، و دفع إليه كتاب أبي سلمة .
فقال الإمام ( عليه السَّلام ) : " مالي و لأبي سلمة و هو شيعة لغيري " !
فقال له الرسول : اقرأ الكتاب .
فقال الصادق ( عليه السَّلام ) لخادمه : " أدن السراج " ، فأدناه ، فوضع الكتاب على النار حتى احترق .
فقال الرسول : ألا تجيبه ؟
قال ( عليه السَّلام ) : " قد رأيت الجواب " .
ثم مضى الرسول إلى عبد اللّه المحض ، و دفع إليه الكتاب ، فقرأه و قَبِلَهُ و ركب في الحال إلى الصادق ( عليه السَّلام ) و قال : هذا كتاب أبي سلمة يدعوني فيه إلى الخلافة ، قد وصل إليّ على يد بعض شيعتنا من أهل خراسان .
فقال الصادق ( عليه السَّلام ) : " و متى صار أهل خراسان شيعتك ؟ أ أنت وجهت إليه أبا مسلم ؟ هل تعرف أحداً منهم باسمه ؟ فكيف يكونون شيعتك و أنت لا تعرفهم و هم لا يعرفونك " ؟!
فقال عبد اللّه : كان هذا الكلام منك لشيء .
فقال الصادق ( عليه السَّلام ) : " قد علم اللّه أني اُوجب النُصح على نفسي لكلّ مسلم ، فكيف أدخره عنك ! فلا تُمَنِّ نفسك بالأباطيل ، فإنّ هذه الدولة ستتم لهؤلاء ـ يعني بني العباس ـ و قد جاءني مثل الكتاب الذي جاءك " [2] .
فالإمام الصادق ( عليه السَّلام ) لعلمه بنوايا العباسيين السلطوية و كذلك لمعرفته التامة بشخصية أبي سلمة الخلال و نواياه و مقاصده و لمعرفته بما تؤول إليه الأمور سياسياً معرفة تامة تجنَّب المواجهة السياسية و العسكرية مع بني العباس ، و أمر الخواص بإلتزام المنازل حفاظاً عليهم ، و حتى يتمكن من القيام بالدور المناسب الذي أولاه الله عَزَّ و جَلَّ ، و الذي يتطلَّبه منه موقعه الحساس كإمام يرعى المصالح الإستراتيجية للدين الإسلامي و الأمة الإسلامية من جميع الجوانب على المدى الطويل ، و هو ما حصل بالفعل ، و كانت النتيجة تماماً كما رآه الإمام ( عليه السَّلام ) .
هذا و يظهر من بعض الأحاديث أن الإمام الصادق ( عليه السَّلام ) لم يجد الآلية المناسبة لمواجهة بني العباس فلذلك لم يقم بدور المعارض .
فقد رُوِيَ عَنْ سَدِيرٍ الصَّيْرَفِيِّ أنه قَالَ :
دَخَلْتُ عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السَّلام ) [3] ، فَقُلْتُ لَهُ : وَ اللَّهِ مَا يَسَعُكَ الْقُعُودُ .
فَقَالَ : " وَ لِمَ يَا سَدِيرُ " .
قُلْتُ : لِكَثْرَةِ مَوَالِيكَ وَ شِيعَتِكَ وَ أَنْصَارِكَ ، وَ اللَّهِ لَوْ كَانَ لِأَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) مَا لَكَ مِنَ الشِّيعَةِ وَ الْأَنْصَارِ وَ الْمَوَالِي مَا طَمِعَ فِيهِ تَيْمٌ وَ لَا عَدِيٌّ .
فَقَالَ : " يَا سَدِيرُ ، وَ كَمْ عَسَى أَنْ يَكُونُوا " ؟
قُلْتُ : مِائَةَ أَلْفٍ .
قَالَ : " مِائَةَ أَلْفٍ " !
قُلْتُ : نَعَمْ ، وَ مِائَتَيْ أَلْفٍ .
قَالَ : " مِائَتَيْ أَلْفٍ " !
قُلْتُ : نَعَمْ ، وَ نِصْفَ الدُّنْيَا .
قَالَ : فَسَكَتَ عَنِّي ، ثُمَّ قَالَ : " يَخِفُّ عَلَيْكَ أَنْ تَبْلُغَ مَعَنَا إِلَى يَنْبُعَ " .
قُلْتُ : نَعَمْ .
فَأَمَرَ بِحِمَارٍ وَ بَغْلٍ أَنْ يُسْرَجَا ، فَبَادَرْتُ فَرَكِبْتُ الْحِمَارَ .
فَقَالَ : " يَا سَدِيرُ ، أَ تَرَى أَنْ تُؤْثِرَنِي بِالْحِمَارِ " .
قُلْتُ : الْبَغْلُ أَزْيَنُ وَ أَنْبَلُ .
قَالَ : " الْحِمَارُ أَرْفَقُ بِي " .
فَنَزَلْتُ فَرَكِبَ الْحِمَارَ ، وَ رَكِبْتُ الْبَغْلَ ، فَمَضَيْنَا فَحَانَتِ الصَّلَاةُ .
فَقَالَ : " يَا سَدِيرُ انْزِلْ بِنَا نُصَلِّ " .
ثُمَّ قَالَ : " هَذِهِ أَرْضٌ سَبِخَةٌ لَا تَجُوزُ الصَّلَاةُ فِيهَا " .
فَسِرْنَا حَتَّى صِرْنَا إِلَى أَرْضٍ حَمْرَاءَ ، وَ نَظَرَ إِلَى غُلَامٍ يَرْعَى جِدَاءً [4] .
فَقَالَ : " وَ اللَّهِ يَا سَدِيرُ لَوْ كَانَ لِي شِيعَةٌ بِعَدَدِ هَذِهِ الْجِدَاءِ مَا وَسِعَنِي الْقُعُودُ " .
وَ نَزَلْنَا وَ صَلَّيْنَا ، فَلَمَّا فَرَغْنَا مِنَ الصَّلَاةِ عَطَفْتُ عَلَى الْجِدَاءِ فَعَدَدْتُهَا فَإِذَا هِيَ سَبْعَةَ عَشَرَ " [5] .


--------------------------------------------------------------------------------

[1] أبو سلمة الخلال : هو حفص بن سليمان الهمداني الكوفي ، و هو أوَّل وزير لأول خليفة عباسي ، استوزره السفّاح و فوَّض جميع الأمور إليه لفضله و كفاءته ، و لُقبّ بـ " وزير آل محمَّد " ثمَّ قتله السفّاح حين أحسَّ منه بالتشيُّع لآل علي ( عليهم السلام )
[2] الآداب السلطانية لابن الطقطقي : 111 .
[3] أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق ( عليه السَّلام ) سادس أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) .
[4] الجدي : من أولاد المعز ، و هو ما بلغ ستة أشهر أو سبعة ، و الجمع جداء و أجد . ( مجمع البحرين : 1 / 81 ، للعلامة فخر الدين بن محمد الطريحي ، المولود سنة : 979 هجرية بالنجف الأشرف / العراق ، و المتوفى سنة : 1087 هجرية بالرماحية ، و المدفون بالنجف الأشرف / العراق ، الطبعة الثانية سنة : 1365 شمسية ، مكتبة المرتضوي ، طهران / إيران .
[5] الكافي : 2 / 243 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رزيقة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1459
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: رثاء بمناسبة استشهاد مولاي الامام الصادق‎   الأحد أكتوبر 03, 2010 4:37 pm


بكائي طويل والدموع غزيرة
وحزني مديد في الأسى وكثير


أذاقوا الإمام الصادق الطهر علقماً
وكاسات صبر طمعهن مرير

رأى من هشام ثم منصور شدة
وليس له ردء بها ونصير

لقد أبعدوه عن مدينة جده
ومن جورهم بالرغم منه يسير


أداروا عليه بالجواسيس ضلة
فأصبح بين القوم وهو حسير

ويحضره المنصور ثم يسبه
على ملأ الأشخاص وهو صبور

وقد قتلوا مولاه بغياً وما له
لإنقاذه منهم قوى وظهير


كما أضرموا النيران ظلماً ببيته
ويلهب في دار الإمام سعير

يرى شهداء الفخ من آل بيته
ومحضاً، بأيدي القوم وهو أسير

وبعد مديد العمر يسقيه فاسق
بكأس من السم النقيع تفور

لقد سقطت من آل أحمد شرفة
له كادت السبع الطباق تمور

وتهدم أجلاف الورى منه قبة
رفيع بناءٍ ليس فيه نظير



السلام عليك ايها الامام الصادق والوصي الناطق



السلام عليك ياعميد الصادقين ولسان الناطقين



وخلف الخائفين وسيدالمرسلين



اشهدانك شمس الضحى والعروة الوثقى وبحرالمدى



والمثل الاعلى السلام عليك ايها الشهيد وابن



الشهيد ورحمه الله وبركاته





السلام عليك يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا




نسألكم الدعاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رزيقة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1459
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: باب الحوائج الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام   الأحد أكتوبر 03, 2010 4:40 pm




باب الحوائج الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام

عظم الله اجورنا وأجوركم بذكرى إستشهاد مولانا وإمامنا الصادق عليه السلام

الخامس والعشرين من شهر شوال

-------------------------------------------------------------------------------



و لله أفـــلاك البـــقيع فـكـم بــها

كواكبُ مـن آل الـنبيِّ غـواربُ


حوت منهمُ ما ليس تـحويه بقـعة

و نالت بهم مـا لم تنله الكـواكبُ


فبُوركتِ أرضاً كلَّ يـوم و ليـلةٍ

تطوف من الأمـلاك فيـكِ كتائبُ


و فيكِ الجبالُ الشمّ حـلماً هوامـدٌ

و فيكِ البحور الفعم جوداً نواضبُ


مناقبهـم مثـلُ الـنجــــــوم كأنّهـا

مصائبهم لم يُحصِها الدهرَ حاسبُ


و هم للورى إما: النعـيم مـــؤبَّدٌ

و إمّا عذابٌ في القيامة واصـبُ





يقول الإمام الصادق (عليه السلام): "اطلبوا العلم ولو بخوض المهج وشق اللجج"، ويقول لتلامذته "اكتبوا، فإنكم لا تحفظون حتى تكتبوا"

------------------------------------------------



شخصية الإمام الصادق عليه السلام

فضيلة الشيخ الدكتور فاضل المالكي

http://shiavoice.com/save-zbp5e.html



المشروع الثقافي في سيرة الإمام الصادق عليه السلام

سماحة السيد منير الخباز

http://shiavoice.com/save-5b5wm.html



في رحاب الإمام الصادق عليه السلام

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

http://shiavoice.com/save-5x3x5.html



إستشهاد مولانا الإمام الصادق عليه السلام

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

http://shiavoice.com/save-dttxt.html



كيف تتأسى بالإمام الصادق عليه السلام

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

http://shiavoice.com/save-zfbg9.html



علم الإمام الصادق عليه السلام

سماحة الشيخ الدكتور فاضل المالكي

http://shiavoice.com/save-zr46q.html



زيارة الإمام الصادق عليه السلام

http://shiavoice.com/save-zrqf4.html

----------------------------------------------------------------------------------------------------------

ماذا على من شم تربة أحمد

mediafire.com download.php?3dh14vsxc8m7ssi



نسألكم الدعاء


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رزيقة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1459
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: صوتيات بمناسبة استشهاد الامام الصادق عليه السلام‎   الأحد أكتوبر 03, 2010 4:44 pm



نرفع أسمى آيات الحزن والمواساة إلى رسول الله صلى الله عليه وعلى أهل بيته

الطيبين الطاهرين وإلى وصيه أمير المؤمنين الإمام علي عليه السلام ومولاتي

فاطمة الزهراء عليها السلام وسيدا شباب أهل الجنة الإمام الحسن عليه السلام

والإمام الحسين عليه السلام وباقي أئمة الهدى لاسيما مولانا صاحب العصر

والزمان الإمام محمد بن الحسن عجل الله فرجه الشريف

في مصاب مولانا الإمام جعفر الصادق عليه السلام




بمصاب الصادق لـ الرادود باسم و الرادود جليل الكربلائي
http://shiavoice.com/save-2150.html

ليتني لـ الشيخ حسين الأكراف
http://shiavoice.com/play.php?linkid=26852

جمرة بين ضلوعي لـ الشيخ حسين الأكراف
http://www.al-mahdi.net/latmiyyat/al-akraf/gamraton.ram

دموع الصادق لـ الرادود صالح الدرازي
http://shiavoice.com/save-28289.html

منهم الصادق لـ الرادود صالح الدرازي
http://shiavoice.com/save-28290.html

ما مات الصادق لـ الرادود صالح الدرازي
http://shiavoice.com/save-36847.html


السلام عليك ايها الامام الصادق والوصي الناطق
السلام عليك ياعميد الصادقين ولسان الناطقين
وخلف الخائفين وسيدالمرسلين
اشهدانك شمس الضحى والعروة الوثقى وبحرالمدى
والمثل الاعلى السلام عليك ايها الشهيد وابن
الشهيد ورحمه الله وبركاته
السلام عليك يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا
نسألكم الدعاء



http://shiavoice.com/save-2150.htmlhttp://shiavoice.com/save-36847.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رزيقة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1459
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: بطائق بهذه المناسبة الحزينة   الأحد أكتوبر 03, 2010 4:48 pm







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رزيقة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1459
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: رواج العلم والدين في عهده ، وسبب نسبة الشيعة إليه عليه السلام‎   الأحد أكتوبر 03, 2010 4:51 pm




رواج العلم والدين في عهده ، وسبب نسبة الشيعة إليه عليه السلام

عاش الإمام الصادق (ع) كأبيه الباقر (ع) في حقبة من الزمن كان الصراع

على أشده بين الحكام الأمويين والعباسيين وأخصامهمم ، فانشغال الحكام

بالحكم ، واستغراق ارباب السلطة وطلابها جعلهم حتى حدٍ ، ينصرفون عن

التعرض للمؤمنين فاستغل الإمام الصادق (ع) هذه الفرصة . ونشر أحكام

الدين وعلوم أهل البيت ، في ظل تخفيف الضغط والتضييق على الموالين لآل البيت ،

وصار الشيعة وأئمتهم في ذلك العهد أحسن حالاً من ذي القبل ، وقل الخوف

والتقية بينهم ، ولذا ترى أن معظم أحكام الرسول وأخبار الشيعة ، مروية

على لسان الإماميين المعصومين محمد بن علي الباقر وجعفر بن محمد الصادق

(ع) اللذين عاصرا حقبة الصراع السياسي والعسكري هذه .
وجو الحرية الإيمانية والفكرية هذا ، في اواخر العهد الأموي وأوائل

العصر العباسي ، ولَّدا أفكاراً ومذاهب وفرقاً دينية متعددة ، وفلسفات

ومدارس فكرية مختلفة ، إنتسب كل واحد لمؤسسها ، فانتسب الشيعة للإمام

جعفر بن محمد الصادق (ع) وصار يقال لهم الشيعة الجعفرية ، أفتخاراً

بعلم جعفر الصادق (ع) ومكانته الشامخه ، واعتداداً بارتباطهم به هو (ع) لا سواه :




مقامه العلمي وكراماته ومحاججاته

كان (ع) ، وكذا اباؤه وابناؤه المعصومون ، القمة العليا والذروة القصوى في العلم

والخلق معاً ، وكان يضرب به المثل في الجمع بين الشرف والمعرفة ، وفي الأخبار عنه (ع)

أنه كان يحضر درسه اربعمائة رجل من وجوه المسلمين تلاميذ وعلماء ومجتهدين ،

وروي عنه وحدث من الثقات أربعة آلاف نفر ، منهم مالك بن أنس وشعبة بن الحجاج ،

وسفيان الثوري ، وأحمد بن حنبل وأبو حنيفة الذي كان من تلامذته والذي يقول

( لولا السنتان لهلك النعمان ) أي السنتين اللتين درسهما عند الإمام جعفر بن

محمد الصادق (ع) وغيرهم . وكان عدد كبير من أعلام الفقهاء والصوفية يفتخرون

بالنقل عنه ، أمثال أبي يزيد ، ومالك والشافعي وابن جريح وابراهيم بن

ادهم ، ومالك ابن دينار ، بل أن مالك بن أنس كان يقول ما رأت عين ولا سمعت

أذن ولا خطر على قلب بشر ، أفضل من جعفر الصادق (ع) فضلاً وعلماً وورعاً وعبادة

ومناقشاته ومحاججاته الكثيرة مع أهل العلم ، ومع المخالفين من أرباب

الديانات والمذاهب الأخرى ، ومع الملحدين ومع منكري البعث وسواهم والتي

القمت اخصامه دائماً حجراً ، تبهر العقول وتحير الألباب ، وله معجزات

كثيرة وكرامات خارقه ، ليست مستغربة قط من أهل بيت النبوة وفروع الدوحة العلوية .






وصيته لولده الكاظم عليه السلام

في حلية الأولياء بسنده عن بعض أصحاب جعفر بن محمد الصادق عليه‏السلام

قال دخلت على جعفر و موسى ولده بين يديه و هو يوصيه بهذه الوصية

فكان مما حفظت منه أن قال يا بني اقبل وصيتي و احفظ مقالتي فإنك إن

حفظتها تعش سعيدا و تمت حميدا يا بني إنه من رضي بما قسم له استغنى

و من مد عينه إلى ما في يد غيره مات فقيرا و من لم يرض بما قسم الله

له عز و جل أتهم الله في قضائه و من استصغر زلة نفسه استعظم زلة غيره

و من استصغر زلة غيره استعظم زلة نفسه يا بني من كشف حجاب غيره

انكشفت عورات بيته و من سل سيف البغي قتل به و من احتفر لأخيه بئرا

سقط فيها و من دخل السفهاء حقر و من خالط العلماء وقر و من دخل مداخل

السوء اتهم يا بني إياك أن تزري بالرجال فيزري بك و إياك الدخول

فيما لا يعنيك فتذل لذلك يا بني قل الحق لك أو عليك تستشان من بين

أقرانك يا بني كن لكتاب الله تاليا و للسلام فاشيا و بالمعروف آمرا و عن

المنكر ناهيا و لمن قطعك واصلا و لمن سكت عنك مبتدئا و لمن سألك معطيا

و إياك و النميمة فإنها تزرع الشحناء في قلوب الرجال و إياك و التعرض

لعيوب الناس فمنزلة المتعرض لعيوب الناس بمنزلة الهدف يا بني إذا طلبت

الجود فعليك بمعادنه فإن للجود معادن و للمعادن أصولا و للأصول فروعا

و للفروع ثمرا و لا يطيب ثمر إلا بفرع و لا فرع إلا باصل و لا أصل ثابت إلا بمعدن

طيب يا بني إذا زرت فزر الأخيار و لا تزر الفجار فإنهم صخرة لا ينفجر ماؤها

و شجرة لا يخضر ورقها و أرض لا يظهر عشبها.قال علي بن موسى

عليهماالسلام فما ترك أبي هذه الوصية إلى أن مات.



إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني ،
وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في ذكرى استشهاد الامام الصادق عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شيعة تبسة :: قسم العترة الطاهرة :: منتدى أهل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: